وفاة فرنسي في المغرب بعد ساعات من إعلان إسلامه

عُثر على جثة شخص يحمل الجنسية الفرنسية يوم السبت داخل الشقة التي كان يقيم بها في مدينة ”السطات“ وسط المغرب، بعد ساعات من إعلان إسلامه.

وتفيد المعلومات الأولية أن الرجل يسمى ”باسكال دوريان“ وهو من مواليد 10 نوفمبر 1959 ، متقاعد من البحرية الفرنسية ويقيم بمدينة ليون بحسب ما نشر موقع ارم .

ووصل مؤخرا إلى المغرب بهدف الزواج من فتاة مغربية تقيم بمدينة سطات .

وشرعا في الإجراءات القانونية، وكان آخرها إشهار إسلامه يوم الجمعة 17 يناير بمسجد الإتقان ، حيث غير اسمه إلى ”عبدالله“.

وأثارت وفاته في ظروف غامضة الشكوك لدى مصالح الأمن التي فتحت تحقيقا في الموضوع، فأحالت الجثة على الطب الشرعي من أجل التشريح ، ثم شرعت بفتح تحقيق.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here