ولد الشيخ: أطراف النزاع اليمني استجابت لجهود استئناف المسار السياسي

9ipj

صنعاء/ زكريا الكمالي/ الأناضول: أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الإثنين، تجاوب جميع أطراف النزاع اليمني، مع جهوده الرامية إلى استئناف المسار السياسي المتعثر منذ أكثر من عام.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن ولد الشيخ، وصل الأناضول نسخة منه، في ختام زيارته إلى السعودية التي استمرت 4 أيام، والتقى فيها قيادات يمنية وخليجية وسفراء الدول المعتمدة لدى اليمن.

ودعا المبعوث الأممي أطراف النزاع اليمني إلى “اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان الظروف السانحة للانخراط بشكل تام في العملية السياسية وبنوايا حسنة”.

ولم يكشف ولد الشيخ عن أي تفاصيل إضافية حول مكان وزمان عقد مشاورات السلام الجديدة، بعد تلقيه تجاوبا من جميع الأطراف.

وتأتي جهود استئناف العملية السياسية باليمن بعد تعثر ثلاث جولات سابقة من المشاورات عقدت في كل من مدينتي بيال وجنيف في سويسرا، وفي عاصمة الكويت.

من ناحية أخرى، أعرب المبعوث الأممي عن قلقه البالغ من الوضع الإنساني في اليمن، مشددا على أنه “من غير المقبول أن يستمر هذا الوضع”.

ودعا كافة الأطراف المعنية إلى أن تدرك خطورة الأزمة وتعي الحاجة الملحة لوضع حد سريع لها.

ورحب بفتح “التحالف العربي” لمينائي الحديدة والصليف، غربي اليمن، مطالبا بتعاون الجميع لإبقاء المينائين مفتوحين، لتأمين إيصال المساعدات والمواد الأخرى للشعب اليمني الذي هو بأمّس الحاجة إليها.

وسبق أن فرض التحالف العربي، بقيادة السعودية، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، حظراً برياً وبحرياً وجوياً على اليمن، على خلفية استهداف الرياض بصواريخ باليستية أطلقها “الحوثيون”، قبل أن يرفع الحظر تدريجيًا.

وجاءت تصريحات المبعوث الأممي، عشية اجتماع لوزراء خارجية دول “التحالف العربي” في العاصمة السعودية الرياض.

ومن المقرر أن تنتهي فترة عمل ولد الشيخ كمبعوث أممي باليمن، في فبراير/ شباط المقبل، وسط أنباء عن نوايا الأمم المتحدة عدم التمديد له لمدة ستة أشهر إضافية، بعد التمديد السابق في سبتمبر/ أيلول الماضي.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ولد الشيخ ليس مبعوثا امميا بالمعنى القانوني للمهمة فهو مبعوثا سعوديا بأمتياز ولكن بغطاء اممي فالمأساة اليمنية بادية لكل ذي قلب سليم ولكن اذا انحاز القلب فقد اجبر العقل على قلب الحقائق والمصيبة هي بأن ولد الشيخ مسلم وسيلقى الله وسوف تشهد عليه روحه وضميره وكل جوارحه بأنه كان منحازا لال سعود طمعا في الجاه والمقام وخسرانا للحقيقة وللضمير.

  2. ولد الشيخ لا يصلح مبعوث اممي فالمهمه اكبر من حجمه فهو ضعيف شخصيه ومتردد ويناقض نفسه في كثير من المواقف وقد تحول الى مبعوث سعودي بامتياز ولا يهمه الا اخراج السعوديه من الحرب التي تورطت فيها وتبرئتها غخلال الثلاث سنوات لم يقدم شي بل كان يعمل خارج اطر الامم المتحده فتارة يطالب بتسليم الحديده للتحالف السعودي مقابل الرواتب وهذه انتهازيه لا مثيل ولم تحصل في تاريخ الامم المتحده فعبدربه منصور هادي الذي تعترف به الامم المتحده كرئيس شرعي التزم في خطابه بالجمعيه العامه للامم المتحده بتاريخ 2016/9/22 بدفع رواتب جميع الموظفين بالجمهوريه اليمنيه ولم يدفع راتب شهر واحد وولد الشيخ رفع تقري مضلل للامم المتحده بان عبدربه منصور هادي سلم الرواتب فاي مبعوث هذا وهو يشهد الزور ويكذب على المنظمه الامميه
    ورغم ان عبدربه منصور هادي ملزم اخلاقيا بدفعرالرواتب خصوصا بعد نقل البنك الا ان ولد الشيخ يفاوض حكومة صنعاء بتسليم ميناء الحديده للطرف الاخر فهومبعوث لايقاف الحرب وليس لتقدم طرف على طرف

  3. فرحنا لأن هذا المبعوث ستنتهي فترة عمله في شهر فبراير ولن يجدد له او تمدد له فترة أخرى . فقد استفاد ولد الشيخ من مآسي اليمنيين ولم يفعل شيئا سوى ترديد ما تريده دول العدوان . ففي حين نسمع أخبارا وتصريحات وزيارات بين اليوم والاخر لمبعوثا الامم المتحدة الى سوريا وليبيا ، لا نسمع صوتا لولد الشيخ الا كل بضعة أشهر . فهو يستجيب لأوليا نعمته ، ويختفي تاركا دول العدوان تمارس القتل والدمار بحقد وسادية لا نظير لها .
    فاذهب ياولد الشيخ غير مأسوف عليك . ولو تم تعيين الشيطان بعدك ، سيكون افضل منك ولن يرضى لكرامته ان يكون تابعا للاعراب الاشد كفرا ونفاقا ، لقا بعض الفتات .
    نعم . سيكون الشيطان افضل من ولد الشيخ .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here