وفاة الفنان شوقي طنطاوي.. صداقة 50 عاما مع محمد صبحي

القاهرة – غيّب الموت الفنان المصري شوقي طنطاوي، الخميس، عن عمر يناهز الـ 66 عاما.

وأعلن نبأ رحيله الفنان محمد صبحي، خاصة أن الراحل كان صديق عمره منذ 50 عاما، وقدما معا العديد من الأعمال.

ونعى صبحي الفنان الراحل عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”: “رحل شوقي طنطاوي أكثر المخلصين على مدار 50 عاما، واليوم بكل أسى وحزن عميق أعزي نفسي وأسرتك وجمهورك”.

وروى صبحي قصة الفنان الراحل معه، كاشفاً أنه قدم إليه عام 1969، وكان وقتها تلميذاً في المرحلة الثانوية، يرغب في المشاركة بمسرحية “هاملت”، وظل في فرقة صبحي من وقتها حتى وفاته.

وتابع صبحي كلماته: “خمسون عاما مضت، كنت فيها الصديق الوفي والسند.. لم أجد في رحلتي مثلك مخلصا وفيا، كنت لآخر لحظة رجلا”.

وأكد أن الراحل كان فنانا ملتزما وأبا صالحا لأسرته، موضحا أنه سيفتقده، وأن الخسارة ستكون أفدح وأكبر لعائلة الفقيد.

واختتم صبحي بأن الراحل كان ركنا أساسيا ومهما في فرقة ستوديو الممثل.

طنطاوي شارك في العديد من الأعمال إلى جوار صبحي، واشتهر بشخصية “مطاوع فتيس” التي قدمها على مدار أجزاء “يوميات ونيس”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here