وفاة رضيع شابة جردتها بريطانيا من الجنسية لانضمامها لتنظيم الدولة

دير الزور- (رويترز): قال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة الجمعة إن الرضيع الذي وضعته شاميما بيجوم، الشابة التي غادرت لندن للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا، قد توفي.

وجردت بريطانيا بيجوم، التي توفي طفلاها الأكبر سنا في وقت سابق، من الجنسية الشهر الماضي لأسباب أمنية بعد اكتشاف وجودها في مخيم احتجاز في سوريا.

وغادرت بيجوم (19 عاما) لندن للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عندما كانت تبلغ من العمر 15 عاما. وكانت تسعى للعودة إلى أوروبا بطفلها الثالث الذي وُلد قبل نحو ثلاثة أسابيع فقط.

وقال مصطفى بالي المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إن الطفل مات. وقالت بيجوم في مقابلات مع وسائل إعلام إنها أطلقت على ابنها اسم جراح.

وتزوجت بيجوم من ياجو ريديك وهو مقاتل هولندي من أنصار تنظيم الدولة الإسلامية استسلم للمقاتلين السوريين واحتجز في مركز اعتقال كردي في شمال شرق سوريا.

كان محامي أسرة قد قال في وقت سابق اليوم إن هناك تقارير قوية لكن غير مؤكدة حتى الآن عن وفاة ابن شاميما.

وتحاول قوات سوريا الديمقراطية الآن السيطرة على آخر جيب من الأراضي تابع لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا. وأبطأت القوات هجومها على جيب المتشددين في الباغوز قرب الحدود مع العراق للسماح لآلاف الأشخاص بالخروج منه في عمليات هروب جماعية استمرت أسابيع.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لاحول ولاقوة الا بالله عمرها ١٩ عام وأنجبت ثلاث مرات وكل اطفالها ماتو ماهذا الذي حدث في سورية هل هذه ثورة بربكم هذه ثورة او مؤامرة امريكية صهيوسعودية ؟؟؟؟ كل مرتزقة العالم تم تصديرهم الى سورية وتم التغرير بالمراهقات وخداعهن وكل هذا باسم الاسلام !!!!!! اللهم انتقم لهذه الفتاة وغيرها من المراهقات اللواتي تم خداعهن بما يسمى جهاد النكاح اللهم ارنا يوما في مشايخ جهاد النكاح كنّا نعتقد انه نكته فإذا له حقيقة يالله ماهذا القرف وهذا الجهل ؟؟؟ لماذا لم يرسل المشايخ الذين كانو يصدرون فتاوى الجهاد في سورية ابنائهم وبناتهم للجهاد في سورية اذا كان اجر هؤلاء المرتزقة او المقاتلين هو الجنة ؟؟؟؟ الم تسألوا انفسكم لماذا يرسل مشايخ الجهاد في بلادالعرب والمسلمين ابنائهم للدراسة في افضل جامعات امريكا وأوروبا بينما انتم يرسلونكم للموت ؟؟؟؟؟ فعلا الجهل هو سبب استمرار وكلاء المستعمر اكبر تجار دين في العالم ((ال سعود )) في جزيرتنا العربية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here