وفاة تشارلي ويتينج مدير سباقات فورمولا1-

كانبيرا (د ب أ)- توفي تشارلي ويتينج مدير سباقات فورمولا1- في ملبورن عن عمر يناهز 66 عاما قبل أيام من انطلاق الموسم الجديد بسباق الجائزة الكبرى الأسترالي.

وتوفي ويتينج بعد تعرضه لانسداد رئوي الخميس، وفقا لما أعلنه الاتحاد الدولي للسيارات في بيان.

وكان ويتينج يعمل مديرا للسباقات منذ .1997 وكان مشرفا على جميع الأنشطة على المضمار، من بينها الأمان والقواعد واللوائح.

وقال جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات :” بوفاة تشارلي، خسرت فورومولا1- صديقا مخلصا وسفيرا لديه كاريزما”.

وكان يستعد ويتينج للتحكيم في سباق الجائزة الكبرى الأسترالي. وتقام التجارب يوم الجمعة والسبت، على أن يبدأ السباق يوم الأحد.

ولم يتضح بعد من سيخلف ويتينج.

وقال روس براون المدير العام لسباقات فورمولا1- إنه شعر بـ”حزن عميق” لدى سماعه خبر وفاة ويتينج المفاجئة.

وقال في بيان :”عرفت تشارلي طوال حياتي في السباقات. عملنا كميكانيكيين معا، واصبحنا أصدقاء وقضينا وقتا طويلا سويا في مضامير السباقات حول العالم”.

وبدأ ويتينج، المولود في إنجلترا، مسيرته في فورومولا1- في 1977 من خلال العمل مع فريق “هيسكيث” البريطاني. وكان كبير المهندسين في فريق برابهام الذي كان يمكله بيرني إيكلستون، رئيس فورمولا1- السابق، والذي فاز ببطولتين للعالم في 1981 و1983 مع نيلسون بيكويت.

وانضم ويتينج للاتحاد الدولي للسيارات في 1988 كمدير تقني وكان “جزءا لا يتجزأ من المنظومة” وفقا لما ذكره الاتحاد الدولي للسيارات.

وقال تود إن ويتينج كان “كان مديرا رائعا للسباقات، وشخصية مركزية لا تنسى في فورمولا1- حيث جسد أخلاقيات وروح هذه الرياضة الرائعة”.

وعبر العديد من الشخصيات الرياضية في فورمولا1- عن صدمتهم وحزنهم لوفاته .

وقال فتلتيري بوتاس سائق فريق مرسيدس :”خبر جزين قبل سباق الجائزة الكبرى الأسترالي. لا يمكنني تصديق هذا. لقد قدم الكثير للرياضة التي نحبها”.

وقال السائق الفرنسي رومين جروسيان إن ويتينج كان محبا حقيقيا لفورمولا.1-

وكتب تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي على الانترنت “تويتر” ذكر فيها :” سأشتاق للقائه والتحدث معه في السباقات. كان دائما يستمع للسائقين ويعتني بسلامتنا. سنفتقده كثيرا”.

وذكر فريق مكلارين البريطاني أن ويتينج “سوف نتذكره كواحد من عظماء رياضتنا، وكذلك كزميل عظيم”.

ووصفه فريق رينو بأنه “أحد أعمدة وقادة الرياضة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here