وول ستريت جورنال: الحكومة الأميركية قد تتمكن من حيازة حصص في شركات الطيران

 

نيويورك ـ (أ ف ب) – ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الخميس أنّ الحكومة الفدرالية الأميركية قد تتمكن من شراء حصص في شركات الطيران مقابل تقديمها مساعدات ب50 مليار دولار لدعمها في مواجهة وباء كورونا المستجد.

غير أنّ مصدراً مطلعاً على الملف طلب عدم الكشف عن اسمه، قال لفرانس برس “بالطبع، إننا بحاجة إلى شكل من اشكال التعويض، ولكن هذا لا يعني أنه سيتوجب علينا التشارك في رأس المال”.

وفي إشارة إلى الخطة الاقتصادية التي تبناها مجلس الشيوخ الأميركي، وتتضمن ترتيبات محددة بشأن شركات الطيران، شدد المصدر على أنّ الأمر لا يمثّل “خطة إنقاذ”.

وقال متحدث باسم شركة “ساوث وست” الأميركية لفرانس برس إنّه “من المبكر التعليق”، لافتاً إلى أنّ القانون الذي جرى التصويت عليه ضخم “ويتضمن العديد من التعقيدات والفوارق الدقيقة”.

وليل الأربعاء إلى الخميس، وافق مجلس الشيوخ بالإجماع على خطة “تاريخية” بقيمة ألفي مليار دولار لدعم أول اقتصاد في العالم في ظل تفشي كورونا المستجد.

ويفترض أن يوافق مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون، على الخطة في تصويت مقرر الجمعة قبل عرضها على الرئيس دونالد ترامب لتوقيعها.

وتتضمن الخطة نحو 50 مليار دولار مخصصة إلى شركات الطيران، وسيكون نصف المبلغ على شكل قروض مضمونة، والنصف الآخر على شكل دعم مباشر.

ولفتت وول ستريت جورنال إلى أنّ مشاركة الحكومة الفدرالية في رأس المال يمكن أن يتم عبر حيازة سندات مالية تخوّلها بيع أو شراء أصول بسعر معيّن وضمن مهل محددة. ويمكن تحويل هذه السندات إلى أسهم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here