إسرائيل توقع اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين برعاية أمريكية في البيت الابيض.. ترامب يؤكد أن “خمسة أو ستة بلدان” عربية ستوقع “قريبا”.. نتنياهو : “الدولة اليهودية تصلي من أجل السلام منذ عقود.. عبدالله بن زايد: نحن أمام انجاز تاريخي.. وزير خارجية البحرين: التعاون هو الطريق لتحقيق السلام (صور)

واشنطن ـ وكالات: برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقي التطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض، الثلاثاء، رغم الرفض والإدانة الواسعة من الجانب الفلسطيني.

وعقب التوقيع الاتفاقين بثلاث لغات، الإنجليزية والعربية والعبرية، انتهت مراسم الفعالية.

وقال الرئيس الأمريكي، في كلمة أمام الحضور عند بدء مراسم التوقيع، إن “اتفاق التطبيع سيكون أساسا لسلام شامل في المنطقة، والدول الموقعة على الاتفاق ستتبادل السفراء مع إسرائيل وستفتح سفارات، وستبدأ العمل معا كشركاء.. هم أصدقاء”.

وأضاف: نحن اليوم هنا لنغير مسار التاريخ، فبعد عقود من الانقسام والصراع نحتفل ببزوغ فجر شرق أوسط جديد.

وتابع: “ستعمل هذه الاتفاقيات معًا كأساس لسلام شامل في جميع أنحاء المنطقة، وهو أمر لم يعتقد أحد أنه ممكن”.

ومضى قائلا: “يثبت التوقيع التاريخي اليوم أن دول الشرق الأوسط تتحرر من النهج الفاشل للماضي”.

 

وفي كلمته، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاتفاقان مع الإمارات والبحرين بأنهما “منعطف تاريخي”.

وزعم أن “هذا ليس سلاما بين الزعماء بل بين الشعوب أيضا”.

وتابع قائلاً: السلام سيتوسع ليضم دولا عربية أخرى، ليصبح من الممكن بعد ذلك إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي إلى الأبد”.

وأشار إلى أن “المنافع الاقتصادية العظيمة لشراكتنا يمكن الإحساس بها في كل المنطقة، وستصل لكل مواطنينا”.

فيما اعتبر وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، ونظيره البحريني عبد اللطيف الزياني، الثلاثاء، أن تطبيع بلادهما مع إسرائيل فرصة لـ”استقرار المنطقة”.

جاء ذلك في كلمتيهما بالبيت الأبيض قبيل توقيع اتفاقي التطبيع.

وقال بن زايد أن اتفاقية بلاده مع إسرائيل ستكون “منارة مضيئة لكل محبي السلام”.

وتحدث عن أن “هذه المعاهدة ستمكنا في الوقوف أكثر إلى جانب الشعب الفلسطيني وتحقيق أمله في تحقيق دولة مستقلة ضمن منطقة مستقرة ومزدهرة”.

وأشار أن “المعاهدات العربية التي وقعت مع إسرائيل لبنة للمستقبل وللعمل نحو الاستقرار والتنمية”.

فيما تحدث الزياني، ممثل دولة البحرين، أن اتفاق اليوم “حدث تاريخي وفرصة لتحقيق السلام والازدهار والاستقرار للمنطقة”.

وقال: “علينا أن نعمل بسرعة ونشاط لتحقيق حل الدولتين للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ولقد أظهرنا اليوم بأن مثل هذا الطريق ممكن وواقع، وما كان يعد حلما قبل سنوات الآن يمكن أن يتحقق”.

وقبيل بدء مراسم التوقيع، التقى ترامب مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، ووزيري الخارجية الإماراتي والبحريني، كلا على حده.

كما كتب البيت الأبيض في تغريدة: “اليوم يوم تاريخي في البيت الأبيض! الرئيس دونالد ترامب يستقبل رئيس وزراء إسرائيل ووزيري خارجية البحرين والإمارات لتوقيع الاتفاقات الإبراهيمية”.

 

في المقابل، وصفت منظمة التحرير الفلسطينية، يوم توقيع كل من البحرين والإمارات على اتفاقي التطبيع مع إسرائيل بأنه “يوم أسود” في تاريخ النظام الرسمي العربي.

فيما قالت حركة التحرير الوطني الفلسطينية “فتح”، إن البحرين والإمارات “توقعان اليوم اتفاقية الإذعان لدولة الاحتلال”.

حركة “حماس”، اعتبرت توقيع الاتفاقين، “كأن لم يكن، ولا يساوي الحبر الذي كُتب به”.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، عبر صفحته على فيسبوك، إن “الشعب الفلسطيني سيتعامل مع هذه الاتفاقات وكأنها لم تكن، من خلال إصراره على النضال حتى استرداد كامل حقوقه”.

من جهتها، اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن الإعلان بمثابة “يوم أسود” في تاريخ الشعب الفلسطيني والأمة العربية، و”يوم سقوط لنظامَي الإمارات والبحرين في وحل الخيانة”.

وقالت الجبهة، في تصريح صحفي، إن “الاتفاق لم يجرِ تنفيذه بين ليلةٍ وضحاها، بل تم الإعداد والتهيئة والتخطيط له عبر سنوات”.

بدوره، قال محمد الهندي، رئيس الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي، للأناضول، إن “غزة المحاصرة ترد على اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل، عبر إطلاق الصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة”.

ومساء الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي أن صافرات الإنذار دوت في مدينتي عسقلان وأشدود (جنوب)، بعد إطلاق صاروخين من قطاع غزة، تسبب أحدهما بحسب إعلام عبري في إصابة شخصين.

ميدانيا، شارك مئات الفلسطينيين، الثلاثاء، في وقفات احتجاجية في الضفة الغربية وقطاع غزة وإسرائيل استجابة لدعوة من “القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية” لاعتبار الثلاثاء، يوما للغضب “الشعبي”، ضد اتفاقيتي التطبيع.

وعلى أنغام الأناشيد الوطنية والهتافات الرافضة لمشاريع التآمر والتطبيع مع إسرائيل، شهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان، الثلاثاء، فعاليات يوم “الغضب”، احتجاجا على التطبيع.

وفي البحرين، ندد محتجون، مساء الثلاثاء، بتوقيع بلادهم اتفاق تطبيع مع إسرائيل، وفق مصدرين معارضين.

ونشرت جمعية “الوفاق الوطني الإسلامية”، أكبر جهة معارضة في البحرين (منحلة)، صورا تظهر خروج ليلي لمحتجين على توقيع اتفاقية التطبيع.

وتظهر الصور التي نشرت عبر حساب الجمعية الموثق بـ”تويتر”، رفع عشرات في أحد الأزقة لافتات تدين التطبيع مع إسرائيل.

وكتبت الجمعية المناهضة للتطبيع تغريدة أعلى الصور: “شعب البحرين يصرخ رغم القمع والفتك والسجون: التطبيع خيانة- 15 سبتمبر(أيلول)”، في إشارة لخروج ليلة التوقيع.

وأعلنت البحرين، الجمعة، التوصل إلى اتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، برعاية أمريكية، لتلحق بالإمارات التي اتخذت خطوة مماثلة في 13 أغسطس/ آب الماضي.

وتعد البحرين رابع دولة عربية وثاني دولة خليجية تقيم علاقات طبيعية مع إسرائيلي، بعد مصر 1979، والأردن 1994، ثم الإمارات في 2020.

وأعلنت قوى سياسية ومنظمات عربية، رفضها بشكل واسع لهذا الاتفاق، وسط اتهامات بأنه “طعنة” في ظهر قضية الأمة بعد ضربة مماثلة من الإمارات

ومنذ بداية العام الجاري، يواجه الفلسطينيون تحديات متعددة، تمثلت في “صفقة القرن”، وهي خطة سياسية أمريكية مجحفة بحق الفلسطينيين، ثم مخطط إسرائيلي لضم نحو ثلث أراضي الضفة الغربية المحتلة، وبعده تطبيع الإمارات والبحرين علاقاتهما مع إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

25 تعليقات

  1. وبما أن (الذي يشطح لا يخفي وجهه ) كما نقول في المغرب وكما يعرف اليهود المغاربة وبما أنكم ضد مبدأ اذا ابتليتم فاستثروا أدعوكم الى البدء في اقرار اللغة العبرية لغة رسمية للبلاد بجانب الأنجليزية والعربية واذا كان الفلسطينيون يعولون على الحكام لأسترجاع أرضهم فهم واهمون .وتستغل الدول المطبعة وعرابوها جائحة كورونا لأنضمام دول عربية واسلاميةبالأبتزاز المالي تارة وبالأغراء والتحذير تارة أخرى وخاصة الدول التي تعاني من أزمة مادية خلال الجائحة .فعادة هذه الدول الحصول على ما تريد بالمال اسوة بأمريكا التي كانت مخابراتها تخير الرؤساء المنتخبين ديموقراطيا بين الرصاص وملايين الدولارات وتنزيل ملايين الدولارات من الحوامات لاستمالة أمراء الحرب في أفغانيستان ز ولا نستبعد ادانة المتحالفين لرد المقاومة وتأييد أو المشاركة في قنبلة غزة ب طائرات ف35 الموعودة فلها تجربة في قتل المسلمين في سوريا وليبيا واليمن ولم لا فلسطين . ولم يبق الا اللباس الخليجي الذي يقبل الكيبي فوقها واطلاق الظفيرتين . وأين المشكل أليس اليهود أبناء عمومتنا فكلنا ساميون والحمد لله ؟ أما الفلسطينيون المطرودون من أرضهم فجاؤوا من أرانوس . وشالوم خبيبي

  2. وبما أن (الذي يشطح لا يخفي وجهه ) كما نقول في المغرب وكما يعرف اليهود المغاربة وبما أنكم ضد مبدأ اذا ابتليتم فاستثروا أدعوكم الى البدء في اقرار اللغة العبرية لغة رسمية للبلاد بجانب الأنجليزية والعربية واذا كان الفلسطينيون يعولون على الحكام لأسترجاع أرضهم فهم واهمون .وتستغل الدول المطبعة وعرابوها جائحة كورونا لأنضمام دول عربية واسلاميةبالأبتزاز المالي تارة وبالأغراء والتحذير تارة أخرى وخاصة الدول التي تعاني من أزمة مادية خلال الجائحة .فعادة هذه الدول الحصول على ما تريد بالمال اسوة بأمريكا التي كانت مخابراتها تخير الرؤساء المنتخبين ديموقراطيا بين الرصاص وملايين الدولارات وتنزيل ملايين الدولارات من الحوامات لاستمالة أمراء الحرب في أفغانيستان ز ولا نستبعد ادانة المتحالفين لرد المقاومة وتأييد أو المشاركة في قنبلة غزة ب طائرات ف35 الموعودة فلها تجربة في قتل المسلمين في سوريا وليبيا واليمن ولم لا فلسطين

  3. نعتقد جازمين بان التطبيع الخليجي هو بداية العد التنازلي لضرب ايران من قبل امريكا وحلفائها والله يستر من قادم الزمن؟

  4. “عبدالله بن زايد: نحن أمام انجاز تاريخي” بالتأكيد تاريخي لنتنياهو و دولة الإحتلال.. فقد سرقوا الأرض و شرّدوا الشعب و بدل دفع الثمن الغالي قبضوا صك براءه بل و فُتِحت لهم مغارة علي بابا لينهلوا منها… اليهود على شتى أصولهم في كل أصقاع الأرض يجمعون التبرعات لدعم إسرائيل و لإطلاق يديها تفعل ما تشاء، و العربان يمنّون على الفلسطينيين بالفتات، بل يستعملون الفتات للضغط عليهم لقبول الذل و الهوان.. و لكن فاقد البصر لا يرى و فاقد الكرامة لا يفهم أن شعب فلسطين الأبي لن يخنع و أن من رضع لبن العزة من أم فلسطينية لن يركع و لم ننسى و لن ننسى.. غداً في القدس نلقاكم إن شاء الله.

  5. باعتقادي الهدف الرئيسي من هذا التطبيع هو مد خط للسكة الحديد من حيفا الفلسطينية الى الخليج حتى يكون بديلا لقناة السويس. مرورا بالسعودية والاردن ثم حيفا
    الهدف هو مصر كما هي الحال بسد النهضة الحبشي.
    ضجة كبير للتطبيع والسلام والامارات لم تطلق طلقة واحدة على اسرائيل ولم تعلن عليها الحرب
    سيطفوا قريبا مخطط السكة الحديد فالمخططات جاهزة.

  6. الكيان الصهيوني يصلي من أجل السلام وفي نفس الآونة يقتلون الأطفال والمسنين والعزل ويسرقون الأراضي , أتساءل لمن يصلي هؤلاء الاءوغاد المنافقين ومن هو الاههم , كنت انظر من الشرفة ومر بعض اليهود من امامي واحدهم اسمعني رنين جرس الثعبان الذي يستخدموه في صلواتهم والتي ما هي الا سحر وخزعبلات ولا يتقبلها الله , كنت اريد ان اقول له إن سحر السماوات والأرض لا يوءثر في فأنا من ابتدعه وان استخدم احد السحر ضدي فسينعكس السحر عليه ,
    انه سيحس بما فعل حتي يعتبر الاخرين ,
    هدية مني للصهاينه ومن ناصرهم , اموات حروبكم قد فتحت لهم ابواب النار ليكونوا وقود لها ومعهم امواتكم الذين قد ماتوا في حروب استعمرتم فيها بلدا ضعيفة وسلبتم خيراتها واموات من سرق القارة الامريكية الشمالية والجنوبية من سكانها الاصليين في جحيم النار وقود لها واموات من حارب ضدكم في اسيا ادخلوا جنات الله خالدين فيها ابدا وامواتكم من الحرب العالمية الأولي والثانية وقود للنار وقد ادخلنا هتلر ومن ساندة جنات الله خالدين فيها ابدا وكل من سيموت منكم ومن ناصركم وخان الله معكم في جحيم النار وقود لها واروني ما في يدكم لتفعلوه . والله علي كل ما كتبت شاهدًا وانا لا اكتب الا ما انا واثق فيه ومنه . اني لست بحاجة لكم بل انتم بحاجة لي .

  7. فلنرى كيف ستهنأ الإمارات و البحرين بالسلام بالتحالف مع الكيان الصهيوني الغاصب، و إن ظنوا أن ترامب أو نتنياهو سيحميهم فكلاهما لن يبقى على كرسيه للأبد و ستحين ساعة الحساب و عندها لن يجد حكام الإمارات و لا البحرين من يقف معهم حتى شعوبهم

  8. ايران في زمن الشاه كان لديها سفارة للكيان الصهيوني في طهران ، بعد طرد الشاه ومجيء الثورة الإسلامية أُغلقت سفارة الكيان وأنزل علم اسرائيل واستبدلته بعلم فلسطين . هذا ما سيحدث مع الدول التي تطبع وتقيم علاقات مع الكيان الصهيوني ، سواء الإمارات او البحرين او اي دولة أخرى أقامت أو ستقيم علاقة مع الكيان الصهيوني . تحياتي

  9. إسرائيل ستضع هؤلاء الحمقى في فوهة المدفع في حربها القادمة مع إيران. ماذا استفادوا هم من هذه الاتفاقية؟ طائرات F35?!!!
    خلي ال F35 تحميهم من عذاب الجبار المنتقم.

  10. أبلغ ما قيل في توقيع إتفاقية الخيانة الرسمية هذه “ما يجري في واشنطن سيرك يقوده ترامب و الإمارات و البحرين مجرد لاعبين فيه”

  11. وانتم يا إماراتيين على اي أساس كُنتُم تريدون اعادة فتح سفارتكم في سورية ؟!!!!
    الا تعلمون انه سورية تعتبر الكيان الصهيوني عدوها اللدود ؟؟؟
    اذا الهدف كان التجسس وليس لانه عروبتكم فجأة (( نقحت عليكم ))
    انا قلتها منذ بداية العدوان السعودي الإماراتي على اليمن انه لا خير في هذين النظامين ابدا وانه هدفهم لم يكن اعادة الشرعية بل تقسيم واحتلال اليمن ونهب ثرواته
    السعودية ليس فقط تسرق النفط من اليمن بل حتى المياه تسرقها من اليمن يحفرون آبار المياه على حدود اليمن ويسوقون المياه من اليمن
    فقط الكويت التي تستحق الاحترام في كل مشيخات الخليج العربي التي انفقت مئات المليارات لتدمير أمتنا العربية لصالح الاحتلال الصهيوني العدو الاول للعرب وللمسلمين

  12. الحمد لله أن الشعوب الحرة ستبقى غصة عالقة في حلقهم..يمكن لحكام العار ان يوقعوا ما يشاؤون من اتفاقيات ومعاهدات العار والذل، فالكلمة الفصل للشعوب رغم أنها مستضعفة. إن كره وبغض الصهاينة اليهود والعرب يجري في عروقنا وهذا الأمر لن تغيره توقيعات الجبناء على أوراق هي أقل قيمة من ورق المرحاض.

  13. للأسف تتوالى طعنات الغدر والخيانة لأمتنا الإسلامية من كل جهة والقادم أسوء ولكن بإذن الله تعالى سينصر الله من ينصره عاجلا أم آجلا ورسالتي لكل المطبعين في الإمارات والبحرين هي كالآتي :
    قَد كانَ دَهرُكَ إِن تأمُرهُ مُمتَثِلاً
    فَرَدّكَ الدَهرُ مَنهيّاً وَمأمورا
    مَن باتَ بَعدَكَ في مُلكٍ يُسرُّ بِهِ
    فَإِنَّما باتَ بِالأَحلامِ مَغرورا
    “المعتمد على الله بن عباد”

  14. بصراحة اظن الوضع الامني في البحرين والامارات غير مطمئن وسيشهد مشاكل لم نسمع بها من قبل. ايران ستطلق يدها والراي العام العربي ان كان من يهتم به تقف غالبيته العظمى ضد الدولتين ولن تجدا من يقف معها حتى بضغطة اعجاب على السوشيال ميديا!

  15. إتفاقيات السلام التي توقع اليوم في ألبيت ألأبيض، وما من الممكن أن تتوقع قريبا قبل موعد ألإنتخابات ألأميركية، ما هي إلا محاولة من سيد البيت ألأبيض ترامب، لكسب أصوات اليهود ألأميركيين والمسيحيين ألإنجيليين وربما بعض ألأصوات ألأخرى المحبة لإسرائيل. هذا ما يقوم به ترامب هذه ألأيام، دعاية إنتخابية!!! أما نتنياهو، فهو يعتقد أنه يقدم خدمة كبيرة لترامب، ويريد ثمنها قبل مغادرته البيت ألأبيض. ربما كان لكوشنير يد طويلة في الوصول إلى إتفاقيات السلام هذه، أيضا خدمة لبقاءه في البيت ألأبيض لخدمة بلاده إسرائيل أكثر وأكثر، ويحصل هو على المزيد من الرشوات من حكام العرب الفاسدين ألذين قتلوا وإرتكبوا الكثير من ألجرائم ويخططون ربما لإرتكاب المزيد منها طالما بقى كوشنير كبير مستشارين. ما في فايده، سيبقى العرب مضحكة ألأمم.

  16. “إسرائيل والإمارات والبحرين سيتبادلون السفراء وسيتعاونون فيما بينهم كدول صديقة”
    واين سيكون مقر السفارتين تل أبيب ام القدس ؟.

  17. خونة الأمة العربية والإسلامية والموت والعار لمن غدر وطعن الشعب الفلسطيني في الظهر
    ولكن مهلا فيوم الحساب لهو قريب

  18. انهم يعتقدون انهم سيحيوا في سلام ورفاهية مع أعداء الله والمسلمين
    ولكن لأنهم جهلة ولا يقراءون ما انزل الله وهو أن من ناصر اعداءه اصبح منهم , فهل اصبح معظم المسلمين أعداء لمن لا يقهر , فليستعدوا
    لغضب الله , علي هذا العالم في الشهور أو الأيام القادمة سترتفع درجات الحرارة لتصبح لا تطاق وستتزلزل الأرض تحت اقدامكم ولنري من سينصركم وستشح الأمطار وسيجعل الماء اكثر غلاء من الذهب وإن امطرت السماء فستمطر ماء يغلي ليحرقكم احياء .

  19. الشعبان الاماراتي والبحرين سيدفعون الثمن مثلما دفعه قبلهم المطبعون المصريون اللذين فقدوا كل شي ء وهم اليوم تحت رحمة ال يهود

  20. و اخيراً حل السلام , و توقفت الحرب ااطاحنة بين الامارات و اسرائيل و التي سقط فيها عشرات الاف الضحايا من الجانبين !!!

  21. ومتى ستعقدون اتفاقية سلام مع اهل اليمن الذين دمرتم بلدهم ؟
    او انه فقط السلام مع الصهاينة اليهود ؟
    اما العرب والمسلمين نصيبهم القتل والدمار والتشريد ؟
    هل تريدون من العرب والمسلمين ان يصبحون يهود لينالوا رضا حكام الخليج عنهم ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here