وفاة المفكر الإسلامي الهندي “الندوي” عن عمر يناهز 96 عامًا

الهند / الأناضول

توفي فجر الأربعاء، المفكر الإسلامي الهندي البارز، محمد واضح رشيد الندوي، عن عمر يناهز 96 عامًا.

ووفق وسائل إعلام هندية، رحل محمد واضح رشيد الندوي، فجر الأربعاء، فيما نعته “رابطة خريجي ندوة العلماء” الشهيرة في الهند.

وأفادت الرابطة أن صلاة الجنازة والدفن سيجريان في وقت لاحق من الأربعاء.

والفقيد هو ابن شقيقة العلامة الراحل أبو الحسن الندوي، أحد أشهر رجال الدين والفقه واللغة والأدب في الهند، والذي توفي عام 1999 عن عمر يناهز 86 عاما.

وتعرّفه الرابطة وفق تقارير سابقة، بأنه مفكر إسلامي كبير ومن فحول الأدباء القلائل، ومن العلماء الأعلام المبرزين في البحث والتحقيق والدراسة.

وولد العلامة محمد الندوي، في أسرة تجمع بين العقيدة السلفية النقية وبين الربانية الصحيحة، حيث تربى تحت إشراف خاله الإمام أبي الحسن.

وتلقى تعليمه في جامعتي “ندوة العلماء”، و”عليكرة” الإسلامية، وعُيِّن بعد التخرُّج بداية الخمسينيات في القسم العربي للإذاعة الهندية بدلهي، وشغل المنصب لمدة عشرين سنة.

كما شغل مناصب، مدير المعهد العالي للدعوة والفكر الإسلامي، والسكرتير العام للمجمع الإسلامي العلمي، والأمين العام لرابطة الأدب الإسلامي العالمية لشبه القارة.

وله العديد من المؤلفات بينها “تاريخ الأدب العربي (العصر الجاهلي)” و”أعلام الأدب العربي في العصر الحديث”، و”مصادر الأدب العربي”، و”أدب أهل القلوب”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. رحمه الله، ورزقه الجنة. ولكن، يبدو لي ن هناك خطأ في المعلومات المقدمة. فمن خلال عمر الراحل الذي عاشه وعمر والده الشيخ أبي الحسن، يكون الوالد قد ولد في سنة1913م وابنه في سنة 1922م، أي أن الشيخ أبا الحسن قد تجوز وعمره تسع سنوات، وهذا العمر ليس بعمر عن البلوغ.

  2. رحمه الله. قابلته مرات عديدة في الرياض والمغرب والقاهرة وبنجالاديش، فكان مثالا للأدب الجم والخلق الرفيع . عزاؤنا لأسرته وللندويين ومعية العلماء في لكنهؤ.

  3. رحم الله هذا العلامة واسكنه فسيح جناته ، وبارك الله في دار الندوة التي خرجت أجيالا من العلماء والمفكرين لهم بصماتهم في شبه القارة الهندية في كل مجالات المعرفة ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here