وول ستريت جورنال: السعودية تدرس مقترحات لإجراء محادثات مباشرة مع الحوثيين لايجاد حل سياسي لإنهاء الحرب في اليمن

نقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن مسؤول سعودي قوله إن بلاده تدرس مقترحات لإجراء محادثات مباشرة مع الحوثيين.

وقال المسؤول السعودي للصحيفة إن المملكة لا تريد أن تجر إلى حرب طويلة في اليمن، لكنها بالمقابل لا تريد أن تبدو “ضعيفة” أو أنها “تضررت” في هذا الملف، خاصة مع التوتر الحاصل في المنطقة بسبب الأزمة مع إيران.

وتقول وول ستريت جورنال إن الحوثيين عرضوا سرا تعليق هجماتهم على السعودية، وهي خطوة اعتبرها دبلوماسيون مؤشرا على رغبة عدد من قيادات الجماعة أخذ مسافة من إيران.

لكن السعودية -تضيف الصحيفة- تبقى متشككة إزاء النوايا الحقيقية للحوثيين، وحول مدى قدرتهم على ضمان تنفيذ وقف النار بالنظر إلى وجود خلافات داخلية حول المدى الحقيقي الذي يجب أن يصل إليه التحالف مع طهران.

وقالت الصحيفة الأميركية إن الرياض تبحث عن حل سياسي لإنهاء الحرب في اليمن، والتي “لطخت” سمعتها داخل الولايات المتحدة بسبب عدد الضحايا الذين سقطوا في الحرب.

ونهاية الشهر الماضي، أبقى تقرير أممي -اطلعت الجزيرة عليه- التحالف السعودي الإماراتي وأطراف النزاع اليمني على لائحة سوداء لمنتهكي حقوق الأطفال، ووثق قتل وتشويه 1689 طفلا خلال العام الماضي.

كما أكد التقرير أن التحالف بقيادة السعودية مسؤول عن قتل 720 طفلا، معظمهم بسبب غارات جوية. وقال مراسل الجزيرة إن الأمم المتحدة أشارت إلى مسؤولية الحوثيين عن مقتل 398 من الضحايا.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت أن انسحاب الإمارات مؤخرا من عدة مناطق باليمن، جعل من هذه الحرب “مستنقعا لولي العهد السعودي محمد بن سلمان” مشيرة إلى أن السعوديين قد يلجؤون لواشنطن لتعويض النقص. في حين رأى دبلوماسيون أن الانسحاب قد يكون حافزا لهم كي يتفاوضوا مع الحوثيين.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. إذا كان الخبر صحيحا فيجب الاسراع في اصدار قرار وقف الحرب والبدء في المحادثات . صح النوم للسعودية

  2. لا ترکب راسك یا ابن سلمان، السعودیه اصبحت الان علی کف عفریت بعد ان کانت مثل للاستقرار. مصلحتك بالوقوف علی الحیاد واغلاق کل الابواب التي فتحتوها علی حالکم. سمعتکم صارت تخزي، وما عاد عتدکم امن.

  3. نبارك لأنصار الله هذا النصر
    و نشدد على أيديهم أن يكثفوا الضربات الموجعة
    و أن المفاوضات تبدأ بتعويض السعودية مبلغ يبدأ ب 480 مليار دولار

  4. كان من الأول بحثتم عن حل سياسي وجلستم للحوار مع اهل اليمن بدل ان تدمروا اليمن وتقتلوا عشرات الاف من اليمنيين الابرياء وتشردون هذا الشعب المسكين الذي لم نسمع يوما انه تدخل او اعتدى او تأمر على بلد عربي كما يفعل ال سعود
    الحوثيين يمنيين وهم عرب و مسلمين ولديهم عروبة ونخوة اكثر من ذلك القاتل الذي يدعم اسرائيل ضد سكانها العرب ويتدخل بوقاحة وبجهل في قضية الفلسطينيين الذين قالو له ولا مثاله لا نريد ان تتدخلوا في قضيتنا ومع ذاك يعقدون الورشات لبيع فلسطين كما يأمرهم الصهيوني الخبيث كوشنر

  5. …ياناقل خبر وول ستريت جورنل …اوتعتقد ان لمملكة ال سعود راى فى حرب اليمن …انها حرب امريكية اسرائيلية بامتياز لاهداف جيوستراتيجية …ال سعود هم مجرد ادات .ليس لهم الخيرة فى شيئ…ان من اهم
    اهداف هده الحرب ضد اليمن الجريح…هى احتلال باب المندب .احدى اهم المضايق الحساسة فى الاقتصاد العالمى …ثم السيطرة .يليها احتلال .لمنابع النفط…وما وصول 500 جندى امريكى الى قاعدة سلطان الا
    تهيئة الظروف الملائمة لاعادة احياء مشروع المفكر الامريكى زغبينيو بريجنسكى والرئيس الامريكى الاسبق جيمى كارتر.فترة الثمانينيات….المشروع تمثل فى انشاء قوة خاصة بالتدخل السريع لاحتلال
    منابع النفط فى شبه الجزيرة العربية …ومنع الدب السوفياتى من التوغل داخل المياه الدافئة للخليج… اعتقد جازما.ان هده الحرب العدوانية .هى فخ قاتل للمملكة …هو النزيف عينه الدى لم يات بعد على كل مدخرات
    ال سعود…مخطئ من يعتقد .ولو عن حسن نية.ان هده الحرب الهمجية ستضع اوزارها ..فى الاعتقاد الشخصى .انها النهاية الماساوية والدرماتيكية للنفود الاقليمى لمملكة بنيت على اوهام المال الفاسد وعلى السياسات
    الرعناء البعيدة عن الحكمة والمعرفة بالتوازنات الدولية الدقيقة …النتيجة هى هدا النفق المظلم وحالة التشظى فى المواقف والسياسات ……بل ان يعد الظالمون بعضهم بعضا الا غرورا…سورة غافر…ولا يحيق المكر
    السيئ الا باهله فهل ينظرون الا سنة الاولين فلن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا . سورة فاطر…..الله المستعان

  6. نعم تلطخت سمعة السعودية و لحق بها العار في امريكا و الغرب عموماً. لكن ليس لأن الغرب و الامريكان رحماء طيبون بل لأن السعودية عملت تحالفا من دول شتى و تتلقى مساعدات من دول الغرب الاستعماري بينها الولايات المتحدة و بريطانيا و فرنسا و ايطاليا و الدنمارك و السويد و اسبانيا (هل من مزيد) و يرفدها بالجنود و القوة الجوية و التوجيه و التعبئة اماراتيون و سودانيون و اردنيون ومصريون و باكستانيون و مع ذلك و مع كل ذلك ها هي تنتحب من ذربات اليمانيين البطولية. انها تشتكي ما يفعله بها الجيش و القوات المساندة (تسميهم الحوثيون.. مرحى ايها الحوثيون) في اليمن المناضل.

  7. الامريكيون ورطوا السعودية في اليمن بعدم نصحهم رغم انهم حلفاءهم. نصر الله وايران رغم خصومتهم مع السعودية نصحوا السعودية بعدم شن الحرب لانها لن تكون في صالحهم. بغض النظر عن الجانب السياسي للنصيحة الا أنها كانت واقعية تشبه الرؤيا. املي ان يتخلص السعوديون من ابتزاز ما يسمى بالحليف الامريكي الكاذب المنافق والاستدارة الى الواقعية اللتي تقول ان الكافر لا يمكن ابدا ان يكون حليفا للمؤمن الا ان يكون المؤمن منافقا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here