وقف 20 رجل شرطة عن العمل بعد مقتل طفلة خلال مداهمة بالفلبين

مانيلا  (د ب ا)- أعلنت الشرطة الفلبينية اليوم الخميس أنه تم وقف 20 رجل شرطة عن العمل في الفلبين، في ظل تحقيقات بشأن مقتل طفلة / 3 أعوام/ خلال مداهمة تتعلق بالمخدرات.

وقد لقى تاجرا مخدرات مشتبه بهما وشرطي سري مصرعهم في تبادل إطلاق النار أثناء المداهمة التي جرت في 30 حزيران/يونيو الماضي في بلدة رودريجز بإقليم ريزال، شرق مانيلا.

وقال رئيس الشرطة الإقليمي إدوارد كارانزا إنه تم وقف رئيس شرطة البلدة و 19 رجل شرطة عن العمل ” لتمهيد الطريق أمام إجراء تحقيق حيادي”.

وأضاف أنه صدرت الأوامر لرجال الشرطة بتسليم أسلحتهم لإجراء اختبار قذائف لتحديد من قتل كاتيلين ميكا البينا/ 3 أعوام/ ابنة أحد المشتبه بهم.

وتقول الشرطة إن والد البينا استخدمها كدرع بشري، عقب أن أطلق النار على رجال الشرطة عندما أدرك أعوانه أن الشرطة تهاجمهم. وقد نفت والدة الطفلة هذا الاتهام.

ودافع النائب رونالد ديلا روسا، رئيس الشرطة الوطنية السابق الذي يقود الحملة ضد المخدرات عن المداهمة الشرطية، في حين أعرب عن أسفه لمقتل الطفلة.

قال للصحفيين اليوم ” الأمور السيئة تحدث خلال العمليات الشرطية” مضيفا” سوف اعترف أنه خلال العمليات، تحدث أمور، سوف تقع أضرار”.

وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن 6600 مشتبه به لهم صلة بتجارة المخدرات قتلوا في حملة مكافحة المخدرات في الفترة من الأول من تموز/يوليو 2016 حتى 31 آيار/مايو الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here