وول ستريت جورنال: المقاطعة الخليجية لقطر “حرب باردة في منطقة الخليج” هدفها التخريب الاقتصادي

 

qatar-flag.jpg66

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية عن مجموعة من الممارسات التي تقوم بها دول الحصار بغرض إلحاق أضرار كبيرة بالاقتصاد القطري.

ومن بين ما تعمل عليه هذه الدول، “محاولة استهداف سنداتها، والقيام بجهود منسقة لسحب أموال ضخمة من البنوك القطرية؛ لإحداث عجز في السيولة”، بحسب ما نقلته الجريدة عن مراسلاتٍ جرت بين بنك قطر المركزي ومنظِّمين دوليين للأسواق.

ووصفت الجريدة ما يقع تجاه قطر بـ”الحرب الباردة في منطقة الخليج”، موضحة أنها “اتخذت بُعداً جديداً وهو التخريب الاقتصادي”.

وبيَّنت أن “قطر تتهم دول الحصار، وخاصة السعودية والإمارات، بشن هجمات على عملتها من خلال عمليات تلاعب غير قانونية في السوق”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر حقوقي دولي قوله إن دول الحصار سببت أضراراً للأسواق المالية بأنحاء العالم، وضمن ذلك الأسواق الأمريكية التي تتداول السندات القطرية دون عوائق.

وقالت إن محامي قطر بدؤوا التحقيق في عمليات التخريب الاقتصادي من جانب دول الحصار، بعد نشر معلومات أعدها بنك هافيلاند في لوكسمبورغ لمصلحة زبائنه من تلك الدول على الإنترنت، متضمنةً تفاصيل عن أسلحة اقتصادية للضغط على قطر.

وأضافت أن المعلومات وزَّعتها مجموعة تسمي نفسها “غلوبال ليكس” أو “تسريبات عالمية”، والتي كانت قد كشفت أيضاً بعضَ الرسائل الإلكترونية المسربة لسفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة. وتقول مجموعة “تسريبات عالمية” إنها أرادت كشف الفساد وعمليات الاحتيال المالي الذي تمارسه حكومات بعض الدول.

وفي 19 ديسمبر الماضي، أعلن مصرف قطر المركزي أنه بدأ تحقيقاً قانونياً، في محاولات للإضرار بالاقتصاد القطري عن طريق التلاعب في أسواق العملة والأوراق المالية والمشتقات.

وأضاف المصرف أن عدداً من المؤسسات المالية والأفراد، تلقوا طلبات بالاحتفاظ بوثائق؛ تمهيداً للإجراءات القانونية.

وتفرض السعودية والإمارات والبحرين، إلى جانب مصر، حصاراً برياً وجوياً وبحرياً، على قطر منذ الخامس من يونيو الماضي.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. قطر البهية الشامخة، الصغيرة بحجمها الكبيرة بفعلها فضحت وعرت دول البلطجة.

  2. ما هذا السرطان الخبيت الذي اسمه قطر … لا تستهينوا بحجمه انه سرطان يجب استأصاله يسرعة.

  3. أقسم بالله العظيم أن كل ما يقال عن قطر كذب في كذب وأن قطر ماضية في تطورها وتقدمها في جميع المجالات التعليمية والصحية والمشاريع الأنشائية وأن قطر والقطريين والمقيميين بألف خير ولا ينقصهم سوى التضرع الى الله أن يحفظ قطر من المتربصين الحاسدين ويحفظ تميم المحد والشعب الطيب الكريم.

  4. أتاح لي الزمن بان اري دولة قطر علي حقيقتها خلال فترة قصيرة ،
    ١- رأيت فيها عكس كل ماقيل من انهيار اقتصادي و ندرة في السلع و صفوف في المتاجر ، و توقف الانشات العمرانية !
    ٢- سافرت الي السودان علي متن الخطوط القطرية نتاج المقاطعة رحلة كانت تستغرق حوالي ١٥ ساعة أصبحت قرابة ال ٢١ ساعة نتيجة لتغير المسارات الجوية ، مع ذلك فثمن بطاقة السفر لم خلال ستة سنوات لم يزد عن ٣٥٠ دولاراً كندي ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here