وفاة خمسة جزائريين عالقين بتركيا 

الجزائر ـ (د ب أ) – أعلن ،  اليوم الأحد،  منتدى الجالية الجزائرية بتركيا عن وفاة خمسة رعايا جزائريين كانوا عالقين بتركيا بعد تدهور وضعهم الصحي، مشيرا إلى أن أعمارهم تتراوح بين 16 و 52 سنة، وأحدهم مصاب بالسرطان عُلم بعد وفاته بحمله لفيروس كورونا”.

وناشد المنتدى الذي يرأسه حذيفة جباري، الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون” أن يأخذ ملف العالقين على محمل الجد، و أن يتخذ إجراءات مستعجلة لمباشرة عملية الإجلاء تفاديا لكارثة إنسانية قد تفقد خلالها الجزائر المزيد من أبنائها العالقين من المرضى”.

و أورد البيان:  منذ ما يقارب الثلاثة أشهر ونحن ننادي السلطات الجزائرية بضرورة التدخل العاجل لحل أزمة العالقين بتركيا وحاولنا بكل ما نستطيع لتخفيف الأزمة عليهم والقيام بواجبنا كمجتمع مدني تجاههم بتوفير ما استطعنا من إيواء وإطعام ورعاية صحية لكن يؤسفنا هذا التغافل والموقف الغامض من السلطات الجزائرية تجاه العالقين .”.

وأردف: “فبعد عملية الإجلاء  بداية أفريل (نيسان/أبريل) تبقى منهم ما يقارب 1200 مواطن والعدد في تزايد مستمر. ونعجب حقيقة من هذه السلوكيات  في ظل سياسة الجزائر الجديدة التي يحلم بها كل جزائري سواء داخل الوطن أو خارجه”.

ويعتبر منتدى الجالية الجزائرية بتركيا هيئة ثقافية اجتماعية تجمع أفراد الجالية الجزائرية في الأراضي التركية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

17 تعليقات

  1. الجزائر من اوائل البلدان التي سارعت الى اعادة مواطينيها العالقين في المطارات عبر العالم الذين اثبتوا هويتهم الجزائرية ،، أما الذين احرقوا اوراق هويتهم الجزائرية منهم من التحق بصفوف الاجرام الداعشي او انهم غامروا بركوب البحر ولم يستشيروا الوطن في اهدافهم ، تمردوا عن الوطن فنسيهم .

  2. الى وائل
    هل بالامكان اجلاء من لا وثيقة تثبت هويتهم وهناك الكثير ممن مشكوك فيهم وقد
    غادروا الجزائر بطرق لا نعرفها ولا تعرفها وليس هذا تخلى بل احتياط لاحظ كم
    من المواطنين تم اجلاؤهم من اروبا وفرنسا والمغرب وتونس لان دولة مثل فرنسا لا يمكن
    ان تشك فى امنها وتامينها

  3. علم من مصدر موثوق إستدعاء السفير الجزائر ي لتشاور على إثر وفات المواطنين الجزائر يين

  4. رحمهم الله واسكنهم فسيح جنانه.
    الجزائر ليست غافلة عن أولئك انما تعلم علم اليقين ان البعض من العالقين واسرهم لا يملكون جوازات سفر ولا تذاكر سفر. اي ان هؤلاء غالبيتهم هم من الارهابيين الوهابيين الذين خرجوا من الجزائر والتحقوا بفتاوى القرضاوي وشيوخ الوهابية المتطرفين لقتال الشعب السوري مثلهم مثل الكثير من العرب والمسلمين. من داعش وجبهة النصرة السنية، فما بالك لو كانت داعش شيعية. والله لاقاموا عليها الدنيا ولم يقعدوها ولأنها سنية وممولة من السعودية وبعض دول الخليج باعتراف وزير الخارجية القطري السابق فتقدم لها كل التسهيلات. وباعتراف ترمب نفسه والسيدة كلينتون ان امريكا هي من صنعت داعش اي بتمويل سعودي كما فعلت مع القاعدة لإسقاط الاتحاد السوفياتي اي الشيوعية وكما تفعل اليوم او تحاول فعله لإسقاط الصين وإيران خاصة لتمرير صفقة القرن، وهي اي السعودية على اتصال بالصهاينة نهارا جهارا لبسط سيطرتها على المسجد الاقصى الذي ترعاه الاردن، لتمرير صفقة القرن وإصدار فتاوى من شيوخ الوهابية للسماح للمسلمين بالسفر إلى أسرئيل للتطبيع باسم الصلاة في المسجد الاقصى، وسيأتوا لنا بالحديث الذي يقول لا تشد الرجال الى ثلاثة مساجد… ومن بينهم المسجد الاقصى ثالث الحرمين. من أجل التطبيع والترويج للسياحة في اسرائيل وتهديد كليا القدس.
    من اجل العرش يصر ولي العهد السعودي المجرم ووالده على تمرير صفقة القرن وأضفاء الشرعية على المقدسات الاسلامية التي ستكون يهودية التسيير، كي ينصبه ترمب قبل نهاية السنة ملكا رغم سجله الإجرامي والجافا بالفستق والدعارة التي جلبها الى الحرمين الشريفين باسم الت فيه والذي فتح للمسلمين فيهما البارات الحلال والملاهي الليلية الحلال.،
    الجزائر تعرف ذلك جيدا وهي ربما تقوم بالتحريات الخاصة قبل أن ترسل طائرات لاجلائهم.

  5. اذا كانوا دواعش فليرجعوا الى داعميهم اسرائيل أمريكا الغرب الخليج . فلهم امكانيات وأراضي شاسعة أو ليشتروا لهم جزرا في محيطات العالم يقيمون فيها فلا مكان لهم في الجزائر الا اذا كانوا غادروا بغض الطرف من طرف السلطة اتباعا لأوامر المتحكمين في العالم

  6. لقد تخلى عنهم نظام العسكر ولم يلق لهم بال. وأبواقه هنا ما فتئت تكذب علينا بأنه لا أحد من الجزائريين عالق بالخارج. ومن هم هؤلاء الآن؟ إنك لترى البعض يحاول وصمهم بالإرهاب وداعش حتى ينفي المسؤولية عن العسكر. كفوا عن الكذب فعمره قصير.

  7. اللهم إرحمهم وصبّر أهلهم. إنا لله وإنا إليه راجعون. تحية كبيرة لشعب الجزائر العظيم. بنحبكم بزاف

  8. اخي مليك من الجزائر السفارة الجزائرية تستطيع بالتنسيق مع وزارة الداخلية التعرف على هوية من لايحمل جواز سفر وإما دريعة الانتماء لداعش وقصة المخابرات فغير مقنعة لانهم سواء كانوا دواعش او خلافه فإنهم يظلوا مواطنين جزائريين ولايجوز رميهم. لكن المواطن في الدول العربية لا قيمة لها.

  9. خبر غير صحيح تفقدت كل الصحف الجزائرية الغير مملوكة لنظام ولم أجده و هي التي عودتنا على الهرولة لنشر الأخبار الصحيحة التي تحرج النظام.

  10. رحمهم الله وغفر لهم. قلوبنا مع أهاليهم ودعواتنا لهم ولجميع موتى المسلمين بالرحمة والمغفرة.
    قلوبنا مع الجزائر وشعب الجزائر….

  11. يوجد جالية جزائرية ليست كبيرة لكن يوجد منهم الكثير من ضمن العاملين في القطاع السياحي خصوصا اسطنبول.

  12. خمسة رحمهم الله دفعة واحدة !! لاول مرة اسمع منتدى الجالية الجزائرية بتركيا

  13. نطلب من السيد الرئيس اردوغان ان يساعدهم في الرجوع الى بلدهم. وجزاك الله كل خير وأدامك ذخرًا وسندًا للمسلمين.

  14. أولا رحم الله هؤلاء و الهم ذوبهم الصبر و السلوان….الجزائر برمجت 6 رحلات متتابعة لنقل رعاياها مع بداية جائحة كورونا و تم نقل جميع العاىلات و ما تبقى ان السيد اردوغان أراد أن يرسل معهم بعض المشبوهين من داعش فتفطنت لهم المخابرات و هناك من لا بملك اي جواز سفر و هو مجهول الهوية .و مع ذلك نتمنى ان يتم نقل رعايانا العالقين الحقيقيين

  15. رحم الله اخوننا الجزائريين.. اللهم ابدلهم دارا خيرا من دارهم اللهم اجعل مثواهم الجنة.. اللهم ارحم امواتنا واموات المسلمين عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.. اللهم آمين

  16. رحم الله الأخوة الجزائريين ورزق الله أهلهم الصبر وانا لله وانا اليه راجعون . ولكني أسال . فماذا تفعل تلك الطائرات الجزائرية العسكرية والمدنية والسفن والبوارج والغواصات حتى لا ترجع الجزائريين العالقين خاصة وأن عددهم قليل نسبيا ؟ أم أن تمويل ‘(سفارات البوليزاريو) واقاماتهم في فنادق الخمسة نجوم من مال الجزائريين أنفع من أرجاع المواطنين العالقين الى بلدهم ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here