وفاة طالب ثان في اشتباكات بين متظاهرين والشرطة باندونيسيا

جاكرتا (د ب أ)- توفي طالب ثان بعدما اشتبك متظاهرون مع الشرطة في جزيرة سولاويسي الإندونيسية خلال مسيرة ضد قانون يخشى نقاده أن يؤدي إلى تقويض الحريات وجهود مكافحة الفساد، حسبما ذكر مسؤول اليوم الجمعة.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع للسيطرة على المتظاهرين الذين يرشقونها بالحجارة وتجمعوا خارج مبنى المجلس التشريعي في كنداري، عاصمة سولاويسي يوم الخميس.

وذكرت السلطات أن طالبا توفي متأثرا بجرح سببته له رصاصة أثناء أعمال العنف.

وقال ماستري سوسيلو، وهو أمين مظالم محلي، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “توفي طالب آخر هذا الصباح حيث أصيب بجروح خطيرة وتوفي بسبب نزيف في الرأس”.

وقام عشرات الآلاف من الطلبة هذا الأسبوع بتنظيم احتجاجات يومية في أنحاء البلاد، كانت تتحول عادة إلى أعمال عنف، ضد التعديلات التي أُدخلت على القانون الجنائي والتي تشمل تجريم ممارسة الجنس خارج نطاق الزواج، والسكن المشترك وإهانة الرئيس.

وجاءت أعمال العنف في كنداري في أعقاب اشتباكات وقعت يوم الثلاثاء الماضي في جاكرتا، أسفرت عن إصابة أكثر من 260 طالبا و39 من أفراد الشرطة، حيث واجه أفراد الأمن والمتظاهرون بعضهم البعض أمام مبنى البرلمان الوطني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here