“وفا”: أمن غزة يواصل منع موظفي معبر “كرم أبو سالم” من الوصول إليه

غزة/ الأناضول

تواصل الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، منع موظفي هيئة المعابر والحدود (تابعة للحكومة ومقرها برام الله) من الوصول إلى معبر كرم أبو سالم التجاري، جنوبي القطاع، بحسب ما ذكرت الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وقالت وكالة “وفا” (مقرها مدينة رام الله)، نقلا عن إدارة معبر “كرم أبو سالم”، إن ” أجهزة أمن حركة حماس تواصل منع موظفي الهيئة من الوصول إلى عملهم في المعبر”.

وأضافت الوكالة أن “عناصر أمن حماس بالزي العسكري والمدني طردوا موظفي الهيئة على حاجز عسكري قريب من المعبر”.

واستكملت قائلة: “أمن غزة يطالب موظفي الهيئة بالتوقيع على استبيان وأخذ بصماتهم، إلا أنهم رفضوا، إضافة إلى وضع عراقيل أمام عملهم ومنعهم من الوصول إلى المعبر”.

ولم يصدر رد من وزارة الداخلية في غزة (تديرها حماس)، حول ما أوردته وكالة “وفا”، كما لم يتسن الحصول على تعقيب.

والأربعاء الماضي، قالت الوكالة إن “أمن حماس منعوا موظفي الهيئة من الوصول إلى معبر كرم أبو سالم”.

وفي 7 يناير/ كانون الثاني الماضي، سحبت السلطة الفلسطينية، موظفيها من معبر رفح البري على الحدود مع مصر، واتهمت حركة “حماس” بإعاقة عملهم، عبر “استدعاءات واعتقالات وتنكيل”، وهو ما نفته الحركة.

ويسود الانقسام الفلسطيني بين حركتي “فتح” و”حماس″ منذ عام 2007، ولم تفلح وساطات واتفاقيات عديدة في إنهائه.

ووقّعت الحركتان أحدث اتفاق للمصالحة بالقاهرة، في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، لكنه لم يطبق، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة في غزة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم “حماس” أثناء فترة حكمها للقطاع.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here