يديعوت أحرنوت: ليبرمان يهاجم نتنياهو بسبب “التسريبات” حول الانفجار في منشـأة نطنز النووية الإيرانية

وجه رئيس حزب “إسرائيل بيتنا”، أفيغدور ليبرمان، انتقادات لاذعة إلى حكومة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، بسبب التسريبات المتعلقة بالانفجار في منشـأة نطنز النووية الإيرانية.

وقال ليبرمان، في مقابلة مع صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، اليوم الأحد: ” تابعت هذا الأمر وقرأت في نيويورك تايمز عن الإطاحة أو بالأحرى عن التسريب المتعمد عن موضوع نطنز. من الواضح أن هذا جرى بمعرفة ودعم وموافقة رئيس الحكومة”.

ودافع ليبرمان عن سياسة الضبابية التي انتهجتها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة على مدار سنوات، وصرح: “أقول لك كوزير دفاع سابق وكوزير خارجية سابق ورئيس سابق للجنة الخارجية والأمن البرلمانية وكعضو في الكابينيت لسنوات إن هذا يعرض أمن الدولة للضربة ويتم فقط لتغيير جدول الأعمال اليومي وتشتيت الرأي العام والتهرب من المسؤولية”.

وسبق أن نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية قبل أسبوع عن مسؤول استخباراتي مطلع في الشرق الأوسط أن إسرائيل هي المسؤولة عن الحادثة التي وقعت في منشأة نطنز النووية الإيرانية يوم 2 يوليو.

وقال المصدر، حسب الصحيفة، إن إسرائيل زرعت قنبلة في مبنى يتم فيه تطوير أجهزة طرد مركزي حديثة بالمنشأة.

وقالت هيئة الأمن القومي في إيران إنه تم تحديد سبب الانفجار في موقع نطنز، لكن لا يمكن الإفصاح عنه حاليا لأسباب أمنية، لكن مسؤولين إيرانيين صرحوا لوكالة “رويترز” بأن الشكوك بشأن قصف الموقع تحوم حول إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. اقمار اسرائيل الصناعية العسكريه هي اللي نفذت مهمة ضرب نطنز الايراني با اشعة الليزر من الفضاء وسوف تضرب أماكن أخرى في إيران

  2. مقتبس (إن إسرائيل زرعت قنبلة في مبنى يتم فيه تطوير أجهزة طرد مركزي حديثة بالمنشأة.) ،
    من زرع القنبلة اكيد هم جواسيس وعملاء الى إسرائيل ، ولا بد وان إيران سوف تكشف هؤلاء العملاء وتحاكمهم وتقتص منهم . وعندها سوف تخرج علينا من كل فج عميق طواقم حقوق الانسان متهمة ايران بالبلد الذي لا يحترم حقوق الانسان وبالتالي لا بد من خضوعه الى زيادة في العقوبات الاقتصادية ، ومنها دولة ترامبو أمريكا.
    فقدد عرف في الآونة الاخيرة ان معظم منظمات حقوق الانسان تنتصر للظالم وليس للمظلوم ( كما في اليمن وسوريا وليبيا ) ، مما يوحي ان مثل هذة المنظمات لها سعرها في السوق الدولية خاصة من تلك الدول التي لها باع طويل في تسير الاعلام وشراء الذمم بما يتلائم ومصالحها بعيداّ كل البعد عن حقوق الانسان التي يدعون بالمحافظة عليها .

  3. الكيان الصهيوني يخطط ويتابع وينفذ بهدوء وفي داخل المدن والبلدات لانه دائم القلق على وجوده فضربه لمفاعل تموز في العراق ١٩٨١ وابوكبير في دير الزور ونطنز في إيران يؤكد عدوانية هذا الكيان ومحاولاته اليائسة لاخضاع المنطقه والسيطرة عليها عسكريا واقتصاديا مدعوما من ادارة امريكيه صهيونيه حتى النخاع وكل ذلك بسبب سياسات بعض الدول المسماة حليفه لأمريكا!!

  4. اعتداء اسراىيل على المنشات الايرانيه سيعرضهم للخطر الكبير ان تروي ايران في اي رد فعل حالي هو لاستكمال الشرعيه في الرد وعدم ترك اي ثغره لوم ضدهم لن تسكت ايران على هذا الاعتداء الغاشم لطبيعة الشخصيه الايرانيه المجتمعيه والدينيه الرد سيكون مؤذي لليهود

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here