وفاة أم وصغيرتها في انهيار أرضي بقرية نائية في نيبال

كاتمندو(د ب أ) – قال مسؤول محلي في نيبال إن امرأة تبلغ من العمر 30 عاما وابنتها، ست سنوات، لقيتا حتفهما في انهيار أرضي، ناجم عن الأمطار الموسمية الغزيرة، بعدما طمر منزلهما في قرية نائية بأقصى غرب البلاد.

وقال المسؤول الإداري في منطقة “باجورا”، جانجا براساد نيوبين، إن الأم والابنة توفيتا بعدما طمر منزلهما الذي كان مبنيا من الحجارة والطمي، في قرية “جاومول” بالمنطقة.

وأضاف المسؤول لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “أصيب خمسة آخرون… يتلقون العلاج في وحدة صحية محلية.”

وكانت الأمطار الغزيرة أدت إلى فيضانات أودت بحياة 117 شخصا وإصابة 80 آخرين خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، وفقا لبيانات وزارة الداخلية النيبالية. ولا يزال 38 شخصا في عداد المفقودين في أعقاب هذه الكوارث.

يشار إلى أن الأمطار الموسمية في نيبال تستمر في الفترة من تموز/يوليو وحتى أيلول/سبتمبر سنويا، وتسبب فيضانات و انهيارات أرضية كارثية تودي بحياة المئات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here