وكلاء الدفاع عن أحمد الاسير ينفون وفاته داخل سجنه في لبنان

بيروت ـ متابعات: نفى وكلاء الدفاع عن أحمد الاسير في بيان خبر وفاته في سجنه، موضحين انّ “هذا الخبر غير صحيح، بعدما قمنا بالتواصل مع المسؤولين الذين اكدوا بأنّ احمد الاسير بخير وكل ما نشر هو كذب وافتراء”.

وأضاف البيان: “نحن وكلاء الدفاع عن احمد الاسير نعيب على من نشر هذا الخبر، مستغربين إثارته في هذا الوقت العصيب الذي يمر به لبنان ونحمله المسؤولية الكاملة التي ممكن ان تترتب جراء اثارة القلق والفتن بين الناس. كما نتمنى من النيابة العامة التمييزية أخذ هذا البيان بمثابة إخبار لملاحقة ناشري الخبر ومعاقبتهم سنداً للقانون اللبناني، وانّنا سنتخذ الاجراءات القانونية المناسبة لملاحقتهم”.

وتابع البيان: “بسبب هذه الشائعات سمحت ادارة سجن رومية لاحمد الاسير بالتواصل مع زوجته للاطمئنان عليه، وشرح لها معاناته في مبنى الخصوصية الامنية الجديد واستحالة العيش فيه بسبب المعاملة القاسية والاجراءات الصارمة”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. يا مغترب
    انالا اكن الود للاسير او اي احد مثله
    الاسير هو رجل قاتل واستعمل الدين لغايات شخصية وسياسية وارجو ان تقتص العدالة منه من دون زيادة او نقصان

    ولكن….

    لا اتفق معك بذكر ابوه او عمل ابوه
    فابوه لم يعلمه لكي يقتل الناس ويعمل ما عمله
    ووظيفة طبال ليست عار على من يقوم بها
    اذا كنا نحترم طباليين مشهورن وندفع مالنا لكي نسمع موسيقاهم
    فحق الطبال الفقير ان لا نعيره بمهنته التي حاول ان يامن قوت اولاده ويحميهم من قسوة الحياة
    رحم الله ابوه للاسير لانه كاي انسان يستحق الرحمة
    وكذلك ندعو للاسير نفسه بالرحمة في الدنيا والاخرة
    هناك دائما مجال للرحمة عند رب العباد ومن نحن لنمنعها

    كلنا نلعن داعش واخواتها وكلنا داعشيون

  2. .
    — احمد الأسير هو ابن طبال أعراس من مدينه صيدا مسقط راس ال الحريري وهو انتهازي من منتجات الامير محمد بن نايف الذي يكره ال الحريري واراد إذلالهم بان يصنع من ابن طبال مدينتهم موازيا لهم كونه يعتبر ان ال الحريري ما هم سوى احد منتجات الملك الراحل فهد بن عبد العزيز .
    .
    — كان ظاهره صوتيه وقحه يتبعه البعض طمعا بما ينفقه عليهم مما يرد اليه من معونات نقديه ولكنه في نهايه الامر تسبب باستشهاد جنود من الجيش اللبناني وربما ظن انه بذلك يحفظ موقعه لدى السعوديه بعد انتهاء دور ولي أمره وتولي ثامر السبهان الملف اللبناني .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here