وفد تونسي يزور ليبيا لاستلام ستة من أيتام الجهاديين

طرابلس – (أ ف ب) – زار وفد رسمي تونسي الخميس مدينة مصراتة غرب ليبيا بغرض استلام ستة أطفال أيتام لاباء جهاديين قتلوا في 2016 في مدينة سرت المعقل السابق لتنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا، وفق ما أعلن الهلال الاحمر الليبي.

وكان الهلال الاحمر الليبي تكفل بهؤلاء الاطفال الستة الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و12 عاما، مع عشرات الاطفال من جنسيات أخرى، وآواهم في مركز استقبال بمصراتة المدينة الواقعة على بعد 240 كلم غرب سرت.

وأوضح الهلال الأحمر الليبي في بيان ان الأطفال الستة سيعودون اليوم الى تونس.

وكانت الشرطة التونسية زارت المكان قبل عام لأخذ عينات حمص نووي ريبي للأطفال للتأكد من جنسياتهم قبل اعادتهم الى تونس.

وكانت منظمات غير حكومية بينها هيومن رايتس ووتش، نددت ببطء الاجراءات.

يذكر ان عدد الجهاديين التونسيين في السنوات الأخيرة اعتبر بين الأكبر في العالم. وتحدثت السلطات في تونس عن ثلاثة آلاف مواطن قاتلوا خارج البلاد ضمن تنظيمات جهادية. وقدر فريق عمل للامم المتحدة عدد الجهاديين التونسيين بأكثر من خمسة آلاف.

وانضم عدد كبير منهم لتنظيم الدولة الاسلامية في معقله السابق في سرت، وذلك قبل استعادة السيطرة على المدينة في كانون الاول/ديسمبر 2016 من قوات حكومة الوفاق الوطني التي مقرها طرابلس بعد أشهر من المعارك العنيفة.

وسيطرت قوات المشير خليفة حفتر التي تقاتل قوات حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج على سرت في 6 كانون الثاني/يناير الحالي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here