وفاة الرئيس الأرجنتيني الأسبق “فرناندو دي لا روا”

بوينوس آيرز/ محمد أمين جانيك/ الأناضول – توفي الرئيس الأرجنتيني الأسبق، فرناندو دي لا روا، فجر الثلاثاء، عن عمر يناهز 81 عام بعد صراع طويل مع المرض.

وفي بيان، عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، أعرب الرئيس الأرجنتيني موريسيو ماكري عن حزنه لوفاة  دي لا روا.
وأضاف أن مساره -الرئيس الأسبق- الديمقراطي يستحق الاعتراف به من قبل جميع الأرجنتينيين.
في سياق متصل، أعلنت الأرجنتين الحداد الوطني لمدة 3 أيام لوفاة دي لا روا، إلا أن المراسم العسكرية المتعلقة باحتفالات يوم الاستقلال الموافق 9 يوليو/ تموز لم تلغ بسبب الحداد.
يشار أن دي لا روا ولد بمدينة قرْطُبَة شمال غربي العاصمة بوينوس آيريس في 1937، وبدأ حياته السياسية عبر حزب الاتحاد المدني الراديكالي.
وخلال توليه منصب الرئاسة في الفترة الممتدة من 1999 إلى 2001، واجهت الأرجنتين أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها عقب رفض صندوق النقد الدولي منح الأرجنتين قروض إضافية.
واضطر دي لا روا لمغادرة منصبه بعد مقتل العشرات جراء أعمال عنف اندلعت في البلاد بسبب الأزمة الاقتصادية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here