وفاة فلسطيني مسجون لدى السلطة الفلسطينية لإدانته “بتهريب” أراض لإسرائيل

رام الله (الاراضي الفلسطينية) – (أ ف ب) – فتحت الشرطة الفلسطينية الأحد تحقيقا في ظروف وفاة معتقل فلسطيني معتقل في سجونها لادانته “بتهريب الأراضي للعدو” وفق ما أعلن الناطق باسم الشرطة الفلسطينية في بيان.

وقال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات: “توفي اليوم الأحد الموقوف (م.ع) بمستشفى رام الله الحكومي بعد تعرضه لوعكة صحية منذ أسبوعين”.

وأضاف ارزيقات “المتوفى موقوف منذ العام 2012، ومحكوم بالسجن عشر سنوات بتهمة تهريب الأراضي للعدو وموقوف على قضايا تزوير أوراق رسمية”.

وأفاد مصدر أمني لوكالة فرانس بأن المتوفى “م.ع حكم عليه بعد إدانته بالخيانة العظمى”.

ويعتبر بيع الأراضي لإسرائيليين خيانة بالنسبة للفلسطينيين.

وشهدت الأراضي الفلسطينية قبيل تأسيس السلطة الفلسطينية العام 1994، قتل مسلحين للعديد من الفلسطينيين الذين اتهموا حينها ببيع أو تسريب عقارات وأراض لإسرائيليين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. محكوم بالسجن عشر سنوات بتهمة تهريب الأراضي للعدو
    ===============================
    سمسر و باع و هرب بعض العقارات فنال جزاء الدنيا و سيكون جزاء الآخرة في انتظاره…ماذا حدث لمن باعوا وطنآ بكامله ؟؟ هل يا ترى سيمنحون في الآخرة VIP CARDS للدخول من أبواب جهنم الى واي ويل ????

  2. اذا كان هذا المسجون المتوفى يبيع أراضي للعدو الصهيوني هذا هو الان بين يدي ربه وعقابه اخذه في الدنيا بالاعتقال وبهذه النهاية البشعة الموت في السجن وربنا لا يسامحه ولا يسامح كل من خان او يخون فلسطين ويتاجر بها
    لكن ماهو عقاب من فرط بكل فلسطين واعترف بالاحتلال الصهيوني دولة على ارض فلسطين مقابل لاشئ ومازال يقدم خدمات أمنية لحراسة الكيان الصهيوني خدمات أمنية خمس نجوم ؟
    ماهو العقاب الذي تستحقه جماعة التنسيق الأمني المقدس التي كانت السبب في تثبيث وتغول وتمدد الكيان الصهيوني بهذا الشكل ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here