وفاة ناشطة يسارية مغربية بعد سقوطها من قمة جبل

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

لقيت فتاة مغربية مصرعها، أمس الأحد، وذلك بعد وقوعها من قمة جبل بغابة واد القنار بمحافظة شفشاون شمال المغرب، ويتعلق، وفق مصادر محلية، بفاعلة في العمل المدني وناشطة سياسية من شباب الحزب الإشتراكي الموحد بطنجة، وتدعى يسرى الكوكري، وتشير المعلومات الواردة، أن الفتاة تعتبر من أنشط النشطاء في منطقتها.

 

وأفاد موقع “أخبارنا المغربية ” أن الشابة خرجت في رحلة ترفيهية رفقة أصدقائها قبل أن تسقط من أعلى أحد الجبال بالمنطقة المذكورة،  بعد أن فقدت توازنها.

 

وأضاف ذات المصدر، أن سيارة الإسعاف تأخرت لأزيد من 3 ساعات، للوصول الى موقع الحادث بسبب وعورة تضاريس المنطقة.

 

ولفظت الضحية أنفاسها قبل وصولها للمستشفى، بحسب ما أفاد به الطبيب المداوم لمرافقي الفتاة.

 

وجرى نقل الضحية الى مستودع الأموات بالمستشفى، بأمر من المدعي العام، قصد اخضاعها للتشريح الطبي ومعرفة أسباب وفاتها.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. أيها الغريب
    اتعلم لماذا شعوب البلدان العربية سلط الله عليها الاعداء،، فأذلوهم واستغلوهم ابشع استغلال ،، لأن حكامهم هم الذين اهانوا شعوبهم قبل ان يهانوا من طرف غيرهم ..

  2. في بلادي دائما تتأخر سيارة الإسعاف.أو سيارة نقل. لأن ليس فيها إلا السائق. كنت في ألمانيا حديث العهد بمغادرة المغرب، أستقل قطار الأنفاق فإذا به يتوقف بمحطة ولم يعاود السير. بعد طول إنتظار ترجلت من القطار وبعد مدة ليست بالقصيرة رأيت كيف ينزلون برجل والأمصال موصولة به وأجهزة . محاط بالمسعفين والأطباء . فلم أتمالك نفسي وبكيت بحرقة. تذكرت تلك الليلة الذي رأيت فيه رجل صدمته سيارة فبقى ممددا إلى أن صدمته أخرى. قضاء وقدر؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here