يا من تسكنون شرق الأردن…. هذا مشروعنا العاجل

فؤاد البطاينة

واحد وعشرون جنسية تنشدون لها وتَشعَرون، تقوم على واحد وعشرين مستعمرة. منها واحدة محتلة شعبها يقاوم حيثما يستطيع بعد دماء قوافل من الشهداء أضاعتها الخيانة الفلسطينية والعربية هدرا، نظامها خائن بالمراوغة والنفاق ويحمي الإحتلال. والثانية الأردن، يجري احتلاله وتدميره وتدمير إنسانه من الداخل، شعبه فاقد لهويته وكل اعتباراته ولخواصه السياسية المفترضة بعد انشاء الدولة، وفقد خواصه التي كانت قبل انشائها، ونظامه أنهى دوره وقبض الثمن من بيعه مقدرات الدولة، أنهك الشعب وهدَم الدولة وسلَّم المفتاح وبقي فراشا يناور من أجل الإكرامية. نظامان هشان يتماهان مع المخطط الصهيوني في خدمة أسرائيل ويصنعان جيشان رديفان لجيش الاحتلال. وشعبان أكلهما اليأس والجوع والقهر ويتمنعان عن التغيير تحت وطأة الحاجه لفرصة عمل

إسرائيل لا تمتلك من مقومات الصمود لساعة، إلا أن شعوبنا عندما تقابل التحالف الصهيو\ أمريكي وخيانة الأنظمة بالخنوع، فإنها هي من تصنع النصر علينا، حتى أصبح الوطن العربي كله ساقطا عسكريا وسياسيا ومستعمرا بأجلى الصور. وبات إنسان الشعب العربي هو المستهدف بإنسانيته وقيمه وبكل مقومات ثقافته ومكونها الرئيسي “الاسلام ” الذي اصبح عقدة الغرب كله، وأصبح مع الأسف عندنا فولوكلور،.. ونحن لا نطمح من انظمتنا لو كانت حرة أكثر من حماية دولها وإنسانها، وهذا ممكن بالتحالف الصحيح وبأسلحة الردع المتاحة. فالتحرير مهمة المقاومة التي لولا أنظمتنا العميلة وغير القومية كلها لما استطاع الاحتلال كبحها وتجريمها.

أمَّا حين تكون أنظمتنا في خدمة العدو ومتحالفة معه يصبح الوطن والشعب والقيم في دائر الاستهداف الوجودي ويصبح الدفاع عن النفس والوطن فرض عين على كل مواطن.

يا من تسكنون شرق الأردن إصحوا على واقعكم وواقع الدوله والنظام. حالكم هو غير حال سكان الاقطار العربية ووضعكم يختلف عن الوضع العربي وما يسوقونكم اليه أقسى. فأنتم وأرضكم حالة احتلاليه إحلالية قائمه، وتُعامَلون اليوم كشعب تحت الإحتلال الإسرائيلي بكل وسائله وتتعامون. تخضعون لكل وسائل التي ئيس وتضييق المعيشة والتهميش والتطفيش وليس من قرار يصدر إلا هادم للدولة وللمواطن. والعدو الصهيوني ينظر اليكم مدجنين وإخضاعكم سهل، ونظامكم يحظى بثقته وبخنوعكم.. أنتم كما يقال وقرأت ” راكبين في باص مهور والشفير بلم الأجرة “

 الجنسية الأردنية كانت إعارة، هبطت عليكم في سياق استعارتكم من وعد بلفور وللم شملكم باخوانكم في غرب النهر على نفس الجنسية المعارة على خلفية المشروع الصهيوني واحتلال فلسطين. واستخدمت هذه الجنسية لتكون ملعوبا رقميا وأمنيا وغطاء لفقدان الهوية الوطنية، وبديلا عنها، وكان الحرص شديدا على عدم تفعيل مستحقاتها المعروفة في القانون الدولي ومستحقات المواطنة، وعلى دمج هوية السكان من غرب وشرق النهر ومن كل صوب بهوية الملك لا بأرض الدولة ولا بعروبتهم ولا بأي رمز وطني. وسكتم رعايا في أرضكم لا مواطنين ولا شعب منتمي لوطن أو دولة. إلى أن سلم الراعي المرعى بلا عشب يابس أو أخضر ومشى وترككم تحت وابل النيران.

يا من تسكنون شرق الاردن وتدعون بانتمائكم اليه إصحوا، أنتم الأن مركز العمل الصهيوني المباشر، بعد أن نجحوا في جعلكم على يد النظام رعايا في وطنكم وحالة انفصالية عن الوطن وعن الشعب الفلسطيني والعربي لتصبحوا نسخة محسنة لمشروع الهنود الحمر نفسه. الدولة الكذبة لم يبنوها لكم بل بنوها على مقاس مقصلة لهوية الشعب العربي الفلسطيني وهويتكم معا، ومقصلة للقضية التي اسمينا بالقضية الفلسطينية وما هي إلا قضيتكم بتمام الدرجة، وقضية كل عربي. فلقد وضعوا لكم منذ بداية الانتداب نظرية وكنتم فيها من وجهة نظرهم بدوا في صحراء فلسطينيين، وفلاحين نائمين في غورها وشفاه، وأنشأوا الدولة ونفخوكم بهواء فاسد حتى دجنتم وأصبحتم وسيلة في دولة دور وأعداء لأنفسكم ولأرضكم. وهذه الدولة اليوم قد انحلت وأنتم تتحطمون في داخلها ويتحطم الأمان وكل قيمكم ومعاييرها.

العشائر والقبائل في شرق الأردن هي بالألاف، كانت موجودة بمضمونها وتماسكها وهيكلية شيختها المتوارثة، وكانت لها هويتها المناطقية المرتبطة تماما بالوطن العربي والمنتمية اليه، ولم تكن تعرف حدودا اجتماعية أو سياسية أو جغرافية مع فلسطين وشعب فلسطين بالذات، وتتواصل مع امتداداتها هناك وفي سوريا وفي شمال الجزيرة وغرب العراق.

أما اليوم بفعل سياسة النظام الاردني الاستعمارية لمئة عام في اطار حدود سايكس بيكو ووعد بلفور لم تعد هذه العشائر والقبائل موجودة بمضمون ماضيها، وبقيت الأسماء يتعلقون بها سرابا ويهمرون تهويشا مكشوفا للنظام. وليست هناك أية امكانية لإحياء ماضيها ما قبل الإمارة والدولة أو العودة اليه. فقد دُمرت أرضية ذاك الماضي ودُمرت الطريق اليه، كما لم تعد إمكانية لإحياء ماضيها بعد انشاء الدولة، فقد كان دورا مصطنعا استُخدمت فيه وانتهى الى غير رجعه. لا طريق لكم أبناء عشائرنا وقبائلنا للخلف أبدا، فهل تموتون أذلة مكانكم أم ستبحثون عن مرعى أسوأ خارج وطنكم، أم ستستوعبون واقعكم كي تستطيعون النظر لمستقبلكم ومستقبل وطنكم وأجيالكم ؟.

نحن الأن في الأردن نواجه غزوا صهيونيا وحربا غير معلنة في عقر دارنا تستهدف الانسان وهويته الثقافية والقيمية والعقدية بكل الموبقات على مذبح استهداف الأرض لاحتلاها، ليغلق به الملف الفلسطيني الذي كنا ننكر أننا في قلبه. نواجَه ونحن في دولة وهمية ومفككة، نظامها متواطئ. وبجبهة داخلية محطمة ومنهكه. (والنقى مردود علينا ) ونطنشه ضعفا من فرقة، وقلة في الإنتماء وعجزا، بفعل العزل الوطني وإبقائنا على الحواجز المصطنعة بيننا. فنجال الوطن ليس كفنجال الفزعة لغزوة، بل هو اليوم لرد عدوان أمريكي صهيوني متسلح بعملائه المحليين على كامل الوطن وشعبه. إنه فنجال مات شيوخه وغابت معهم الوطنية والقومية وتشتت ناسه وأصبحت فلسطين غريبة. فنجال لا يقدر على شربه إلا شخص وحدتنا كشعب عربي وصاحب قضية واحده ومصير واحد.

 ليس معقول أن يكون الكلام والفرقة من استحقاقات هذا الظرف التي تشن علينا فيه حرب. لنتذكر بأن العدو نال منا بسلاح الفعل وهُزِمنا بسلاح الكلام والفرقة. ولنتذكر بأن المستعمر البريطاني صنع لنا لباس التفرقة بشماغين أحمر وأسود لنحارب بعضنا بهما وأنشأوا المصانع لهذا اللباس. تأكدوا بأن الصهيونية لو استطاعت صنع أسلحة ذخيرتها الكلام لصنعوها لنا كي نحاربهم بها. أليس هو الظرف الذي نُسقِط به ونزبل كل صالونات السياسة والدبلوماسية ونخبها وكل مؤسسات التفرقة ونعود شعبا بمضمون الأمة من جديد… وعندها فقط نستطيع التغلب على ضعفنا وهواجسنا ويأسنا ونصبح الرقم السحري الذي لا يُهزم ولا يُهزم وطنه. فليس هناك سابقة تاريخية هزم بها شعب بمضمون الأمة والمواطنة..

نحن في هذا البلد بمسمياتنا اردنيين وفلسطينيين شعب واحد وأمة واحدة بالغريزة والفطرة والعقيدة لا بقرار، وأسف أن أستذكر أحداث أيلول المشؤومة لأستعير منها ما يؤكد قولي لعل من لا يفقه أن يفقه. حيث فشل المخططون في هدفهم بصنع حرب أهلية من واقع أننا في ضمائرنا أمة. ولم ينالوا سوى قراءة الحقيقة، فالحرب التي خطط لها بين الجيش والفدائيين وفرضت علينا قابلها على نفس الساحة والأرض التآخي والمحبة والحماية المتبادلة بين كل ناس الوطن ومن أبناء المتقاتلين وعائلاتهم وذويهم. فلقد جمعتهم الكهوف والزوايا والملاجئ يتقاسمون فيها الأمن والغذاء والدعاء. فكيف أننا لسنا امة بالفطرة والعقيدة.

 أما اليوم فأصبحنا أمام ظرف استحقاقه هو، كلَّا للملاجئ والمنازل والمخابئ، كلا لأدعية القاعدين فلن يدخلوها دون دفع استحقاق الأقصى واحتلال الوطن، كلا للاتكال على جيوش أصبحت تعتاش على على جثة الوطن ومستقبل أبنائه وتمارس سلوك الاحتلال الاسرائيلي. كلا لأي تنظيم أو جسم سياسي أردني لا يضع على اجندنه بندا واحدا هو إعادة بناء الشعب الواحد وهويته الوطنية القومية بمضمون الأمة، والمؤهل وحده لإعادة الثقة واستنهاض الشعب للخروج الجماعي الواعي للشارع في وجه الصهيونية الأمريكية وكل أعوانها وحكوماتها في بلادنا، والمؤهل لفرض الارادة الشعبية في بناء دولة الصمود بدلا من دولة الدور. على أنقاض نهج سياسي لا حياة ولا دولة ولا وجود لنا معه. إنه الجريمة الكبرى بحقنا وحق فلسطين، والقدس منها الروح، إنه نهج المستعمِر، هذا هو مشروعنا العاجل.

باحث وكاتب عربي

Print Friendly, PDF & Email

62 تعليقات

  1. ابدعت كالعادة سعادة السفير المحترم الرحمة كل الرحمة العزيز المرحوم الدكتور محمد البطاينه صديق واخ عزيز وغالي لرحمة الوالد ولنا جميعا .

  2. ان تعلم متأخرا خيرا من ان لا تعلم!.Too late
    من وجهة نظري ان ما جاء في مقدمة المقال من ان هناك عشرين مستعمره ودوله واحده محتله لا يمكن تصديقه، الواقع ان هناك عشرين دوله محتله ودوله عربيه واحده مستعمره!… اود ان اقول (لو تم تخيير الفلسطينيين والشعوب العربيه للعيش بين حكومة الاحتلال وبين الحكومات العربيه ??? انا متأكد من ان الاختيار سيكون من نصيب????? (اترك للقارئ الكريم تخيل ذلك الاختيار)……

  3. الاردنيون لم يخضوا حرب استقلال .اصبح الواجب خوض حرب استقلال واعادة الدولة .
    ابا ايسر اعتبر هذا المقال اعلان تحرير .كل كلمة يفهمها من يعرف بواطن الامور وما خفي في هذه الدولة اعظم.
    لن يجتمع من يعبد البقرة اعتقاداً انه الله ومن يذبح البقرة تقرباً الى الله.

  4. لخصت الواقع الأردني بجمله يا استاذي عندما قلت ان لا حكم ولا قرار لأردني او عربي في عمان.

  5. .
    — كتابات استاذي واخي سعاده السفير فؤاد البطاينه يجب الا تقرا كسرد أو تفسير للأحداث يخاطب عبرها الذاكرة أو العقل بل كروٰيا لفيلسوف اصلاحي معاصر يخاطب ضمير أمته ليوقظها .
    .
    — امثاله اوقظوا نخبا بعد اجيال فكان لهم تاثير عميق على مستقبل امتهم مثل فولتير وجان جاك روسو .
    .
    .
    .

  6. الى بعض المعلقين المعارضين لتحليلات السيد فؤاد البطاينه، لقد اوضح الكاتب في مقال آخر أن معادلته بخصوص الأردن وفلسطين وأمته العربيه موضحه في ذلك المقال بما يلي:
    (وعلينا كنخب أن نبدأ بمشروع تحقيق هويه وطنيه واحده وشعب واحد بمكون واحد ونشعر بأن أي عربي حقوقه في أي ارض عربية متساوية كقاعده لا غنى عنها وبعدين بنقعد الطاوله وبنعمل مشروع وبنجح وبعدين بنقول للناس اخرجوا للشارع . لا يمكن للشرق اردنين أن يفعلوا سوى الدمار لانفسهم وفشلهم وفقدان وطنهم إن بقوا يعتبرون أنفسهم شيئ وما نسميهم المكون الفلسطيني شيء أخر هذا كلام بلشت( لمن لا يعرف هذه الكلمه اصلها انجليزي) واستعماري ولا أساس له من الصحه . ونفس القاعده تنطبق على الغرب اردنيين . يجب أن نخرج من هذه الورطه أولا . وهذا هو المشروع السياسي الأهم والأساس إن حققناه ونجحنا سنكون قوه لا يقف بوجها أية جهة طامعه او متأمره أو خائنه أو مستفيده)
    هذه المعادله سوف تساعد على حمايه الأردن والكاتب يحاول التحذير قبل فوات الأوان.
    تاريخ المنطقه يدعم معادله الاخ البطاينه وهو يحاول أن يحذر الأخوه الاردنيين اللذين يظنون بأن اردني اردني سيسلم من مؤمرات الصهيونية مخطئون.
    الصليبيون لم يأتوا لاحتلال القدس فقط لقد احتلوا ساحل بلاد الشام بالكامل وشرق نهر الأردن من شماله إلي جنوبه حتى الشوبك.
    مملكه القدس الصليبيه هي اسرائيل الحاليه(فلسطين سايكس-بيكو) بالاضافه لشرق نهر الأردن. العجيب أن خارطه مملكه القدس تشبه خارطه اسرائيل، انظر الخارطة في الرابط:

    https://ar.m.wikipedia.org/wiki/مملكة_بيت_المقدس

    شكرا للكاتب والباحث الكبير الاخ فؤاد البطاينه وجزاه الله خير الجزاء لدفاعه عن هذه الامه المنكوبه وشكرا للقائمين على صحيفه رأي اليوم أيضا للمساهمه في الدفاع عن هذه الامه المحاصرة.

  7. بشهادة نتنياهو نفسه الذي يقول لولا حماية الدول العربيه الصديقة لنا لما بقيت إسرائيل ٧٠ عاما فقط للتذكير ان نفعت الذكرى . الذي وقع على هدنه ٤٨ هم الدول العربيه . هذا فقط اقوله للذين يدافعون عن هذه الدول . فلا داعي للبس عباءات العفاف و الشجاعه و المروءة واحد بقولك لولا الملك الفلاني و آخر بقولك لولا الوزير العلتاني . جيبوا اتفاقية الهدنه ٤٨ و شوفوا من وقع عليها أي من باع فلسطين مفروشه . المشكله يا استاذ فؤاد انك مازلت تجد من يدافع عن نظام قادنا إلى الهاوية و لم يبق إلا أن تزل قدمنا و نتفركش و نقع إلى أسفل السافلين .
    وحدتنا المبنيه على حسن النوايا هي الحل و حمل السلاح بوجه إسرائيل عبر نهر الأردن هو الذي سيوحدنا و نرجع على ما كنا عليه قبل ال ٧٠ .

  8. إذا وجد أشراف من ابنا الوطن العربي والاسلامي…
    علينا أولا بالبرمجة العلميه العسكرية. من خلال التخطيط العلمي والفعلي…وتنفيذ العمل العسكري الفداي. ضد جميع القواعد الاستعمارية العسكرية الموجوده في جميع الدول العربيه..لأنها تشكل مراكز استعمارية تمتص دما الإنسان الوطن من خيرات وثروات….
    نعم للعمل العسكري وللتضحيه ضد هذه القواعد…المجرمة بحقنا جميعا.
    لأن السكوت عليها والإكثار منها دلالة علي خيانه هذه الحكومات ضد الوطن والمواطن…وسكوت الشعب أيضا مساهمة في الجريمه….
    لسنا بحاجة الي هذه القواعد ما دام هناك حكومات مخلصه شريفه للوطن. وللمواطن…
    نعم ندعم الوحده العسكرية ضد هذه القواعد المجرمة. من أجل نيل الحرية والكرامة والعزة والشرف والأمان والاستقلال الفعلي وليس الوهمي….
    ومن لا يحب صعود المريخ. يعيش ابدي الدهر بين انعال الاستعمار ومعاونيه. بالذل والانحطاط…
    فلسطين تنتظر تحرر الوطن العربي والاسلامي أولا. حتي يتم تحريرها الفعلي. ثانيا…
    نعم فلسطين انت الحياه ولا حياة إلا بك يا فلسطين…وهذا هو شعار كل شريف من ابنا الوطن الإنساني والعربي والاسلامي. بدون ادني شك..
    مع الشكر للجميع..للحوار الإنساني و الوطني وإدراك الحقيقه

  9. نعم نستشعر الخطر المحدق و المتربص بنا ، و هو الخطر الذي استشعره قبلنا بحوالي خمسين سنه الشهيد البطل وصفي التل الاردني الاصيل و الفارس العروبي النبيل الذي افشل مثل هذه المخططات و منع حدوث حرب اهلية تاكل الاخضر و اليابس بحنكته و شجاعته التي عز نظيرها و دفع الثمن حياته و دمه الطاهر الزكي ، و هذا الشعب ولود و سيظهر من بين ظهرانينا بطل ٱخر ووصفي ٱخر يعيد لاردننا مجده و القه و صفاءه و نقاوءه ، و لا يأس مع الحياة .

  10. مكونات المجتمع الأردني غير متجانسه وغير منسجمة مع بعضها البعض ،، و كل المقالات لن تعيد اللحمة لهذه المكونات ،، الكل يؤيد افكار الكاتب لكنها تبقى افكار نظرية ،، المكون الاردني يعاني الفقر و البطالة و التقاعد،، المكون الفلسطيني لازال يعاني اثار فشله في الوصول إلى السلطة منذ عام ٧٠ ،، الأقليات لازالت منطويه على نفسها مجتمع مغلق لم يستطع الانسجام مع المكونات الأخرى،،،

  11. شكرا أخ في أعلى هذا التحليل الواقعي الرائع.
    لي كلمة لكل الاخوة الذين علقوا على هذا المقال :

    لماذا لا نأخذ قدوة من المقاومة الإسلامية في لبنان اي حزب الله ؟؟؟؟
    هل الطائفية البغيضة تبعدنا عنهم وتنفيذ كل ما أتوا به في مقاطعتهم للعدو الصهيوني؟؟،
    الرسول مدرسة في الكفاح كي نتبع نهجهم ؟
    اكل يرفعوا معنويات كل عربي مسلم نؤمن بقضية فلسطين الحبيبة وقدسيتها؟؟؟؟

  12. الأردن مهدد في وجوده من الصهيونية التي ما زالت تنظراليه كقطعة من أرض إسرائيل وأن عشا منظمة جابوتنسكي يعكس ويجسد هذه النظرة
    ومهدد من ال سعود الذين يسرهم انهيار العائلة الهاشمية
    ثم ان مقالات الأستاذ القدير صاحب التحليل العميق والصداقة لن يكون لها أثر مالم يتم تبنيها من جميع القوى الشريفة

  13. إلى الأستاذ الفاضل النادر فؤاد البطاينة
    أرجو أن لا يأخذك بعيدا تساؤل وبحث الأخوة هنا عن الخطوات العملية للولوج إلى الإيجابية العملية لاحتياجات الوطن والأمة، بأن المستهدف قامة سامقة كقامتك، ولكن عن نفسي وعنهم وباعتقادي أن السياق عاما ودق لناقوس الخطر لوجوب البحث عن حلول وأفكار حقيقية وعملية، ولعل إضاءآتك ومقالاتك منارة فهم شجاعة لواقعنا دون مواربة، قد نكون لم نسعف بحسن اختيار توقيت ومكان شجوننا ولكن ثق أن شفافية المقام والمقال جذبت شجوننا،
    “حقق علينا” ولمثلك يقدم الاعتذار فمن المؤلم أن أشعر أنا على الأقل أني أسأت التقدير ببوحي حتى لا أكون معول هدم لا بناء، دمت بود وعافية من الله.

  14. شكرا لك كاتبنا الرائع عل هذا المقال….والله ابكيتني…..اقول في نفسي كم شخص سيقرأ المقال ويشعر بالشعور الذي اشعر به انا والاعزاء من المعلقين!! نحن بحاجه الى صحوه وثوره على انفسنا وتفكيرنا…شكرا وشكرا لك ايها الرائع

  15. ألف تحية للكاتب الوطني الكبير السفير فؤاد البطاينة الذي بمقالاته المختلفة يدافع عن فلسطين والأردن كوحدة لا تتجزّأ ويدافع عن الأمة العربية كاملة . هذا الوقت بأمس الحاجة لقول الحقيقة كاملة لتوعية الشعب العربي كاملا , في زمن يكثر فيه النفاق للحاكم والفساد في المجتمع والتخلف في الرؤيا ولتعامي عن رؤية الأمور على واقعها الحقيقي والانبطاح للعدو الصهيوني وخصوصا من قبل من يسمون أنفسهم قادة عرب . تحياتي

  16. الاستاذ عبد الناصر الضراغمة المحترم

    تحية طيبة وبعد
    اسعدني مروركم على ماكتبت… واحزنني كثيرا ما لمحت به…
    انا ان قلت ان الاردن اولا فلا يعني ان لا نعيش الهم الفلسطيني الذي يؤرقنا جميعا كلنا اخي الكريم فلسطينيون حتى تتحرر فلسطين وكلنا اردنيون ليبقى بلدا مستقرا وهذا الوضع في حد يمكن السياسة الاردنية ان تدعم القضية الفلسطينية فالشعب الأردني بكل مكوناته يرى ان القيادة الهاشمية قيادة جامعة تحب الشعب والشعب يحبها وهذا الأمر لا يضير الا من في قلبه شئ ما تجاه الاردن وشعبه… وأرجو أن لا تكون منهم…
    الف تحية

  17. الى البدوي الملثم:
    الستم من رفعتم شعار الأردن اولا، والذي يعني اتخاذ سلسلة مواقف واعمال تتنكر لفلسطين ولكل قيمة عربية واسلامية لغرض خدمة الاحتلال الصهيوني.
    هل تعلم ايها البدوي الملثم عن اقتصاد الأردن شيئا، وهل تعلم عن موارد الأردن والمافيا الاقتصادية و السياسية التي تحكمه، قبل ان تقوم بتمجيد قيادتك الحكيمة.
    العبارات العمومية عن حكمة نظام الحكم وانه لا ياتيه الباطل من بين يده ولا من خلفه، هي دليل التخلف و الضياع وتقديس للظلم واهله.
    لقد اوشك ان ينتهي دور كل حكومات الظلم و الظلام في الأردن وغيرها، ولن ينفعهم نصائح الأستاذ المخلص/ فؤاد البطاينة.
    الظلمة لا يستجيبون لأي منطق او نصيحة انهم يسقطون فقط، وأقرب مما تتصور

  18. السفير ياسين الرواشده
    إن صح حزري فأنت كنت ناشط طلابي في يوغسلافيا حين كنت أنا دبلوماسيا في سفارتنا هناك في السبعينيات وكنا نتواصل ونتزاور ونتمنسف . وكان الحال غير حال سياسيا أردنيا وعربيا . وأصبحت حضرتك سفيرا لإحدى الدول الخليجية ، أعرفك دمثا ووطنيا وعروبيا وشهما وهذه ذاكرتي . أقول لك أن الوطن بخطر والاردن بخطر وأرجو أن تطلع على تعقيبي ، أنا أكتب أخي من عمان لا من مهجر وبيتي مجاور لدائرة المخابرات هذا بلدي وهؤلاء أهلي فلسطين فلسطين فلسطين هي الجرج في صدر كل عربي وهي جرح الاردني . الخيانة العربية أخي طفت على السطح وما تتكلم عنه ما عاد موجودا لعله كان سرابا مسموما . تحيتي لك أينما كنت . إن كنت في الاردن تواصل معي

  19. الاستاذ الفاضل فؤاد لقد اشبعت الموضوع تشريحا وتوضيحا ولكن ما العمل؟ من اين نبدأ بعد ان نخر حب الذات والوصوليه لب المجتمع لقد كان هناك مؤتمر في ام قيس 1928 خرج بتوصيات تستحق ان تصبح دستورا حضره معظم شيوخ عشائر الاردن قبل ان يدجنوا هم وابناؤهم بالمناصب والاعطيات ِِِِِِالمطلوب من حضرتكم وممن يستطيع التفاهم على خطه عمل نهضويه لا تستثني التفاهم مع النظام السياسي حتى لا ندخل بظلمات ما دخلت اليه الدول العربيه الاخرى وكمثال تونس والسودان….مع الشكر

  20. الأخوة والاصدقا والمعقبين كل باسمه
    الأخوه المعقبين من واقع مات وانقرض وأصبح كلامهم بمستوى التنظير .وبالتالي يحرف الناس عن الهدف في استنهاض هذا الشعب

    لا أكتب للنظام ولا اعترف بجكوماته كحكومات وطنية . ولا أرتجي أملا كبيرا بنخب مؤدلجه ولا بنخب ملتزمة باصطفافات سياسية مع دولة او نظام لا يكون هدفها ومعاداتها لاسرائيل على خلفية الاحتلال والتحرير . انما أكتب لناسنا للتوعيه على الحقيقة حتى تتكون لديهم فكرة عن الواقع الذي هم فيه والمستقبل الذي ينتظرهم وعلى فهم أنهم مستهدفين بالمشروع الصهيوني المباشر وليسوا قوما أخر ولا أرضا أخرى ، وعلى ضعفهم الناتج عن تربية وطنية فاسده وعلى أن الفساد وكل ما يشكون منه مرتبط بالنهج السياسي ولا اصلاح ممكن ما لم يتغير النهج .
    أكتب لأقول لهم نحن نختلف عن اي قطر عربي لأننا مشمولين باحتلال فلسطين كجغرافيا واحده وسكان ونحن نحكم اليوم مباشرة من المستعمر بقيادة بريطانية عسكريا وسياسيا وإداريا واستخباريا . وأجهزتنا ومؤسساتنا العسكرية والأمنية والمدنية يجري صهينتها وتدار بتعليمات ليست أردنية ولا ملكية . لا حكم ولا قرار لأردني او عربي في عمان وستبقى سياسة الاذلال والتطفيش قائمه وستشتد قبض المستعمر، وبأنه لا يمكن لنا المقاومة والتغيير والنجاة ما لم نعود مكونا وطنيا قوميا واحدا . الحراك القائم فشل في استقطاب جمهور الناس لأنه ليس حراك شعب ولا هو سياسي وأصبح عبئا على قضيتنا ويعطي انطباعا للنظام وللصامتين ولأمريكا والصهيونية بأن الشعب راض عن الواقع وبأن المعارضين في الاردن مئة شخص يخرجون نفسهم لكراج الرابع منذ سنة ولم يزدادوا بل يتناقصون . مما يقتضي المراجعه والتجديد وخلق الثقة والمصلحة المشتركة بين كل مواطني الدولة ليكون حراكا شعبيا مؤثرا .

  21. مقال جدا صريح ..كنا نقول هذا الكلام لاخواننا في الاردن..وكانوا يغضبون ..الان الواقع اثبت الدور الوظيفي من 70 عام ..الا وهو طمس القضية الفلسطينية عن طرق استيعاب الفلسطنيين و طمس هويتهم في الاردن

  22. عبر عقود حققت حكومات متعاقبة رقم قياسي بإعدام فرص وجلب مصائب وتدفقات لاجئين وفقدان مساعدات خارجية وتنفير استثمار وحد فرص تشغيل مغتربينا ومضاعفة مديوينة الدولة وقتل قطاع خاص، حيث في 1988 تم فك ارتباط ضفة غربية فانهار اقتصاد ودينار للنصف وفي 1990 ضد مجتمع دولي باحتلال الكويت بينما قامت مصر وسوريا ولبنان وإيران بالعكس وحلت مكاننا بدول الخليج وفي 1994 وقعنا سلام بلا مقابل فأصبحنا بلا دور ولو ثانوي وفي 2011 قررنا حياد بسوريا بينما قامت إيران والعراق ولبنان وتركيا بالعكس وحققت تموضع استراتيجي بسوريا.

  23. حضرة الأستاذ فؤاد المحترم
    بعد التحية
    اسمح لي تكرما ان اخالفكم الرأي في توصيفكم للحالة الأردنية ..فهو توصيف ملئ بروح الانهزام رغم الدعوة من خلال السطور لاستنهاض روح الرفض للحالة المعاشة سياسيا في هذا الوطن الطيب المبارك
    لا اشك لحظة بصدق انتمائك للاردن ارضا وشعبا فانت تحب الأردن بكل عنف وإصرار وترفض التخاذل او المساومة على مبادئك فانت عربي اصيل واردني متميز ولا تناقض عندك بين العروبة والاردنية فكلاهما عندك واحد وهذا يتجلى بدفاعك عن قضية العرب الأولى القضية الفلسطينية .
    سيدي
    الأردن ليس خيمة ممزقة تروها الرياح والعواصف فالاردن دولة مستقرة عاشت وتعيش في ظل معادلات دولية ربما يتخللها بين الحين والأخر ما ترسمه السياسات الدولية من اغرق بالديون كوسيلة للسيطرة واغتيال الشخصية خلال الاغتيال الاقتصادي فلديون تثقل الأردن وتثقل شعبة ولكن لا خيار اخر للا ستمرار في توفير مكونات الحياة فليس لدينا موارد كالنفط والغاز وهما السلعتان اللتان توفران المال كما نشاهد في الدول البترولية
    ولي ان اسالك الأستاذ الكريم هل الأردن حالة استثنائية في المنطقة ام ان كل الدول العربية بلا استثناء تعيش نفس الحالة السياسيسة … الصهيونية مهيمنة هيمنة مطلقة على القرار الدولي ومن خلال هينمنتها لاتعيش دولة مجاورة او بعيدة الااذا استقت من قطرات الدعم التي تاتي من هنا اوهناك
    لك ان تتصور معي استاذنا الفاضل هل دول المنطقة باجمعها ومفرداتها ا قادرة ن تصوغ موقفا موحدا ترعب عدوها وتنال حقها … الكل يهتف باسم إسرائيل حتى أصبحت المقدسات في فلسطين في مرمى الاستهداف
    لهذا فالاردن ليس حالة استثنائية بين الدول النامية عربية وغير عربية ولكنه يتميز عن بقية الدول بامرين هما
    الأول نظام مستقر وسياسة متوازنة وعمق في الانتماء للتراب الأردني لحمايته من اية عوصف او رياح قد تعصف به
    الثاني ان القيادة الهاشمية عرف عنها تاريخا وتواصلا بانها قيادة جامعة تنتمي لهذا الشعب في أماكن تواجده وتؤمن بان القضية الفلسطينية هي القضية المحورية
    لذلك كله سيبقى الأردن مستهدفا من الاشقاء قبل الأعداء لزعزعة استقراره ليبقى ضعيفا ولكن حكمة القيادة السياسية العليا ممثلة بجلالة الملك يقود السفينة كربان ماهر وراع يحب شعبه وشعبه يحبه
    استاذنا الفاضل
    لاردن نظاما وشعب يختلف اختلافا كبيرا عن التوصيف الممزق الذي تحذر منه وتدعو العشائر الأردنية لتعود مائة عام الى الوراء تنفخ فيه روح القوة والعزيمة
    سيدي العشائر تملك من الحرص على النظام وتملك من الولاء له بكل الإمكانات المتوفرة لديها وعشائر الأردن هم اول من يساند القضية العربية المصيرية فلسطين ولكن الظروف الدولية تحول وتمنع ان يمارس أي نظام الاحتكاك المباشر بالمصالح االدولية لمعروفة في المنطية .
    تحياتي

  24. الأستاذ والاخ الكبير سعادة السفير فؤاد البطاينه الاكرم “”””تحياتي ومحبتي واحترامي الكبير لشخصك وبعد
    كنت اظن اننا اثنان وعشرون جنسيه !!علي العموم الا يذكرك هذا العدد بعدد امارات الاندلس في آخر ايامهم ؟؟؟كانوا نفس العدد وكان كل منهم يطلب النجده من الملك الاسباني لمحاربة شقيق او ابن عم له وكانوا يدفعون له مقابل القضاء علي أخيه في اماره مجاوره كانوا يدفعون الذهب في ذلك الوقت !!! لم يكن دولارات ولا يورو ولا ين ياباني !! كان ذهب يتم الدفع لقتل شقيق !!! اليوم نفس المشهد البعض يستنجد بترامب والبعض في بوتين وآخر في ماكرون وهلم جرا “”” تاريخنا مخزي ومخجل والسبب ولاة امورنا وفقدان الديمقراطيه !!! وكلها لله يااخي الكريم وقل كما قال سعد زغلول (مفيش فايده غطيني ياصفيه )

  25. لا مكان لليأس لدى من آمن بالله واليوم الآخر
    لا مكان للذل والهزيمة لمن كانت له العزيمة !!

    عندما يتبلور مفهوم الوعي المجتمعي لدينا
    نعرف كيف نتخذ قراراتنا الحرة الصائبة !!

    الصدق مع النفس تؤدي إلى الإرتقاء والسمو
    الأخلاق ثم الأخلاق ثم الأخلاق دائماً وأبداً

    رحم الله أمير الشعراء حين قال
    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت
    فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
    وبعون الله نحن أمة أتمت أخلاقها
    وسوف نعمل، والصبر مفتاح الفرج
    ومن يعمل ضد الطبيعة خسران !!

    مع التحية والسلام

  26. الاردن كانت وعلى الدوام و منذ الفتح الاسلامي في مؤته وخاصة في اليرموك كيانا سياسيا كجزء اصيل من الدوله العربيه. واستمر بهذا الدور عبر السنين وضمن الظروف المختلفه.. وفي المملكه السوريه عام ١٩١٩.كان جزء اصيل من المملكه. ينقل حصته من الصمود ..وبعد تاسيس الاماره التي كانت” وظيفتها” اعادة تحرير وتوحيد سوريا.. ولذلك كان اسمها الاول” امارة الشرق العربي” .. ولو التف العرب السوريون كلهم( سوريا ولبنلن وفلسطين) لكان الامير عبدالله قد تمكن من تحرير دمشق واعاد المملكه السورية باقاليمها الاربعه.. لكن العجز والخيانه الداخليه العربية من دول الجوار و تهديد الاستعمار فعلو فعلتهم فتعطل مشروع الوحده السوريه..الذي كان يفترض ان الاردن النواة الاولى له ..لذلك فالدولة الاردنية ليست “مشروع دور” بل ” مشروع صمود” وهذا الصمود تغزز وتاكد من خلال العمل العسكري في فلسطين علم ٤٨. عندما كان الجيش الاردني هو الاصغر عددا وعده بين جبوش العرب لكنه الاكثر نجاحا وصمودا وتمكن من الاحتفاظ ليس بالقدس فقط وهي مهمته الاساسيه بل بكامل الضفه الغربيه.. الاردن شكل حاجزا امام اسرائيل لكي لا تتوسع وتهاجم الدول العربية لتصل الفرات.. وليس لحماية اسرائيل.. التي كانت و منذ عام ٤٨ هي الاقوى عسكريا من الدول العربية مجتمعه..

  27. إسرائيل دوله ساقطه بكل المعاير ما دام هناك اسود شرقي النهر وغربيه هذا أولا.
    ثانيا آتذكر احداث أيلول كحلم حيث كنت لم اتجاوز ٤ سنوات ولكن اذكر ان الملجأ الذي كنا فيه كان يضم صاحب البيت رحمه الله ابو مازن من عجرمهزحيث كان رائد في الجيش عائلتين من سوف جرش وعائلتين من أصول غربي النهر، فأحداث أيلول كانت فتنه ولكن تم تجاوزها وان كان هناك من جيرها لحسابات شخصيه في التهابه كانت تصب في جيوب الفاسدين وأصحاب الأجندات الخاصه.
    بعد اكثر من ٤٥ عاما تلقيت اتصال من صديق كنا. في الصف الأول والثاني الابتدائي ثم انقطعت الأخبار فانا اردني من غربي النهر وهو من شرقي النهر ، هذا مثال بسيط على وحدة هذا الشعب رغم كل الموأمرات والدسائس.

  28. كل جيوش العالم باستثناء جيوشنا العربية تحمي الارض والشعب من التدخلات ومن الاخطار الخارجية الا الجيوش العربية تحمي عروش او كراسي الحكام ولا تحمي الشعوب او الارض بل تحمي أشخاص او عائلات حاكمة ليس لديها الحد الادنى من الوطنية او العروبة هذا لأننا في الوطن العربي الان تحت الاستعمار الامريكي بلا مبالغة ،،
    عائلة ال سعود عقدت معاهدة مع امريكا منذ اكتشاف النفط المعاهدة هى حماية عائلة ال سعود مقابل النفط طبعا حماية العائلة من القبائل العربية في الجزيرة العربية والتي بتم سرقة ثرواتهم من قبل ال سعود
    الان جاء آبو منشار مع ترامب وكوشنر ليغيروا المعادلة لتصبح المعادلة الجديدة (( عوائد النفط والحج وفلسطين وسورية واليمن والاْردن ولبنان ومعهم المقدسات العربية )) كل هذا مقابل حماية محمد بن سلمان

  29. الصديق الصحفي الياسين المحترم،
    لقد اختصرت وأجدت وهذا هو فصل الخطاب.
    ذكرت في تعليقك كلمات بسيطة ولكنها مربط الفرس وزبدة الكلام.
    وأقول تعليقي من صميم مهنتي الأكاديمية منذ أربعون عاما وفي جامعات وبلدان شتى.
    لقد ذكرت أيها الياسين المثقف واقتبس هنا ما يلي:
    “ـ لن نصل الى ما تأمل ـ اخي فؤآد ـ الا بتعليم حقيقي يرتقي الى روح الالفية الثالثة والولوج الى ثورة تعليمية وتكنولوجية،و اعلام مستقل يدفع عجلة التنمية الى اقصى طاقاتها وثقافة اصيلة تهزم جحافل الامية والخرافة وتعُلي القيم الفاضلة ومدارس تعلمنا الاعتماد على الذات من طفولتنا المبكرة، لا على التواكل على دولة رعوية هي اصلاً تعتاش على المساعدات الاجنبية والقروض المذلة.
    ـ في العالم كله الديمقراطية تعني حكم الاكثرية اما في بلادنا فالديمقراطية حكم البلطجية والمجالس النيابية المزورة” انتهى الاقتباس.
    الأسر في البيوت في بلادنا تعلم الكذب والنفاق والعنف وكذلك الشارع حتى ضرب الكف على وجه الانسان الذي كرمه الله تعال مثل ضرب الذبابة بالمضرب؟
    اما مدارسنا (انا وانت من ذلك الجيل) عبارة عن ظاهرها مدرسة وباطنها مسلخ من معلمين وإداريين فاشلين تحت مسمى التربية والمعارف؟
    اما الكبار ومن يفترض انهم متعلمون ، فهم فرحون بما إتاتهم الوظيفة من راتب قد يكون حلالا ليسد الرمق وفي احيان أخرى حرام للثراء الباطل.
    هناك فقراء وطبقة وسطى وغنية وأخرى ثرية في كل دول الغرب المتقدمة ولكن الكل يعيش ويرزق ماله من تعب يده وفكره وليس على ظهور مواطنيه.
    التمزق الاجتماعي والخلقي وانهيارات القيم تشمل جميع أفراد المجتمع في الاْردن.
    والله نسمع عن الاحتيال والنصب والغش والتدليس والكذب والنهب من الغير ما يذكرني بوصف جبران عن احوال الأمة السورية(كما سماها)
    حيث كتب مقالته ايام الحكم العثماني. وكثيرا من آباءنا من قال جور الترك ولا عدل العرب.
    ونحن في الاْردن ساءيرون على منهج عندما تغرق السفينة، الكل ادبر راءسه! فاءين تذهبون؟؟؟
    واعلم تماما يا اخي العزيز أني مهتم بمسقط الرأس لأني عربي اردني الهوى ومسلم التقى ولا اطمع الا ان ارى الاْردن العزيز وشعبه الطيب بخير.
    سلام وتحية محبة ابو الياسين العزيز.

  30. يااستاذ فؤاد لك كل التحيه والتقدير والإعجاب بكل ما تكتب فأنت تضرب على الجرح النازف ولكن لا حياة لمن تنادي فنحن الشعوب العربيه مخدره وقد اشتغلت الحركه الصهيو امريكيه مع عملاءهم من الحكام العرب على هذا منذ عقود

  31. أستاذنا الفاضل بعد التحية
    تبقى المشكلة مشكلة وتراوح التشخيص والتحليل كان ما كان التشخيص مبدعا أو شجاعا مالم تبدع القامات في جر العلاج جرا وصناعته فسلبية الناس جزء من المشكلة تحتاج لحل بالاستنهاض والتضخية البخيلة جزء كذلك من المشكلة لذا أستاذنا قد يقع على عاتق القامات وأصحاب المبادرة والفكر وزر من أوزار إن جاز التعبير بأنهم للآن يراوحون الدعوة دون حلولا يتقدمونها ، وأنا هنا لا أجلد ذاتا بقدر ما أشير إلى أن من السنن أن تقود الراحلة الإبل ونحن كالإبل المئة بلا راحلة في كل شيء مشتتون اجتماعيا وسياسيا وفكريا وتعبويا حتى الأطر التي تدعي الريادة فارغة منظرة متشدقة غير مستعدة سلفا لأن تقدم عزما وتضحية باتجاه العمل المثمر، لذا أستاذنا خوفت التيارات العلمانية والقومية  الناس من الإسلام السياسي بسحب غلو أو تماهي تيار اسلامي هنا أو هناك على المشهد العام فعقروا أحد أهم اركان انتصارنا إلا وهو الإسلام بثبات ضوابطه التي تتكفل بلفظ كل ما هو غث ومتآمر وتضمن اللحمة والتآخي الذي يعصم من الفتن.

    فما دمنا نبحث عن الخلاص في اشتراكية السوفيت وشيوعية الصين ورأس مالية وليبرالية الصهيونية العالمية وشيعية طائفية وقومية عربية لم يسجل التاريخ لها قائمة دون الإسلام، سنبقى نستحق ذلا وهوانا لا يعلمه إلا الله وإلى ما شاء الله.

  32. تشكر استاذ فؤاد على احساسك الواقع وما سيؤول اليه المستقل
    1 -الشع يحاج قيادة واعية و وخاطرة
    2 – هنالك محور مقاومة عنيد ويتحدى الكيان الصهيوني ولن يترك العدو يتصرق الاردن كما يشاء الا انه يحتاج لدعم من الاردنيين انفسهم حتى يمنع وقوع الكارثة

  33. سلمت يا فؤاد الأردن البطاينه وسلم قلمك وفكرك المنير نفع الله بك وببوحك الوطني هذه الأمه عسى ان تستيقظ من سباتها المئوي

  34. نعم للحقيقه المؤلمة كل الوطن العربي محتل من قبل الاستعمار المجرم بحقنا جميعا…حينما تتوفر الأنظمة العربيه الشريفه. فلا داعي للقواعد الاستعمارية العسكرية في كل هذا الوطن التعيس بانظمته الباليه…
    نعم الشعوب عليها بالوحدة والعمل علي فرض احترامها وكرامتها من أنظمتها السقيمه
    إذا الشعب أراد الحياه فلا بدا أن يستجيب القدر..
    نعم للتضحية من أجل نيل الحرية والكرامة والعزة والشرف والأمان والاستقلال الفعلي وليس الوهمي الذي نعيش به فلسطين لكم جميعا ولن تتحرر بدون تحريركم انتم أولا
    وحتي يتم ذلك علينا أولا بالعلم والمحبة والتعاون بين الشعوب حتي نتخلص من كابوس الاستعمار. واستبداد هذه الأنظمة العقيمة السقيمه النذله…

  35. المتتبع لمسار ووضع الأردن في العقود الاخيرة على الساحة المحلية والدولية يصاب بالغثيان في تصنيفه . هل هو دولة موز أم دولة دور أو دولة ارتزاق. ويحار أكثر في تشخيص سيايسته الموسومة بالعمالة للغرب والفائدة التي يجنيها من الغرب الاستعماري . هل مرد ذلك الى النظام أم النخب أم الشعب ?

  36. الحق اقول لكم هاذا الرجل نموذج للرجال اللذين يصنعون التحولات الناريخية الكبرى … هل يعرف الشعب العربي في الأردن الشقيق اهمية وجود مثل ” فؤاد البطاينة “بينهم وأهمية مايقوله ويكتبه ؟!!
    لفت نضري تعليق الأخت “ياسمين ” ولكي تتخطون تلك المشكلة المشار اليها في تعليقها .يجب على كل مثقف اردني مشاركة كل مقالات الكاتب لكل مجموعات الإتصال في جهازه كواجب وطني وقومي .. ارق تحياتي للكاتب والمفكر الكبير فؤاد البطاينة ..

  37. الى الأخت ياسمين
    ==============
    أنا أوافقك على كل كلمة في تعليقك و سوف أقول لك هنا و آمل أن يقرأ تعليقي أكبر عدد ممكن من القراء الكرام :-
    بعد قراءة كل مقال للسيد فؤاد آقوم بنسخ (Copy) المقال بالعديد من النسخ أوزعها على الأقارب و الصديقات و خاصة مرابطات الأقصى و أطلب من بعضهن توزيع نسخ على من يعرفن فيهم النخوة….ارجو من القراء الكرام أن يفعلوا ذلك كأضعف الإيمان و شكرا لكي ياسمين و ” لرأي اليوم”

  38. يا ليت في ضفتي نهرالأردن الف فؤاد البطاينه و يا ليت ملايين شباب العرب يسمعون نداء ضميرك و يتحركون قبل فوات الأوان ….كفى مصائب ….بارك الله في نضال قلمك و ضميرك سيدي بطاينة

  39. مقال رائع وكل كلمة في موقعها الصحيح…لكنه خطاب حفل تأبين!!! لا حياة لمن تنادي…اتمنى ان يستجيب لخاطبك 1 بالألف أو 1 بالعشر آلاف …حتى اتأكد انك تخاطب أحياء

  40. لماذا لا تقوم الأحزاب المخلصة بتنفيذ فكرة الكاتب وهذا المشروع الأساسي لنكون شعبا فاعلا وتفرض إرادتنا الحراك فشل فشل ذريع

  41. فعلاً كلام واقعي

    نحن الأن في الأردن نواجه غزوا صهيونيا وحربا غير معلنة في عقر دارنا تستهدف الانسان وهويته الثقافية والقيمية والعقدية بكل الموبقات على مذبح استهداف الأرض لاحتلاها، ليغلق به الملف الفلسطيني الذي كنا ننكر أننا في قلبه. نواجَه ونحن في دولة وهمية ومفككة، نظامها متواطئ. وبجبهة داخلية محطمة ومنهكه. (والنقى مردود علينا ) ونطنشه ضعفا من فرقة، وقلة في الإنتماء وعجزا، بفعل العزل الوطني وإبقائنا على الحواجز المصطنعة بيننا. فنجال الوطن ليس كفنجال الفزعة لغزوة، بل هو اليوم لرد عدوان أمريكي صهيوني متسلح بعملائه المحليين على كامل الوطن وشعبه. إنه فنجال مات شيوخه وغابت معهم الوطنية والقومية وتشتت ناسه وأصبحت فلسطين غريبة. فنجال لا يقدر على شربه إلا شخص وحدتنا كشعب عربي وصاحب قضية واحده ومصير واحد.

    مقال قوي جداً ! كل الدعم للكاتب الوطني

  42. لكل امه نواميس ومنارات في دجى الظلام وانت احد هذه المنارات والمصابيح دام قلمكم الحر الشريف

  43. مقال اكثر من رائع

    نحن في هذا البلد بمسمياتنا اردنيين وفلسطينيين شعب واحد وأمة واحدة بالغريزة والفطرة والعقيدة لا بقرار، وأسف أن أستذكر أحداث أيلول المشؤومة لأستعير منها ما يؤكد قولي لعل من لا يفقه أن يفقه. حيث فشل المخططون في هدفهم بصنع حرب أهلية من واقع أننا في ضمائرنا أمة. ولم ينالوا سوى قراءة الحقيقة، فالحرب التي خطط لها بين الجيش والفدائيين وفرضت علينا قابلها على نفس الساحة والأرض التآخي والمحبة والحماية المتبادلة بين كل ناس الوطن ومن أبناء المتقاتلين وعائلاتهم وذويهم. فلقد جمعتهم الكهوف والزوايا والملاجئ يتقاسمون فيها الأمن والغذاء والدعاء. فكيف أننا لسنا امة بالفطرة والعقيدة.

    كل الشكر للكاتب المحترم

  44. “ونظامه أنهى دوره وقبض الثمن من بيعه مقدرات الدولة، أنهك الشعب وهدَم الدولة وسلَّم المفتاح وبقي فراشا يناور من أجل الإكرامية”
    كم هو مؤلم هذا التشبيه وكم هو واقعي وحقيقي مئة بالمئة
    اتفق مع ما تفضلت به الاخت ياسمين بان مقالات هذا المفكر العظيم يجب ان تدخل الى كل بيت ويجب ان يقرأها كل مواطن يعنيه مصير هذه الامة التى باتت تذبح كل يوم من الوريد الى الوريد وجيوشها الكرتونية مشغولة بحراسة عروش الطغاة وعملاء الصهيونية وملاحقة احرار هذه الامة ومحاصرة كل حركات المقاومة ومحاولة وأدها خوفا من ان تستعيد هذه الشعوب جزءاً من كرامتها فتصحوا على حالة الذل التي هي تعيشها فتثور عليهم وعلى اسيادهم

  45. كلمات تحمل بطياتها الكثير ،ولكن للاسف نحن شعب لا نتعظ حتى يأتي الذئب ويأكل كل ما تبقى من الماشيه الهزيله التي تقتات من مخلفات الشعوب الاخرى ولا مرعى لها سوى ارض مستعاره قاحله لا ماء فيها .

  46. كلام رائع…ولكن عند النظر الى جميع الدول العربية المحيطة ..العراق سوريا لبنان ..الجميع في وضع مأساوي..ودول الخليج الغنية يتم حلبها باستمرار..خياراتنا في العالم العربي سيئة..اما الفقر والبطالة او التدمير او الفوضى و الارهاب والحروب الاهلية…سايكس بيكو والخونة الذين وافقوا عليها وساعدوا الاستعمار هم من اوصلنا الى الوضع الحالي.. .

  47. ليس عندي عبارات تكفي للتعبير عن عظيم تقديري لكم : بحكم المصلحة المشتركة على الشعبين الفلسطيني والاردني التآخي ، فهما ضمن ارض الميعاد وهما البداية ، ولئن نجح الصهاينة في اغتصاب فلسطين ولم يبق لهم الا القليل ، فقد شرعوا منذ فترة في اغتصاب الاردن : الاعتراف بدولة اسرائيل ، الاتفاقات المتعددة بين الاردن وبني صهيون ، قانون بيع الارض الاردنية لأي مستثمر ( يقصد به بنو اسرائيل وليس بنو الاسكيمو ) ، وثانياً فالشعبان هم شعب واحد وإن اختلفت التسمية : وحسب معلوماتي البسيطة فإن عائلة المجالي من الخليل في فلسطين وعائلة الفريحات في فلسطين من عائلة الفريحات في عجلون ، وما دام الامر هكذا فأنتم بحاجة إلى قايد صالح الجزائري والى حراك جزائري بحيث يٌجبر النظام على الاستقالة والزج برجال الفساد في السجون ، أما إذا بقي الامر بوضع الافئدة البطاينية على الجرح فلن يفيد شيئاً . لماذا لا تنتقلون الى دائرة الفعل ؟

  48. الكاتب العزيز

    كنت ذكرت سابقا ان مخطط (شارون-وايتان) كخطه مركزيه للكيان الصهيوني للشرق الأوسط برمته يقوم على ركيزتين أساسيتين لنجاح المخطط وإنشاء الإمبراطورية الاسرائيليه .
    اولا … استمرار الانقسام العربي والخلافات فيما بين العرب
    ثانيا… عدم وجود حركه جماهيرية حقيقيه على الأرض من الشعوب العربيه

    اعتقد اننا في النقطة الأولى انجزنا للكيان ما يجعله في قمة الامتنان على حكومات فعلت من أجله ما كان سيدفع الكيان ثمنا له ما ليس له قيمه
    النقطة الثانيه هي مرتكز مقالك التوضيحي… إن بقينا خرافا يسوقها الصهيوني للذبح سنكون كشعوب قد قدمنا عظيم المهمة لهذا الكيان…. وتكون المهمة قد اكتملت

    نعم… الأردن بدولته وشعبه في تهديد مباشر… الصهيوني يريد توزيع سكانه من الساحل إلى داخل الضفه.. واخوتنا الصامدون هناك ان لم نكن لهم ناصرين فإن موجة التهجير قادمه… سنكون حينها خسرنا الوطن والناس وأصبحنا في تيه لا نعرف اين مداه

  49. أنت رجل بأمة يا سيد فؤاد …بارك الله قلمك المناضل وفكرك المستنير واسانك الذي يقول الحق ، اكتب لعل رسالتك تحيي الموتى وتسمع الصم والذين على قلوبهم الغشاوة ، اكتب لعلك تشفي سنين اعمارنا التي بلغت السبعين ولم نسمع فيها كلمة حق مثل هذه الكلمات المتوجة بالذهب والكرامة ، لك مني أبلغ التحية

  50. استاذنا المفكر فؤاد
    انا من قراء ومتابعي كل ما يكتب في صحيفة رأي اليوم واتابع مقالاتك واقرأها بعناية وتمعن وهنا اريد ان اؤكد على عمق وشفافية المقالات والتحليل العلمي ولكن اتوقف هنا لاقول لك ولكل الكتاب واسأل :من يقرأ ؟؟؟؟
    اعتقد ان من يقرأ هذه المقالات وغيرها هم من النخبة المثقفة وانصاف المثقفين التي انا منهم اضافة لرموز محددة من الحكومة فكم نمثل من الشعب ؟؟
    اذا لم نستطع ادخال هذه المقالات لكل بيت ولعامة الشعب فسنبقى نركض مكاننا بدون ان نتقدم اي خطوة وسنبقى ندور بدائرة مغلقة
    البضاعة الجيدة تحتاج الى اسواق حقيقة لترويجها والا انطبق المثل الشعبي (خلي الذهب بجرارة تا يجيه اسعاره)
    واعتقادي ان اسعارة لن تأتي ابدا وستبقى المقالات كقطع ذهبية تضاف الى الجرة لينبشها علماء الاثار بعد قرون

  51. ـ اخي الحبيب ابو ايسر طابت ايامك ودام قلمك الرصاص وكلمتك الحادة كنصل الشفرة.
    ـ كلنا نتحمل بالتضامن والتكافل ما نحن فيه من تفاهة وتسطيح.فهل يُعقل ونحن في الالفية الثالثة ان نقبل بالعيش في زمن النكرات و الاصفار الذين لا يملكون حرية الذهاب للحمام الا بفرمان من الاعداء،فكيف يُسيرونّ دفة بلادهم.
    ـ لن نصل الى ما تأمل ـ اخي فؤآد ـ الا بتعليم حقيقي يرتقي الى روح الالفية الثالثة والولوج الى ثورة تعليمية وتكنولوجية،و اعلام مستقل يدفع عجلة التنمية الى اقصى طاقاتها وثقافة اصيلة تهزم جحافل الامية والخرافة وتعُلي القيم الفاضلة ومدارس تعلمنا الاعتماد على الذات من طفولتنا المبكرة، لا على التواكل على دولة رعوية هي اصلاً تعتاش على المساعدات الاجنبية والقروض المذلة.
    ـ في العالم كله الديمقراطية تعني حكم الاكثرية اما في بلادنا فالديمقراطية حكم البلطجية والمجالس النيابية المزورة.
    ـ اي اقتصاد هذا الذي يقوم على جني الضرائب من الدخان والكحول والسجائر الالكترونية. فمن باب العصف الذهني لنفترض ان الله تاب عن السكارى واقلع المدخنون عن التبغ فمن اين نأتي بالعجوزات المالية ؟!..
    ـ كما تمتد يد مرتجفة الى محارة محكمة الاغلاق للبحث عن ماسة ثمينة تمتد عيوني الى مقالتك الاسبوعية بلهف عاشق م تسعده نظرة او ايماءة عابرة.لكن مقالتك هذه نفذت كخنجر الحقيقة الى كبدي،فاثارث الحزن في داخلي مثلما يترك منظر نهر جف ماؤه وجفت اشجار ضفافه لدى فلاح يحب ارضه كما اولاده و اكثر من ذاته.بسام الياسين

  52. المقال مقنع وفي العضل نعم لا مشروع بدون بنيه تحتيه وهي مجتمع مصالح مع نفسه ومتحد بورك فيك وفي خلقك وفكرك ولشرافتك ووطنيتك الصادقه

  53. لقد كفر الشعب بمن يمثله سواء كان نائبا، وزيرا، شيخ عشيرة أو حتى رجل دين… ولذلك فإن إعادة توليد النخب من رحم القهر هي مسؤولية الشباب الواعي المدرك والذي لم تلطخ يديه بعد بسم وخيانة الزبانية المعروفة… فرسان الطاولة المستديرة التي تلغي سيادة عرق على آخر هي ما نحتاجه اليوم لتحرير ما تبقى من رفات كرامتنا الوطنية…
    وهذا الطرح بحاجة (قائد) يجمع ولا يفرق… يخطط ولا يُخطط له… عربي الرؤيا وطني النهج… يخلق ويصنع من الشارع… الأردن يعاني ويكابد والحلول جميعها متاحة ولكنها عصية على التنفيذ… لقد تم التفكيك بقسوة وعلى مدى طويل… وللإصلاح لن يسعفنا شيء كاستثمار الوقت والبدأ بتشييد بكرة التغيير… وتثبيت النول الذي اجتاحته الغبار لإعادة غزل قيمنا وشغفنا بالوطن ولا شيئ سواه…
    أنت لست بباحث فقط أيها العم الفاضل… بل أنت ترسم لوحات سياسية مضيئة نحو وطن عربي حقيقي مشرق لا يقبل للخائن مكانا…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here