يحيي الفخراني يعلن وصيته لأولاده بسبب ماحدث مع رجاء الجداوي

القاهرة- متابعات: كشف الفنان المصري يحيى الفخراني أنه شعر بالصدمة بسبب ما تعرضت له الفنانة المصرية الراحلة رجاء الجداوي أثناء دخولها المستشفى بسبب التنمر ضدها على مواقع التواصل الاجتماعي، وادعاء وجود “تفضيل” للفنانين على الأطباء.

وأكد أنه أوصى أبناءه بأن لا يأخذوا أية أموال من الدولة في حال مرضه، قائلاً: “لو أصبت بمرض سيتكلف علاجه الملايين وأنا لا أملكها فلا تأخذوها من الدولة”.

وقال الفخراني، في مداخلة هاتفية في برنامج “الحكاية” على فضائية “إم بي سي”، أنه ميسور الحال، ويستطيع الإنفاق على نفسه، بينما هناك كثيرون لا يستطيعون ذلك، وهم أولى بأموال الدولة، ضارباً مثلاً بما حدث مع الفنان الراحل رشدي أباظة.

وأعرب الفخراني عن حزنه الشديد بعدما علم بأن هناك كثيرين قد تنمّروا على الفنانة الراحلة رجاء الجداوي بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وقال: “في كل المناسبات كنا نتحدث، فقد كانت فنانة رائعة وصديقة جميلة، الأمر الغريب الذي أصابني بالصدمة هو ما تعرضت له رجاء الجداوي من تنمر، أنا بصراحة شديدة ليس لي علاقة بمواقع التواصل الاجتماعي لكن سمعت بالهجوم عليها والتنمر ضدها”.

وأضاف: “سألت نفسي كثيرا كيف يتنمر الناس على فنان يحبونه ولم أجد إجابة، الفنان جزء من العائلة لاسيما إذا كان محبوبا وموهوبا”.

واختتم حديثه قائلا: “ما تعرضت له رجاء الجداوي جعلني أرفض العلاج على نفقة الدولة، وأوصيت زوجتي وقلت لها إذا هاجمني المرض وكنت أحتاج الملايين لا تسمحي بعلاجي على نفقة الدولة، يرحل الإنسان وتبقى سيرته الطيبة، وستظل رجاء موجودة بيننا بمواقفها وأعمالها الخالدة”.

يذكر أن الفنانة رجاء الجداوي رحلت عن عالمنا الأحد بعد 43 يوماً من الصراع مع المرض عن عمر ناهز 86 عاما.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here