وفاة 4 سجناء أثناء ترحيلهم بعد مشاركتهم في أعمال شغب في سجن بشمال البرازيل

بوجوتا (د ب أ) – أعلنت وزارة الأمن العام والدفاع الاجتماعي في ولاية بارا البرازيلية أن أربعة من السجناء الذين شاركوا في أعمال شغب مميتة في سجن بشمال البلاد، توفوا أثناء نقلهم إلى منشأة مختلفة.

وقال مسؤولون في بيان الأربعاء إن السجناء الأربعة الذين ينتمون إلى نفس العصابة وتم تقسيمهم إلى زنزانتين مختلفتين أثناء نقلهم من سجن التاميرا في ولاية بارا عثر عليهم موتى داخل سيارة الترحيلات.

ولقي السجناء حتفهم بين الساعة 7 مساء بالتوقيت المحلي (2000 بتوقيت جرينتش) والواحدة صباحا وعثر عليهم موظفو السجن وهم موتى، عندما وصلت السيارة إلى مارابا/حوالى 500 كم جنوب شرقي ألتاميرا/ ، وفقا للبيان الذي أضاف أنهم ماتوا بسبب الاختناق.

وكان هناك 26 سجينا آخرين على متن الحافلة التي تضم ما مجموعه أربع زنزانات. وقالت الوزارة إنه سيتم وضعهم في زنزانات انفرادية، مضيفة أنه يجري التحقيق في الوفيات.

وقُتل 52 سجينا في السجن ، بينهم 16 تم قطع رؤوسهم ، يوم الاثنين عندما اندلعت اشتباكات بين عصابات إجرامية داخل سجن ألتاميرا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here