وقوع قتلى ومصابين إثر اندلاع قتال عنيف غربي أفغانستان

كابول (د ب أ) – قال مسؤولون محليون اليوم الخميس إن أكثر من 50 من أفراد الأمن قتلوا أو أصيبوا أو جرى احتجازهم كرهائن إثر اندلاع قتال عنيف في إقليم بادجيس غربي أفغانستان مساء أمس الأربعاء.

وقال رئيس مجلس الإقليم عبد العزيز بايج إن القتال بين قوات الأمن الأفغانية ومسلحي طالبان اندلع في منطقة بالا مورغاب مساء أمس الأربعاء نحو الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي (1830 بتوقيت جرينتش).

وأضاف أنه لم ترد إحصاءات محددة لعدد الضحايا.

وأشار بايج ومحمد ناصر نزاري العضو بمجلس الإقليم إلى أن القتال بالمنطقة استمر بصورة متقطعة على مدار الشهر الماضي، ولكن الحكومة أخفقت في تعزيز القوات بالإقليم.

وقال بايج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن نقطتين أو ثلاث نقاط تفتيش وقعوا في أيدي المسلحين خلال الليل، في حين بقى فقط مركز قيادة شرطة الإقليم وكتيبة للجيش تحت سيطرة الحكومة.

وقال بايج ونزاري إن المنطقة بأكملها قد تقع في أيدي المسلحين بحلول مساء اليوم إذا لم تقدم الحكومة ومهمة الدعم الحازم التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) الدعم للقوات الأفغانية.

ويشار إلى أن حركة طالبان تواصل شن هجمات تستهدف قوات الأمن على الرغم من انخراطها في مفاوضات مع الولايات المتحدة الأمريكية للتوصل لحل سياسي للحرب التي تعصف بالدولة الواقعة في وسط آسيا منذ نحو عقدين من الزمان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here