ولي العهد الاردني يفتتح قاعة “كهف الأبطال” في “الحسين للسرطان”

افتتح سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، في مركز الحسين للسرطان، الأربعاء، قاعة الانتظار “كهف الأبطال” التي جرى تحديثها بتوجيهات من سمو ولي العهد لتكون مكانا مناسبا يوفر الأجواء النفسية المريحة لأطفال المركز.

وجال سمو ولي العهد في مرافق قاعة “كهف الأبطال” التي تتسع لنحو 70 طفلا، وتضم قاعة سينما، ومنطقة ألعاب تحتوي على مجموعة من وسائل الترفيه المناسبة لمختلف الفئات العمرية.
واستمع سمو ولي العهد إلى إيجاز قدمه رئيس قسم الأطفال في المركز الدكتور إياد سلطان، عن قاعة كهف الأبطال التي جرى تحديثها، وبما يسهم في تحسين نفسية الأطفال المراجعين لعيادات المركز، وممن يستكملون إجراءاتهم الطبية خلال فترة العلاج.

وداخل “كهف الأبطال”، لم يخف الأطفال صلاح وزينا ومصطفى ووئام ومحمد وغيرهم فرحتهم بما احتوته القاعة من ألعاب ومكان مخصص لعرض الأفلام، فضلا عن جمالية الألوان التي ازدانت بها جدرانها، فيما عبر عدد من ذوي الأطفال عن سعادتهم بما أنجز داخل القاعة، وتقديرهم لتوجيهات سمو ولي العهد بتحديثها لتوفير بيئة مناسبة وأجواء مريحة للأطفال داخل مركز الحسين للسرطان. وحضر الافتتاح مدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور عاصم منصور، ومدير عام مؤسسة الحسين للسرطان نسرين قطامش.

ويحتضن مركز الحسين للسرطان الذي تأسس عام 2001، نحو 90 بالمئة من حالات سرطانات الأطفال في الأردن، ويحقق نسب شفاء تتوافق مع المعايير العالمية، وتم تخصيص طابقين للمرضى الأطفال، وبرامج رعاية نفسية وشمولية لهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here