وول ستريت جورنال: أمريكا كانت تنوي ضرب إيران في شهر أيلول الماضي

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، ظهر اليوم، الأحد، أن الولايات المتحدة الأمريكية سعت إلى وضع خطط لمهاجمة إيران، في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، بعد استهداف قذائف هاون من مجموعة موالية لإيران، لمجمع السفارات الأجنبية في بغداد، أوائل هذا الشهر.

وأفادت الصحيفة الأمريكية بأن البيت الأبيض طلب من البنتاغون “وزارة الدفاع الأمريكية” وضع خطة للهجوم على إيران، رغم سقوط هذه القذائف في منطقة مفتوحة، ولم تؤذ أحدا، لكنها أثارت الذعر في واشنطن، ما استدعى فريق الأمن القومي للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سلسلة من الاجتماعات لمناقشة رد فعل أمريكي قوي.

وأوردت الصحيفة الأمريكية أن مجلس الأمن القومي الأمريكي، بقيادة جون بولتون، طلب من البنتاغون وضع الخيارات العسكرية للتعاطي مع إيران، وهو ما أثار مخاوف مشتركة لكل من وزارتي الدفاع والخارجية الأمريكيتين، ولكن التزم البنتاغون بهذا الطلب، ولكن ليس من الواضح ما إذا كانت المقترحات قد قدمت إلى البيت الأبيض أم لا، وتساءلت الصحيفة عن مدى معرفة الرئيس ترامب بهذا الطلب من عدمه.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن البيت الأبيض طلب من وزارة الدفاع الأمريكية تقديم خيارات لرد عسكري ضد أهداف إيرانية ومؤيدة لإيران في العراق وسوريا، ردا على إطلاق النار على السفارة الأمريكية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

5 تعليقات

  1. المثل يقول دخول الحمام مش زي خروجه و الدخول في حرب لا تعني ان أمريكا تستطيع ان تنهيها فهل استطاعت أمريكا ان تنهي الحرب في العراق و افعانستان لغاية الان ؟

  2. امريكا لن تضرب ايران والسبب انها بعد ذلك ستفتقده البعبع التي تحتاجه لإرعاب العرب حتي تتمكن من بيع سلاحها وبيع خدمات الحمايه الامريكيه للعرب اكل في حاجه ماسه لعدو الأطلسي الأوربيين الأمريكان وإسرائيل لن تقبض اَي دولار ان فقدت ايران

  3. الجبان الذي لم يجرء على مهاجمة إيران وبحوزته ٥٠٠ألف جندي من نقطة تماس مباشر والعشرات من المدمرات وحاملات الطائرات في الخليج الفارسي عقب إحتلال العراق، هو نفسه الجبان الذي أضاف لجبنه العواء العالي ليغطي على إنسحابه المهين والمزلزل له ولحلفائه من أفغانستان وسوريا.
    الآن، وبعد أن أصبحت إيران في سوريا واليمن، ومن ورائها روسيا والصين، وخروج باكستان من معسكر التبعية الخليجية، ووجود بضعة آلاف الجنود في العراق، والإنسحاب المهين من أفغانستان وسوريا، وشلل إسرائيل عسكرياً، وفشل الإرهاب الخليجي، وزيادة قوة سوريا وحزب الله أضعافاً، وتفكك الإتحاد الأوروبي و تركك وحيداً لتخرج من الإتفاق النووي مع إيران، ومشاكلك المالية والسياسية القاهرة الداخلية والتي تهدد بعزلك من الرئاسة، تأتي لتطل علينا أن لك قدرة لمهاجمة إيران؟!! فعلاً اللي إستحوا ماتوا! رحم الله إمرءٍ عرف قدر نفسه يا عم سام!!
    نفس القصة كان عاملها مع كوريا الشمالية، ولمّا وزير الدفاع خبّره أن الرد النووي الهيدروجيني الكوري سيكون خلال ثواني، ظب لسانه بفمه، ومن يوميتها بركّض ورا الرئيس الكوري منشان الله نعمل مصالحة!!

  4. صراخ ونباح طرمب أصبح أكثر ارتفاعا من نباح نتن ياهو !!! هذا الأخير ؛ ذعرا من حزب الله ؛ وطرمب ؛ ذعرا من إيران !!!
    وسيظلان ينبحانإلى أن يبتعد نباح نتن ياهو ليرتفع نباحه بواشنطن طلبا للجوء !!!

  5. ان يسعوا لوضع خطط لمهاجمة دولة او التدخل في منطقة ما، فهذا امر روتيني لدى البنتاغون، لكن ان يخرج ذلك لحيز التنفيذ، فالأمور ليس بهذه البساطة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here