وفد إماراتي في طهران للمرة الاولى منذ عام 2013 لبحث التعاون الحدودي والاتفاق على تعزيز العلاقات الدبلوماسية وتأمين الخليج

 

 

طهران ـ (د ب ا)- أكد قائدا قوات حرس الحدود الايراني والإماراتي اليوم الثلاثاء،على تعزيز العلاقات الدبلوماسية وتامين منطقة الخليج وبحر عمان.

جاء ذلك خلال لقاء العميد قاسم رضائي قائد حرس الحدود الإيراني مع قائد قوات خفر السواحل الإماراتي العميد محمد علي مصلح الاحبابي والوفد المرافق له في طهران، لبحث سبل توسيع العلاقات الدبلوماسية وتعزيز أمن الحدود بين البلدين،بحسب وكالة الأنباء الإيرانية(إرنا).

وقال قائد قوات حرس الحدود الإيراني خلال اللقاء،وهو الأول منذ عام 2013، إنه سبق للجمهورية الاسلامية الايرانية بأن اقامت علاقات تاريخية عريقة وعلى مختلف الاصعدة والمجالات مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن هذه العلاقات اليوم متواصلة بين المستثمرين والصيادين ورجال الاعمال.

وذكر العميد رضائي أن موضوع حماية الحدود يحظى بأهمية خاصة ويشكل جسرا بين الجانبين، وأن النهوض بمستوى العلاقات الثنائية يسهم في توفير الأمن المستدام لشعبي البلدين.

كما أكد العميد رضائي على تنمية التعامل الحدودي (بين إيران والإمارات)، بهدف تيسير الظروف لرجال الأعمال والصيادين والسياح وانتفاع الشعبين من هذه العلاقات الجيدة.

وقال العميد رضائي ” نستطيع من خلال النهوض بمستوى التعاون الثنائي، أن نقيم ملتقيين سنويا في طهران وابوظبي، فضلا عن لقاءات ميدانية في المناطق الحدودية بين قادة البلدين لاحتواء المشاكل الحدودية والعمل على حلها.

من جانبه ،أكد قائد قوات خفر السواحل الاماراتي على ضرورة الرقي بمستوى العلاقات الحدودية، ومواصلة الإجراءات المشتركة والتنسيق المستدام بهدف تأمين التجارة وسلامة الملاحة البحرية.

وشدد على ضرورة إعادة الصيادين الذين يدخلون عن طريق الخطأ المياه الإيرانية أو الإماراتية إلى القوات الحدودية في كلا البلدين.

يذكر أن ست سفن تعرضت لهجمات، أربع قرب مياه الإمارات واثنتان في خليج عمان خلال شهري ايار/مايو وحزيران يونيو.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. اللهم اصلح حال الأمة واصلح حال شؤنهاوارشد ولاةامورالمسلمين الى مافيه الخيروالصلاح للبلادوالعباد

  2. يقتلون اطفال ونساء اليمن بحجة ولائهم لايران …وشنوا عدوان غاشم اهلك الحرث والنسل دمروا اليمن واحرقوها بأكثر من ٣٠٠ الف غارة خلال اكثر من اربع سنوات …من اجل مواجهة مايسمونه المد الايراني في اليمن …. وعلاقتهم مع ايران اكبر من علاقة اليمنيين بايران وهاهم اليوم يذهبون ويوقعون الاتفاقيات تلو الاتفاقيات ….وعدوانهم على اليمن مستمر

  3. تصرف فى منتهى الذكاء و العقلانيه لصالح البلدين
    تبقى ايران جاره مسلمه يمكن التفاهم معها الند للند بعكس العلاقه مع امريكا التى تتعامل مع الخليج باحتقار بالرغم من الابتزاز الذى يتعرضون له من المدعو ترامب
    ولا اظن ان ايران ستفرض على الامارات جبايه
    من الاخر هذا التقارب محمود و اوفر و اضمن
    الحكمه الاماراتيه فى الوقت الناسب نأمل ان تتبعها خطوات تقارب اخرى لصالح البلدين

  4. .
    الفاضل ( حافظ مش فاهم )
    .
    — سيدي ، دور الامارات مع السعوديه في اليمن كما كان دور قطر مع السعوديه في سوريا والعراق ولبنان وهو “التحالف المعطل ” اي افشال المخطط السعودي .
    .
    —. هذا تكتيك بريطاني اتبعته إنكلترا في حرب الخليج حيث تحالفت مع امريكا في احتلال العراق وتولت منطقه الجنوب العراقي لتسلمها لايران ومنها لسيطره ايرانيه على اغلب العراق والأمريكيون مصدومون لا يعرفون كيف يوقفون ما يجري .
    ،
    .
    .

  5. وهل الامارات تقدح من رأسها 😁
    أشك انه اي دولة خليجية تتصرف بدون علم او إذن امريكا خاصة في هذا الوقت من حرب الناقلات في مضيق هرمز 😊

  6. هل ما تم جاء بعد نصيحة قدمها الملك الاردني عبدالله الثاني خلال زيارته للامارات ومباحثاته مع الشيخ محمد بن زايد قبل يومين وان ايران دولة جارة لا بد من مد الجسور اليها عبر الخليج العربي وان هذا واقع جغرافي لا يمكن تغييره؟

  7. هذه صورة من صور الذل التي تعيشها الأنظمة العربية و التي لا تستقوى إلا على المواطن الأعزل…

  8. اقتبس ” وقال مسؤول خليجي لوكالة فرانس برس مشترطا عدم الكشف عن هويّته إن الاجتماع ”
    لم كل هذا الرعب من كشف هويته؟
    إذا كانت الإمارات تتعامل مع إيران فلماذا تقاطع قطر لنفس السبب؟ هنا لا ادافع عن قطر لكن اريد الاستيضاح فقط وأعلم أن قطر شأنها شأن السعودية والإمارات وعمان والبحرين مطبعين مع الكيان الصهيوني ويتعاملون مع إيران

  9. تقول النكتة لدينا في اليمن عن مسافرين اثنين إلى الإمارات ، المسافر الأول إيراني ، والمسافر الثاني يمني ،
    السلطات الإماراتية تسأل المسافر الأول : من أين أنت ؟
    يجيب : انا إيراني.
    ترد عليه السلطات : تفضل بدخول الامارات.
    وتسأل المسافر الثاني : من أين أنت؟
    يجيب : أنا يمني.
    ترد عليه السلطات : انت مقبوض عليك.
    يسأل : ولماذا ؟
    ترد عليه السلطات الاماراتية : لأنك عميل لإيران .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here