وفدٌ إسرائيليٌّ رفيع المُستوى وصل البحرين اليوم صباحًا في رحلةٍ مباشرةٍ من فوق الأجواء السعوديّة لتحضير اتفاق السلام النهائيّ والاتفاق مع الإمارات سيكون النموذج

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

كشف مراسل الشؤون السياسيّة في موقع (WALLA) الإخباريّ-العبريّ، كشف النقاب، نقلاً عن مسؤولين كبار في تل أبيب، عن أنّ وفدًا إسرائيليًا رفيع المُستوى توجّه صباح اليوم الأربعاء في زيارة قصيرة لمملكة البحرين، بهدف ترتيب نصّ اتفاق السلام بين الدولتيْن، علمًا أنّه في الأسبوع الماضي، وفي العاصمة الأمريكيّة، واشنطن، تمّ التوقيع على ما يُسّمى “إعلان سلام” بين المنامة وتل أبيب، وشدّدّت المصادر عينها على أنّ زيارة الوفد الإسرائيليّ إلى البحرين جاءت بعد اتفاقٍ تمّ بين رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، ووليّ العهد البحرينيّ، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، إذْ أنّهما أجريا مساء أمس الثلاثاء مُكالمةً هاتفيّةً بينهما.

وشدّدّت المصادر على أنّ التوقيع الذي جرى في واشنطن بين البحرين وإسرائيل، والذي وقع عليه نتنياهو ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني، كان عامًّا وتطرّق بشكلٍ عامٍّ  للعلاقات بين البلدين والقضية الفلسطينيّة، أمّا الآن، أضاف رافيد، فإنّ الوفديْن الإسرائيليّ والبحريني اللذين سيجتمعان، سيقومان بتفصيل اتفاق السلام بينهما في جميع المجالات، وتحضير النصّ الكامل والنهائيّ لاتفاق السلام، وفق ما جاء في التقرير.

بالإضافة إلى ذلك، أكّدت المصادر للإعلاميّ رافيد أنّ رئيس الوفد الإسرائيليّ هو القائم بأعمال المدير العّام لديوان نتنياهو، رونين بيرتس، والمدير العام لوزارة الخارجيّة الإسرائيليّة، ألوتن أوشفيز، بالإضافة إلى عددٍ من كبار الموظفين في الوزارات الإسرائيليّة المختلفة، على حدّ قول المصادر.

ووفقًا للمُراسِل رافيد، الذي اعتمد على مصادر إسرائيليّةٍ موثوقةٍ، فإنّ الهدف الرئيسيّ من هذه الزيارة الخاطفة هي العمل على دفع عملية السلام بين البلديْن، مُشيرًا إلى أنّ اتفاق السلام الذي تمّ التوقيع عليه بين إسرائيل والإمارات العربيّة المُتحدّة سيكون نموذجًا وعلى أساسه سيتّم تحضير اتفاق السلام الجديد مع البحرين.

علاوة على ذلك، أكدت المصادر الإسرائيليّة أنّ أعضاء الوفد إلى البحرين، استقلوا طائرة رجال أعمال خاصّة في رحلة مباشرة إلى المملكة الخليجيّة، مُشددةً على أنّ الطائرة مرّت من فوق الأجواء في المملكة العربيّة السعوديّة، كما أكّدوا.

ولفت رافيد إلى أنّ أعضاء الوفد، وبسبب انتشار فيروس (كورونا) مرّة أخرى في الدولة العبريّة، سيضطرون بعد عودتهم مساء اليوم الأربعاء إلى تل أبيب بالدخول في حجرٍ صحيٍّ لمدة أسبوعيْن اثنيْن، كما تنص تعليمات وزارة الصحّة الإسرائيليّة.

الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here