وول ستريت جورنال: احتجاز 4 ناقلات نفط إيرانية كانت في طريقها إلى فنزويلا وطهران تنفي

 

نفى السفير الإيراني في فنزويلا ما نقلته صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أمريكيين بشأن احتجاز 4 ناقلات نفط إيرانية كانت في طريقها إلى فنزويلا.

وكتب السفير حجت سلطاني على “توتير” فجر اليوم: كذبة وحرب نفسية أخرى من الأجهزة الإعلامية الإمبريالية الأمريكية. لا السفن إيرانية، ولا صاحبها إيراني ولا أعلامها ذات صلة بإيران، لا يمكن لترامب الإرهابي عبر الدعاية الكاذبة أن يعوض عن الإهانة والهزيمة التي تلقاها من الأمة الإيرانية العظيمة.

وكان مسؤولون أمريكيون قد أكدوا أن الحكومة الأمريكية احتجزت للمرة الأولى سفنا تنقل وقودا إيرانيا، بما ينتهك العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب على كل من إيران وفنزويلا معا.

وبحسب ما نقلته صحيفة “وول ستريت جورنال”، رفع مدعون أمريكيون دعوى قضائية الشهر الماضي لمصادرة النفط الذي تحمله أربع ناقلات تحاول إيران شحنه إلى فنزويلا، في أحدث محاولة من قبل إدارة ترامب لزيادة الضغط الاقتصادي على الدولتين.

وقالت “وول ستريت جورنال” نقلا عن المسؤولين إنه تم إيقاف السفن الأربع، لونا وباندي وبيرينج وبيلا، في أعالي البحار في الأيام الأخيرة وهي في طريقها الآن إلى هيوستن.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. قد لا تكون سفن ايرانية، أو بحارتها إيرانيون. لكن شحنات السفينة و حمولتها النفطية ايرانية. السؤال هو، لو كانت السفن ايرانية، هل سيكون نهج الإدارة الاميركية الجديد وقف الشحنات؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here