وفاة حفيدة روبرت كينيدي من جراء جرعة مخدرات زائدة

واشنطن (أ ف ب) – توفيت سورشا كينيدي هيل، حفيدة المدعي العام الأميركي السابق روبرت أف كينيدي، من جرعة مخدرات زائدة على ما يبدو في منزل عائلتها، بحسب وسائل إعلام أميركية الخميس.

وروبرت أف كينيدي المعروف اختصارا آر.إف.كي، اغتيل عقب ترشحه للانتخابات الرئاسية في 1968 بعد قرابة 5 سنوات على اغتيال شقيقه جون أف. كينيدي (جي إف كي) بالرصاص في دالاس.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلا عن مقربين من العائلة أن مسعفي الطوارئ استُدعوا إلى مقر عائلة كينيدي في هيانيس بورت، ماساشوشتس، حيث كانت تقيم كينيدي هيل البالغة 22 عاما.

ونقلت إلى مستشفى مجاور وأُعلنت وفاتها، بحسب الصحيفة.

وقالت عائلة كينيدي في بيان نشرته وسائل إعلام أميركية “قلوبنا محطمة لخسارة حبيبتنا سورشا”. وأضافت “حياتها كانت مليئة بالأمل والوعد والحب”.

وعندما كانت الشابة في المدرسة الثانوية كتبت لصحيفة طلابية حول صراعها مع الاكتئاب والمرض النفسي.

ورغم مآسي فقدان اثنين من أبرز أفراد الاسرة، لا تزال العائلة تنشط في السياسة.

ودخل عضو الكونغرس جو كينيدي الثالث، حفيد آر.إف.كي إلى مجلس النواب في 2013.

وذكرت نيويورك تايمز أن كينيدي هيل شاركت العام الماضي في مسيرات احتجاجية واسعة للمطالبة بتشديد قوانين الأسلحة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الماسونية الصهاينة لم يتركوا اثر لهذة العائلة والسبب يعود لجون كندي الذي عارض اتمتلاك الاسلحة النووية لاسرائيل وعارض اغنياء اليهود بعد ان سيطرو علئ كل مفاصل امريكا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here