وفاة ثاني طفل غواتيمالي مهاجر أثناء احتجازه بالولايات المتحدة بعد ظهور أعراض مرضية عليه استدعت نقله إلى مستشفى محلي

الاناضول- أعلنت سلطات الهجرة الأمريكية، الثلاثاء، وفاة طفل مهاجر من غواتيمالا وهو قيد الاحتجاز في ولاية نيو مكسيكو، وهي ثاني حالة من نوعها خلال الشهر الجاري.

وأفادت هيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية، في بيان، أن الطفل (8 أعوام) توفي بعد ظهور أعراض مرضية عليه استدعت نقله إلى مستشفى محلي، وأعلنت وفاته هناك، حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وقالت الهيئة إن سبب وفاة الطفل (لم تذكر اسمه) لم يتحدد بعد. مشيرة إلى أنها أخطرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية وحكومة غواتيمالا بهذه الواقعة.

وأضافت أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل الوفاة فور توافر المعلومات.

وفي وقت سابق من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، توفيت طفلة (7 أعوام) من غواتيمالا تدعى “جاكلين إيمي كال” كذلك أثناء احتجاز سلطات الهجرة الأمريكية لها، حيث أصيبت بتشنجات بعد ساعات من وضعها في مركز احتجاز.

ونقلت الطفلة إلى مستشفى ولفظت أنفاسها الأخيرة هناك.

والإثنين، دعا المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالهجرة فيليب غونزاليس موراليس إلى إجراء تحقيق في ملابسات وفاة الطفلة الغواتيمالية.

يشار إلى أن قافلة من المهاجرين يتجاوز عددهم 7 آلاف شخص، من دول أمريكا الوسطى، وصلوا الشهر الماضي مدينة تيخوانا المكسيكية المحاذية للحدود مع الولايات المتحدة، أملا منهم بالحصول على لجوء بعدما هربوا من سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في بلدانهم.

إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد في وقت سابق، أن بلاده لن تستقبل أي مهاجر من أمريكا الوسطى دون قرار قضائي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here