“يا عندي يا عند المنسق”.. حملة إلكترونية لمقاطعة صفحات الاحتلال عبر مواقع التواصل

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أطلق نشطاء فلسطينيون، يوم أول من أمس الجمعة، حملة إلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة تدعو لوقف متابعة صفحة ما يُسمى “المنسق” الصهيوني تحت وسم ” يا عندي يا عند المنسق”.

ويسعى القائمون على الحملة إلى وقف متابعة صفحات وحسابات منسق الاحتلال للشؤون المدنية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينما ترتكز فكرتها على تقليل عدد الأصدقاء المتابعين لهذه الصفحة التي يبث من خلال هذا “المنسق” سمومه ويبيع الوهم للمواطنين كمنح مجموعة من التسهيلات للمواطنين سواء في قطاع غزة والضفة وغيرهما، ولكن للاحتلال حساباتٌ أخرى بالتأكيد.

وحتى اللحظة ساهمت هذه الحملة في تقليل عدد الاعجابات في صفحة “المنسق” وشملت حوالي 40 ألف شخص سحبوا إعجابهم ومتابعتهم للصفحة المشبوهة التي تُديرها المخابرات الصهيونية.

لكن في ذات السياق، كان هناك رأيٌ آخر، إذ رأى مجموعة من النشطاء أنّ “حملة سحب الإعجاب والمتابعة لصفحة المنسق خطوة هامة للغاية، لكن المهم هو زيادة ورفع الوعي لدى المواطنين حول خطورة صفحات الاحتلال، لأنّ هذه الصفحات أغلب منشوراتها تكون مموّلة وتصل لكافة الناس سواء متابعين لها أو غير متابعين”، مُؤكدين أنّ “رفع الوعي الوطني هو المطلوب الآن وفي أي وقت”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. عميل وخائن ومجرم بحق قضية العرب الأولى والشعب الفلسطيني أي عربي أو مسلم و مسيحي وطني أو أي شخص يضع اسم إعجاب أو لايك أو يقوم حتى بفتح موقع المجرم أفخاي أدرعي، الصهيوني المفترس المتوحش الذي ينطق باسم جيش الاحتلال العنصري. مجرم ويجب التخلي عنه ومنعه من أن يكون مشاركا في نشاطات أي شخص وطني تحرير على مواقع التواصل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here