وقفة للصحفيين اللبنانيين احتجاجا على تعرضهم لاعتداءات من قوات الأمن

بيروت – (د ب أ)- نفذ صحفيون في لبنان وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية في بيروت اليوم الخميس احتجاجاً على تعرضهم لاعتداءات من قبل القوى الأمنية .

جاء ذلك خلال تغطية الصحفيين فض الاعتصامات في شارع الحمراء مساء أول أمس الثلاثاء ، وأمام ثكنة الحلو في كورنيش المزرعة مساء أمس الأربعاء.

وقالت وزيرة الداخلية في حكومة تصريف الاعمال ريا الحسن، بعد انضمامها إلى الصحفيين والمراسلين والمصورين المعتصمين أمام وزارة الداخلية ، إن ما حصل بالأمس ” ليس نابعا عن أي أمر اتخذ ولكن العناصر الأمنية تعبت كثيرا”.

وأضافت ” لا شيء يبرر ما حصل مع الصحافة، وأتحمل المسؤولية كوني على رأس الهرم ، ولكنني لم أصدر أي قرار بهذا الخصوص وهناك آلية للمحاسبة ومن اقترف أي خطأ سيحاسب”.

وتابعت الحسن “نحن نعيش في حالة صعبة جداً وما حصل بالأمس لا يجوز أن يمر مرور الكرام ولكن هل سأل أحد ما هو عدد الجرحى في صفوف قوى الأمن؟”.

وكان عدد من الصحفيين والمراسلين والمصورين قد تعرضوا للضرب وتكسير معداتهم، وتم منع بعضهم من التصوير من قبل بعض عناصر الأجهزة الأمنية، خلال تغطيتهم عمليات فض الاعتصامات في شارع الحمرا في بيروت، حيث نفذ المحتجون اعتصاماً قرب مصرف لبنان، قرب ثكنة الحلو، حيث نفذ المحتجون اعتصاماً للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين خلال الاعتصام قرب مصرف لبنان.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here