“وورلد تريبيون”: حزب الله يستخدم البنايات السكنية في تخزين الصواريخ والقذائف الصاروخية

 nasrallah-9944

 

 

لندن ـ “راي اليوم”:

ذكرت صحيفة “وورلد تريبيون” الأمريكية، وفق مصادر عسكرية بإسرائيل، أن حزب الله اللبناني يستخدم البنايات السكنية في تخزين الصواريخ والقذائف الصاروخية الخاصة بها.

وأشارت إلى أن حزب الله أنشأ الآلاف من قواعد السلاح، في أكثر من 200 مجمع سكني جنوب لبنان، حيث استخدم آلاف المباني السكنية الموجودة بها في تخزين الصواريخ والقذائف، وذلك في إطار محاولاته التصدي لأي هجمات جوية من جانب إسرائيل.

ولفت إلى ما جاء على لسان اللواء أمير إيشل، قائد سلاح الجو الإسرائيلي، في كلمة ألقاها بـ “معهد فيشر للدراسات الاستراتيجية الجوية والفضائية”، في 29 يناير الماضي، حيث أوضح من خلالها أن حزب الله يمتلك العديد من قواعد السلاح المنتشرة في مناطق مأهولة بالمدنيين بوادي البقاع، القريب من الحدود السورية.

وأوضح إيشل أن حزب الله يستخدم في تخزينها الشقق الموجودة بالطوابق الواقعة في المنتصف، بحيث يشكل المدنيون الأبرياء الذين يعيشون في الطوابق الأعلى والأسفل منها درعًا بشريًا، نعجز به عن توجيه ضربة لمخازن السلاح الموجودة بالبناية.

وأشارت إلى ما أوضحه مسؤولون عسكريون يروا أن تلك القواعد تعكس تضخمًا في ترسانة السلاح الخاصة بحزب الله، وأنه لجأ إلى المباني السكنية لإيجاد متسع لها، وحمايتها في الوقت نفسه، وهو ما يتفق وتصريح وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون، الذي أشار إلى وصول ترسانة حزب الله من الصواريخ إلى 100 ألف صاروخ وقذيفة، في زيادة نسبتها 40% عن حجمها في تقارير 2013.

ولفتت “وورلد تريبيون” إلى ما صرح به الميجور أبيب كوخافي، رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية، في أحد المؤتمرات، حيث صرح أن أمن إسرائيل يهدده 170 ألف صاروخ وقذيفة صاروخية تمتلكها حركة المقاومة الإسلامية حماس، وجماعات الجهاد الإسلامي ووكلائها في إيران، مشيرًا إلى أن كفاءة تلك الترسانة الصاروخية صارت أكثر كفاءة ودقة من حالها في الماضي، بما يمكن مالكيها من توجيه ضربات صائبة في عمق المدن الإسرائيلية.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. هل لدى المخابرات الاجنبية معلومات عن عملية اسرائيلية قريبة ضد المقاومه وتريد ان تبرر مسبقا قتل المدنيين بقصف الابنيه السكنية .

  2. هذا كذب على اساس المخابرت الغربية تعرف كل شيء – وهذا غير صحيح –

  3. بغض النظر عن التقرير ياعنتر بن شداد لكن صدام حسين كان يستعمل الابنية السكنية والمدارس والشوارع لتخزين الاسلحة والعتاد هذه حقيقة رايتها بعيني ياعنتر بن شداد .

  4. وهل حزب الله جيش رسمي له قواعد ؟؟ اكيد هي بين المدنيين اللذين يتمنون الشهادة هم واطفالهم ونسائهم فداً للمقاومه

  5. صــدام والقذافي والاسد والبشير ..و..و.. كلهم حـســب ال “وورلد تريبيون” وهي لـســان ال CIA يستعملون البنايات الســكنيه! هذة الادعـائات هي تغطـــية لجرائمهم في قـتل الابرياء المدنـــين في بيوتـهم وســجونهم واغتيالاتهم التي لاتحصى. لنقاتلهم في اي مكان كان فهؤلاء القتلة لاتهمــهم ارواح المدنيين في اي مكــان.

  6. لم تقل لنا هذه المصادر الصهيونية ،التي تعلم كل شيئ، لمن هذه الرسالة؟ هل يريدون تخدير شعوبهم على طريقة أحمد سعيد، أم أنهم يظنون أننا يمكن أن نصدق هذه السخافات، كيف يمكن أن نصدق أن الموساد يعرف بالضبط عدد ونوع وأماكن تخزين صواريخ المقاومة بينما وقفت عاجزة كل أجهزة مخابرات إسرائيل وأمريكا وفرنسا وبريطانيا عن معرفة مكان إحتجاز الجندي جلعاد شاليط ولمدة أكثر من 6 سنوات؟ كيف يمكن أن نصدق أن الموساد يعرف كل شيئ عن الصواريخ في لبنان بينما لم يعرف أي شيئ عن صواريخ غزة إلا بعد وصولها تل الربيع والقدس؟ وإذا كانت رادارات وطائرات إستطلاع ومحطات تجسس إسرائيل مدعومة بالأقمار الصناعية قادرة على تحديد الطوابق التي يتم فيها تخزين الصواريخ داخل الشقق، فأين كانت تلك القدرات من طائرة أيوب التي لم تدخل فقط المجال الجوي بل إلتقطت صور لقواعد عسكرية حتى وصلت إلى مفاعل ديمونة وحلقت لفترة 3 ساعات، هذا يثبت أن الصهاينة لم يفشلوا في المواجهة والإستخبارات فقط بل إنهم يفشلون حتى في الكذب وتأليف القصص الوهمية، لذلك نقول لهم مزيدا من الفشل، سؤال المليون: أين يخزن حزب الله الصواريخ في الشقق: في المطبخ، في الحمام أم في غرف النوم؟ معكم دقيقة واحدة فقط.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here