وفاة سبعة أطفال أشقاء جراء حريق نشب في منزلهم في دمشق

دمشق – (أ ف ب) – توفي سبعة أطفال أشقاء ليل الثلاثاء الأربعاء جراء حريق نشب في منزلهم في حي العمارة في دمشق، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، في حادثة أثارت تعاطفاً واسعاً مع عائلة الضحايا.

ونقلت الوكالة عن مصدر في قيادة شرطة دمشق “وفاة 7 أطفال نتيجة نشوب حريق في منطقة المناخلية” في حي العمارة.

وتتراوح أعمار الأطفال، وفق سانا، بين ثلاث سنوات وثلاثة عشر. ولم تعرف أسباب الحريق بعد إلا أن مصدراً في الدفاع المدني رجح أن يكون ناجماً عن مدفآة كهربائية، وأدى إلى احتراق المنزل بشكل كامل، بحسب الوكالة.

ولقت الحادثة تعاطفاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي. وتداول رواد موقع “فيسبوك” صوراً للأطفال وهم أحياء وأمامهم قالب من الحلوى، مرفقة بتعليق “دمشق حزينة” أو “سبعة أطفال كما هي أبواب دمشق سبعة” و”الرحمة لملائكة الشام”.

وتفقد رئيس الوزراء السوري عماد خميس ومحافظ دمشق عادل العلبي مكان الحريق. ودعا خميس الجهات المعنية إلى “إجراء تحقيق دقيق لكشف ملابسات الحادث لمنع تكرار حوادث مؤسفة مشابهة”.

وكان حريق ضخم نجم عن “ماس كهربائي” اندلع في نيسان/أبريل 2016 في منطقة العصرونية المجاورة لمنطقة المناخلية وتضررت خلاله عشرات المحال التجارية.

وتعاني دمشق ومدن سورية عدة منذ أسابيع من نقص في الوقود والمازوت الذي غالباً ما يستخدم للتدفئة. كما تشهد تقنيناً للتيار الكهربائي يمتد لساعات جراء نقص المحروقات.

وأكد وزير الكهرباء زهير خربوطلي الاربعاء أمام مجلس الشعب أن “الوزارة تعمل جاهدة لتحسين الواقع الكهربائي وإعادة المنظومة الكهربائية إلى جميع المناطق كما كانت سابقاً وإصلاح الاعطال في محطات التوليد”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here