ويست بروميتش “يوقف” انطلاقة أرسنال

888888.jpj

 – لندن – فرانس برس- اوقف ويست بروميتش ألبيون انطلاقة أرسنال الرائعة في الموسم الحالي ووضع حدا لانتصاراته المتتالية بالتعادل معه 1-1، اليوم الأحد، في المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وأفلت تشلسي من كمين مضيفه نورويتش سيتي واستعاد نغمة الانتصارات في المسابقةبفوز ثمين 3-1 في نفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز ساوثهمبتون على سوانسي سيتي 2-صفر وويستهام على مضيفه توتنهام 3-صفر.

ولم يقدم أرسنال اليوم نفس المستوى الذي ظهر عليه في مباريات الفريق الماضية، وفشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى مضيفه في الشوط الأول الذي انتهى لصالح بروميتش بهدف نظيف سجله الأرجنتيني كلاوديو يعقوب في الدقيقة 42 .

وتحسن أداء أرسنال في الشوط الثاني ولكنه ظل بعيدا عن مستواه العالي هذا الموسم.

ورغم هذا، سجل جاك ويلشير هدف التعادل للفريق في الدقيقة 63 لينقذه من الهزيمة.

وكان التعادل كافيا ليستعيد أرسنال صدارة المسابقة بفارق الأهداف المسجلة فقط أمام ليفربول، كما عزز بروميتش ألبيون موقعه في المركز الـ12برصيد تسع نقاط.

رغم التفوق الواضح لأرسنال واستحواذه على الكرة بشكل أكبر انحصر معظم اللعب في وسط الملعب خلال الدقائق الأولى ولم تظهر أي خطورة حقيقية على المرميين.

وسدد آرون رامسي الكرة صاروخية من ضربة حرة من مسافة بعيدة في الدقيقة 13 ولكن الكرة ذهبت عاليا.

ورد بروميتش ألبيون بتسديدة قوية من سايدو بيراهايتو في الدقيقة 15 من خارج منطقة الجزاء كادت تسفر عن هدف التقدم، حيث ارتطمت باللاعب ماتيو فلاميني وغيرت اتجاهها ولكن البولندي فوغيتش تشيزني تنبه سريعا برد فعل رائع وتصدى للكرة على مرتين.

ووصلت الكرة من تمريرة رائعة لأوزيل إلى كيران جيبس في الدقيقة 18 وتقدم بها داخل منطقة الجزاء ولكنه تسرع وسدد الكرة من زاوية صعبة لتذهب فوق المرمى.

ونال فلاميني إنذارا في الدقيقة 22 للخشونة مع مورغان أمالفيتانو.

وباغت أوليفيه جيرو نجم أرسنال حارس بروميتش بتسديدة قوية زاحفة من مسافة بعيدة ولكنها مرت كالسهم بجوار القائم في الدقيقة 27 .

وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية غير المجدية في الدقائق التالية حيث غابت الخطورة الحقيقية على المرميين وسط أداء متوسط المستوى من أرسنال يختلف كثيرا عما قدمه الفريق في المباريات الماضية.

وأيقظ غيرو الجميع بتسديدة في الدقيقة 36 ولكنها ذهبت في يد الحارس.

وعاند الحظ بروميتش في الدقيقة 41 اثر تمريرة عرضية لعبها أمالفيتانو من الناحية اليمنى وقابلها ستيفان سيسينيون بتسديدة مباشرة من حدود المنطقة ولكنها ارتطمت بأحد لاعبي أرسنال لتضيع الفرصة.

وفي الدقيقة التالية مباشرة، دفع أرسنال ثمن الأداء متوسط المستوى في هذا الشوط واستقبلت شباكه هدف التقدم لبروميتش بضربة رأس من كلاوديو يعقوب.

وجاء الهدف اثر تمريرة عرضية أخرى لعبها أمالفيتانو من الناحية اليمنى وقابلها يعقوب بضربة رأس من أمام المدافع الفنلندي كارل ينكنسون لترتطم الكرة بالأرض وتكمل طريقها إلى داخل المرمى بعدما فشلت محاولة تشيزني لإبعادها في الدقيقة 42.

أثار الهدف حفيظة أرسنال الذي بدأ البحث عن هدف التعادل ولكنه اصطدم بالدفاع المتكتل من مضيفه لينتهي الشوط بتقدم ويست بروميتش ألبيون بهدف نظيف.

وبدأ أرسنال الشوط الثاني بهجوم مكثف وكاد يسجل هدف التعادل من فرصة رائعة في الدقيقة 47 عندما توغل ويلشير داخل منطقة الجزاء بعد هجمة منظمة للفريق، ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب ودفعه للعب الكرة بشكل عشوائي لتذهب خارج المرمى.

وفي المقابل، أهدر الفرنسي نيكولا أنيلكا فرصة حسم اللقاء تماما عندما انفرد تماما بالحارس تشيزني في الدقيقة 52 ولكنه سدد الكرة بجوار القائم بغرابة شديدة.

ولم تفلح هجمات أرسنال في هز الشباك خلال الدقائق التالية بينما كانت مرتدات بروميتش في غاية الخطورة ولكنها لم تستغل جيدا.

ولكن ضغط أرسنال أسفر أخيرا عن هجمة رائعة سجل منها الفريق هدف التعادل في الدقيقة 63 .

وقاد غيرو الهجمة من الناحية اليمنى ووصل لحدود منطقة الجزاء ثم مررها إلى البديل توماس روزيكي ليهيئ الأخير الكرة إلى ويلشير المندفع خارج حدود المنطقة ليسجل هدف التعادل بتسديدة صاروخية زاحفة سكنت الشباك على يسار الحارس.

وتوالت المحاولات الهجومية من الفريقين في الدقائق التالية بحثا عن هدف التقدم.

وأهدر غيرو فرصة تسجيل الهدف الثاني لأرسنال في الدقيقة 72 عندما وصلت إليه الكرة داخل منطقة الجزاء وسط ارتباك في دفاع بروميتش ولكنه سددها خارج القائم.

ورد بروميتش بهجمة منظمة وتسديدة صاروخية في الدقيقة التالية تصدى لها تشيزني ببراعة.

وتصدى حارس بروميتش لفرصة أخرى من غيرو في الدقيقة 76 حيث انفرد جيرو بالحارس وراوغه ثم سدد الكرة ولكن الحارس تصدى للكرة ببراعة.

وطالب ويلشير بضربة جزاء في الدقيقة التالية اثر التحام قوي من مدافع بروميتش ولكن الحكم القريب من الكرة أشار باستمرار اللعب.

وكثف أرسنال من هجومه في نهاية المباراة دون جدوى حيث نجح بروميتش ألبيون في الحفاظ على النتيجة ليخرج بنقطة التعادل التي يريدها.

تشلسي يستعيد نغمة الانتصارات

استعاد تشلسي المركز الثالث بفوزه الصعب والثمين على مضيفه نوريتش سيتي 3-1، اليوم الاحد، في المرحلة السابعة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وبكر تشلسي بالتسجيل عبر لاعب الوسط الدولي البرازيلي من تسديدة زاحفة من داخل المنطقة اثر تلقيه كرة من السنغالي ديمبا با (4).
ودفع النادي اللندني ثمن الفرص التي اهدرها في الشوط الاول فرضخ للضغط الهجومي لاصحاب الارض في الشوط الثاني، وتلقت شباكه هدف التعادل بضربة رأسية للايرلندي انطوني بيلكينغتون اثر تلقيه كرة رأسية من الهولندي ريكي فان فولسفينكل (68).
وكاد اصحاب الارض يفعلونها في اكثر من فرصة، وفطن مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينهو لذلك ودفع بالكاميروني صامويل ايتو مكان با والبلجيكي ادين هازار مكان اشلي كول (73).
وتحسن اداء الضيوف نسبيا ولو ان ذلك كان على حساب خط الدفاع حيث اعتمد مورينهو على 3 مدافعين فقط (الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش والقائد جون تيري والبرازيلي دافيد لويز). وكاد ايفانوفيتش يعيد التقدم لتشلسي من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتدت من الحارس جون رودي، واخرى لهازار من نقطة الجزاء بجوار القائم الايسر (78).
وانقذ حارس المرمى العملاق الدولي التشيكي بيتر تشيك مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لناثان ريدموند (81).
ولعب مورينهو ورقته الاخيرة باشراكه البرازيلي ويليان مكان الاسباني خوان ماتا.
ونجح هازار في منح التقدم لتشلسي عندما استغل خطأ فادحا للمدافع الكاميروني سيباستيان باسونغ في ابعاد كرة عرضية لاوسكار اثر هجمة مرتدة فسددها البلجيكي بيمناه داخل مرمى الحارس رودي (85).
وعزز ويليان بالثالث من تسديدة قوية رائعة بيسراه من داخل المنطقة في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس (86).
ورفع تشلسي رصيده الى 14 نقطة بفارق نقطتين خلف ليفربول المتصدر مؤقتا ونقطة واحدة خلف جاره اللندني ارسنال الذي يحل ضيفا على وست بروميتش البيون لاحقا. اما نوريتش سيتي فتراجع الى المركز الـ17 برصيد 7 نقاط.
ولحق ساوثمبتون بتشلسي الى المركز الرابع بفوزه الثمين على ضيفه سوانسي سيتي بهدفين نظيفين سجلهما ادم لالانا (19) وجاي رودريغيز (83).
ورفع ساوثمبتون رصيده الى 14 نقطة بفارق الاهداف خلف تشلسي، فيما تجمد رصيد سوانسي سيتي عند 7 نقاط في المركز الـ14.
وعلى استاد “وايت هارت لين” ، سقط توتنهام أمام ضيفه ويستهام بثلاثة أهداف نظيفة سجلها وينستون ريد والبرتغالي ريكاردو فاز تي رافيل موريسون في الدقائق 66 و72 و79 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ورفع ويستهام رصيده إلى ثماني نقاط ليقفز إلى المركز الـ13وتجمد رصيد توتنهام عند 13 نقطة في المركز السادس.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here