وول ستريت جورنال لا تستبعد “إهانة” واشنطن في منطقة الكاريبي وفق سيناريو سوريا

ترى صحيفة أمريكية أن منطقة الكاريبي يمكن أن تكون مسرحا للمواجهة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” إن روسيا يمكنها أن تحبط ما تخطط له إدارة الرئيس امريكي دونالد ترامب.

وترى الصحيفة أن الإطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو من شأنها أن تمثل نجاحا كبيرا تحققه إدارة الرئيس ترامب، ولكن دعم روسيا للرئيس الفنزويلي يمكن أن يحبط خطط الرئيس الأمريكي.

ويمكن ان يتضاعف “نجاح” الرئيس ترامب في حالة “كارثة نظام الحكم في كوبا” وهي الكارثة التي يمكن أن تحدث إذا انهار الاقتصاد الفنزويلي الذي يوفر دعما كبيرا لكوبا.

غير أن روسيا لن تترك الولايات المتحدة تفعل ما تشاء بفنزويلا وكوبا كما أشارت إلى ذلك الصحيفة.

ولا تستبعد “وول ستريت جورنال” أن يحصل في فنزويلا نفس السيناريو الذي حصل في سوريا، حيث “أهانت” موسكو واشنطن.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لقد قالتها روسيا منذ سبتمبر 2015 : انتهى عهد تغيير الأنظمة بالقوة “وإلى الأبد” وآن الأوان أن تدرك أمريكا أن أنبوب نفخها قد انقطع وبالتالي “عودتها إلى حجمها الحقيقي” قطة شرسة ” لا غير متى استمرت في الكشف عن أظافرها ؛ لامحالة سيتم قطعها من الجذور !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here