وقف تام لإطلاق النار في ادلب برعاية روسية تركية

بيروت ـ “راي  اليوم” ـ كمال خلف:

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا (حميميم) التوصل برعاية روسيا وتركيا إلى اتفاق يقضي بالوقف التام لإطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد.

وجاء هذا الإعلان على لسان رئيس المركز الروسي للمصالحة، اللواء فكتور كوبتشيشين، الأربعاء “بمبادرة من الجانب الروسي وتحت رعاية روسيا وتركيا، تم التوصل إلى اتفاق ينص على الوقف التام لإطلاق النار في كامل أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من منتصف ليلة الـ12 من يونيو 2019”.

وأضاف كوبتشيشين: “نتيجة لذلك، سجلنا انخفاضا كبيرا في عدد الهجمات من جانب الجماعات المسلحة غير الشرعية” في المنطقة، حيث رصد المركز وقوع حالتي قصف فقط منذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ، واستهدفتا مدينتي محردة وسوران بمحافظة حماة.

وأكد أن القوات الحكومية السورية التزمت في الفترة المذكورة ببنود الاتفاق ولم تطلق النار ردا على قصف المسلحين محردة وصوران.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هذه معركة ليس فيها كسبان فالكل خسران ولابد للعودة للشعب ولكن بعد أن يعيش الحرية الحقيقية

  2. أفضل من الرعاية الإيرانية التي لا تريد السلم للعرب وتريد استمرار القتال والخراب والتدمير لكل العرب لتمهد لاختراقهم وبناء إمبراطوريتها المزعومة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here