ياسمين الشيباني: طرابلس ضحية حرب العميلين

ياسمين الشيباني

اتذكر هتاف الفبرايريين ((ياقذافي موت موت الشعب الليبي كله خوت)).

رحل القذافي الي ربه الرحيم الغفور وبقي الليببن من بعده الأخوه الأعداء واثبتت الثمان سنوات بأنهم بدونه لا يعرفون معني الاخوة… وأن كل تلك العبارات ماهي الا كذب وترويج إعلامي في ذاك العام المشؤوم والدليل نراه اليوم علي أرض الواقع .

وحقيقة لا أدري لماذا مجرمين فبراير كل عام وفِي هذا الوقت بالذات ومع أقتراب شهر رمضان يجعلون من طرابلس ساحه للقتال وعرضه لصواريخهم ،،

ومع هذا أنا لا أستغرب من هؤلاء الخونه فهم أستنجدوا بالناتو ولا ننسي أيضا إلحاحهم عليه بعدم توقف ضرباته العسكريه علي قوات الشعب المسلح الليبي والمدنيين في شهر رمضان من عام نكبتهم ..

ما أراه يحدث في ليبيا هو أنحدار مستمر وبث للسموم وللأحقاد وأستمرار الحرب الأهليه بين الليبين وزيادة الكره والضغينة بين الشرق والغرب الليبي ،،

وهذا طبعا جلي ولا يستطيع أحد أنكاره فمنذ نكبه فبراير علي ليبيا وخروج الانقساميين في الشرق الليبي والذي تصدر مجلسهم عراب الفرقة والفتنه ( برنارد هنري ليفي الصهيوني ) ورفع شعارات الأنقسام والمناداة بها فيما يسمي ( ببرقة) التي كانت تطلق علي الجزء الشرقي في ليبيا في زمن الملكيه العميله والتابعه للغرب ،،

الحرب علي طرابلس والتي يتصارع فيها حفتر الامريكي والسراج التركي علي السلطة والمتقاتلين السذج يعتقدون أن حفتر يقاتل من أجل القضاء علي الاٍرهاب و شعاراته وحججه الكاذبه بانه يسعي لتوحيد المؤسسه العسكرية وهذا طبعا ينطلي علي جماعة ( كبودنا درهت) ويضيعوا بين هذا الخبيث وذاك الغبي ،،

وحتي لو حاولت تصديق هذه العنتريات التي يتلحفها حفتر توقفني الحيرة بسبب هذا التناقض فالمدعو جاء مع الناتو سعي بكل مالديه من قوة لتدمير المؤسسة العسكرية وقتل أبنائه ..هو ومن كانوا معه الذين يقاتلهم اليوم ويصفهم بأنهم أرهابيين ودواعش أليس هم من كانوا معك ،،

 أليس هم من زرعتموهم في ليبيا .. وهم الذين آدابهم وأبعدهم العقيد عن الليبين بحنكة وحكمه عاليه واتهمتوه حينها بأنه غير مسلم وووو .

وأطرح سؤال لكل من حفتر والسراج ومستغربة صراحه نسأل ( وين راحت اللقاءات والاجتماعات اللي كانت برعاية فرنسا وإيطاليا وغيرها للعمل معاً من اجل ليبيا واحده موحده أرضا وشعبا ؟؟؟

أيعقل أن يقتل الليبي أخاه الليبي لترضي عنكم الامارات والسعوديه او قطر وفرنسا وبريطانيا التي تعرب عن قلقها بسبب مخاوفها من تزايد وتدفق الهجرة من الشواطئ الليبيه !! ولا ننسي امريكا التي تدعم مواطنها فمانشره البيت الأبيض عن المكالمة بين ترامب والمدعو حفتر الا دليل علي الولاء والطاعه من قبل الاخير لامريكا ،،

ويستمر الفبرايريين في قتل ماتبقي من الشباب الليبي وبث الحقد والفرقه بينهم ،، وهم الذين هتفوا 2011 …

( لا شرقية ولا غربيه ليبيا وحده وطنيه )

ألم يكن هذا كلامكم يامعشر 17/فبراير ..

يامن جعلتم من ليبيا حقد وكره يتوارثه أجيالها جيل بعد جيل .

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من تسبب في خراب ليبيا بحرمة هذا الشهر الفضيل

  2. كلام من ذهب فعلا الكل عميل لدوله ما الله يرحمك يا الزعيم القذافي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here