وول ستريت جورنال: الولايات المتحدة والصين توشكان على التوصل إلى اتفاق تجاري

نيويورك ـ (أ ف ب) – توشك الولايات المتحدة والصين على التوصل إلى اتفاق لإنهاء المواجهة التي بدأها الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي وأثارت غضب بكين بسبب فرضه رسوما جمركية إضافية على بضائع صينية مستوردة، بحسب ما أفادت الأحد صحيفة وول ستريت جورنال.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمّها أن المفاوضات بين الجانبين شهدت تقدما ملحوظا وان هناك اتفاقا يلوح في الأفق. وأشارت “وول ستريت جورنال” إلى أن بكين مستعدة على الأرجح لخفض التعريفات الجمركية ورفع قيود أخرى مفروضة على الواردات الزراعية والكيميائية والسيارات الأميركية.

ويمكن للصين أيضاً زيادة مشترياتها من المنتجات الأميركية بما في ذلك الغاز الطبيعي من مجموعة “شينيير إينيرجي”.

كما أن واشنطن مستعدة أيضا لتقديم تنازلات. وقالت وول ستريت جورنال إن السلطات الأميركية لا تُعارض إلغاء معظم العقوبات التي فُرضت على المنتجات الصينية العام الماضي.

غير أن الصحيفة أشارت إلى أن هناك عقبات لا تزال قائمة، على الرغم من أنه ليس مستبعدا أن يتم الإعلان عن اتفاق في اجتماع قد يُعقد في 27 آذار/مارس بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والصيني شي جينبينغ.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ألقوه الاقتصاديه وان كانت هائله لا تمكن الدول بان تكون قوه عضمى وان تركت اثر ظاهر في السياسه الدولية أمثال المانيا اليابان الصين والهند الخ الخ وكذلك ألقوه العسكريه لا ترهل علي قوه عالميه وان تركت أيضا” اثرها علي السياسه الدوله مثا الاتحاد السوفيتي خلاصه الدوله الوحيدة التي تمتلك ألقوه العسكريه والقتصاديه والعلميه سوأ بسوأ وامتياز هي الولايات المتحده ولهذا لا طاقه للصين أو روسيا أو النهد فردا؛ أو جمعا” امام الولايات المتحده ابا من ابا أو عارد حقيقه دوليه ظاهره للجميع

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here