وقفة احتجاج ومسيرة ضد مؤتمر التطبيع في العاصمة الامريكية واشنطن 

واشنطن ـ فراس الطيراوي:

 

 

بدعوة من المؤسسات والمنظمات الفلسطينية والعربية الامريكية والمناصرين للقضية،  اقيمت مسيرة احتجاج في العاصمة الأمريكية ” واشنطن”  بالتزامن مع مراسم توقيع اتفاقية التطبيع بين الامارات والبحرين وما يسمى دولة ( اسرائيل)  في البيت الابيض برعاية امريكية وبحضور الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

 وقد شارك بضعة مئات في الوقفة وجابوا  الشوراع حتى وصلوا الى  خلف حديقة البيت الابيض اثناء وجود الوفود وكان الحناجر تهتف وبصوت عالي لفلسطين وتدين وتشجب وباشد العبارات ما اقدمت عليه دولة الامارات والبحرين واصفة هذه الخطوة بانها خيانة وخدمة مجانية من اجل تجميل صورة الكيان الصهيوني الذي يشن حربا ضروسا ضد الشعب الفلسطيني الصامد في ارضه، وينتهك كل محرم ومقدس وعلى رأسها اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ” المسجد الاقصى المبارك”، وفي نفس الوقت شاءت الاقدار عندما كان يهم الوفد الاماراتي للدخول الى البيت الابيض وجود بعض النشطاء الامريكين من اصل فلسطيني فقاموا بتوبيخهم واصفين اياهم بالخونة والتجار والجواسيس ولم ينبسوا ببنت شفة،  بقوا مطاطئي الرؤوس بوجود الشرطة الأمريكية.

وقد القيت في هذه الوقفة عدة كلمات لممثلي المؤسسات والمنظمات بوجود كثيف للاعلام الامريكي، و العربي مثل الجزيرة والميادين وتلفزيون فلسطين. وقد ادان المتحدثون جميعا هذه الخطوة التي اقدمت عليها كلا من الامارات والبحرين ووصفوها بانها طعنة من الخلف بحق الشعب الفلسطيني وخدمة مجانية للاحتلال، ووصمة عار على جبينهم، وخيانة لدماء شهداء فلسطين والامة العربية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here