وقفة بالرباط للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي حراك الريف بعدالأحكام القضائية الصادرة في حقهم والتي وصفوها بـ”القاسية”

الرباط -الاناضول – تظاهر العشرات من النشطاء الحقوقيين، الأربعاء بالعاصمة المغربية، الرباط؛ للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي حراك الريف، بعد الأحكام القضائية الصادرة في حقهم، والتي وصفوها بـ”القاسية”.

وكانت محكمة الاستئناف بمدينة الدارالبيضاء، قد أصدرت ، الثلاثاء الماضي، أحكاما بالسجن في حق قادة وعدد من نشطاء الاحتجاجات بالريف تراوحت بين 20 سنة وسنة واحدة.

وبحسب مراسل الأناضول ، فقد طالب المحتجون، وفي وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان، بإطلاق سراح الموقوفين على خلفية حراك الريف.

و دعا المحتجون إلى ضرورة الاستجابة لمطالب العديد من الهيئات بضرورة إصدار عفو عن هؤلاء الموقوفين.

وردد المشاركون شعارات مثل “الشعب يريد اسقاط الاستبداد” و”الشعب يريد إطلاق المعتقل”.

منذ أكتوبر/ تشرين أول 2016 وعلى مدى 10 أشهر شهدت مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف (شمال)،احتجاجات للمطالبة بتنمية المنطقة وإنهاء التهميش ومحاربة الفساد، وفقالمحتجين.

ونهاية الشهر ذاته أعفى العاهل المغربي أربعة وزراء من مناصبهم؛ بسبب اختلالات (تقصير) في تنفيذ برنامج إنمائي بمنطقة الريف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here