وول ستريت جورنال: ترامب ومحاموه يقودون أميركا في طريق مظلم

 

انتقد مجلس تحرير صحيفة وول ستريت جورنال بشدة استمرار الرئيس دونالد ترامب في ادعاءاته بتزوير الانتخابات، مشيرا إلى أنه تعامل حتى الآن بذهن مفتوح مع هذه الادعاءات، وحذّر من أن الاستمرار فيها سيعود على أميركا وعلى الحزب الجمهوري بعواقب وخيمة.

وقال المجلس في افتتاحية للصحيفة المحافظة التي يملكها روبرت مردوخ، عقب ظهور نتائج ولاية جورجيا التي أعيد فيها فرز الأصوات وأكدت خسارة ترامب، إن الجمهوريين منحوا ترامب مجالا واسعا لإثبات قضيته بتهمة تزوير الاقتراع، لكنه لم يقدم، لا هو ولا محاموه، دليلا بخلاف التلميح العام.

واستمرت الصحيفة تقول في افتتاحيتها إن اتهامات الرئيس بسرقة الانتخابات ستقوّض ثقة الجمهور في النظام الانتخابي، ولن تخدم أميركا أو حزبه أو أنصاره، الذين سينفرون من السياسة وسيتنازلون عن الانتخابات لصالح اليسار، ولذلك لن يستفيد ترامب أو إرثه ولن يكون لديه أي أمل للترشح مرة أخرى في عام 2024.

وأشارت إلى أن عمليتي إعادة الفرز والتدقيق مستمرتان في ولايتي ويسكونسن وميشيغان، لكن المواعيد النهائية للمصادقة على النتائج تأتي بسرعة، ويجب اختيار الناخبين بحلول 8 ديسمبر/كانون الأول.

وانتقدت الصحيفة محامي ترامب رودي جولياني الذي قالت إنه وفريقه يستعينون بنظريات مؤامرة لا أساس لها واتهامات جزافية رفضها حتى القضاة الذين تم تعيينهم من قبل رؤساء جمهوريين، ووصفت عمل فريق جولياني بالسياسي البعيد عن القانون، داعية ترامب إلى تقديم دليل قوي للمحاكم من قبل محامين ممارسين وجادين، إذا كان يملك ذلك.

وتساءلت إلى أين يقود ترامب وجولياني البلاد؟ وأجابت بأن ترامب ربما يريد اختبار ما إذا كانت الهيئات التشريعية الجمهورية في ولايات ميشيغان أو جورجيا أو بنسلفانيا قد تسمي ناخبي ترامب مباشرة، مما يلغي تصويت هذه الولايات لصالح بايدن، ووصفت ذلك بأنه “طريق مظلم”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. مازلت اتذكر هدية ترودو إلى ترامب: هل كانت صورة فندق أم بيت دعارة؟ وكان على هامش استقباله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في قمة السبع في كندا أهدى رئيس الوزراء الكندي ترامب صورة لما قال إنه فندق امتلكه جد ترامب في كندا الأمر الذي أثار موجة سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي فما السبب؟
    اتذكر بالكاد تمالك رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو نفسه عن الضحك يوم الجمعة الموافق (الثامن من حزيران/ يونيو 2018) في قمة مجموعة السبع عندما قدم للرئيس الأمريكي دونالد ترامب صورة كبيرة لما يقال إنه فندق كان يملكه جد ترامب في ولاية بريتيش كولومبيا في كندا.
    وغرّدت ساره ساندرز الناطقة الإعلامية باسم البيت الأبيض على حسابها في “تويتر” مرفقة صورة من تلك اللحظة حيث كان ترامب جالساً أمام العلم الكندي في حين يجلس ترودو أمام العلم الأمريكي، مشيدة باللفتة.
    والمعروف لجميع الكنديين في بريتش كولمبيا الكندية انه كان بيت للدعارة في كندا.

  2. أين يقود ترامب وجولياني البلاد؟
    ترامب من خلفية عائلة كانت تدير فنادق دعارة وقمار في ألاسكا وكندا من عقود.
    رودي جولياني من خلفية عائلة إيطالية كانت تدير المافيا الإيطالية في أمريكا من عقود هي الأخرى.
    ماذا تتوقع من اتحاد الدعارة مع المافيا ؟
    بالطبع طريق مظلم للشعب الأمريكي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here