وضع أربعة فتية يهود في الإقامة الجبرية بشبهة قتل فلسطينية رشقاً بالحجارة

القدس  – (أ ف ب) – وضعت السلطات الإسرائيلية في الإقامة الجبرية الخميس أربعة من خمسة قاصرين يهود اعتقلوا للاشتباه بتورطهم في هجوم بالحجارة على سيارة استشهدت فيه امرأة فلسطينية، بحسب ما ذكر محامون ومسؤولون إسرائيليون.

وتم توقيف الفتية الخمسة في 30 كانون الأول/ديسمبر، بعد أكثر من شهرين على هجوم رشقا بالحجارة استهدف سيارة الفلسطينية عائشة الرابي (48 عاماً) في 12 تشرين الأول/أكتوبر، وأسفر عن استشهادها وزوجها بجروح. ولم تؤكد السلطات احتجازهم حتى يوم الأحد الفائت بسبب أمر منع النشر حول القضية.

وقال جهاز الأمن الداخلي الاسرائيلي (شين بيت) إنه تم تمديد حبس المشتبه به الخامس ستة ايام إضافية.

واعتبر محامون الفتية الخمسة أن وضعهم في الإقامة الجبرية يثبت براءتهم. وقال المحامي عدي كيدار من منظمة “حنينو” التي تقدم المساعدة القانونية للمستوطنين والمتطرفين المتهمين بمهاجمة فلسطينيين، إن “هؤلاء الشبان لم يكن لهم أي علاقة على الاطلاق بالحادث، ولم يكن ينبغي اعتقالهم.”

وتعهد المحامي كيدار بالعمل على الافراج عن المشتبه به الخامس.

وأعلن الشين بيت الأحد عن اعتقال عدد غير محدد من الأشخاص بشبهة ارتكاب “جرائم إرهابية خطرة بما في ذلك القتل”.ورفض هذا الجهاز مزاعم الفتية بانهم تعرضوا لمعاملة سيئة أثناء التحقيق.

واكد الجهاز في بيان أن “الأشخاص الذين احتجزهم واستجوبهم الشين بيت يتمتعون بكل ما ينص عليه القانون، وما يقال عن انهم حرموا من حقوقهم لا أساس له من الصحة”.

وشدد البيان على ان “أنشطة الشين بيت حالت دون وقوع مئات الاعتداءات الإرهابية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) بما فيها اعتداءات إرهابية يهودية”، مندّداً بما اعتبره محاولات “لنزع الشرعية عن أنشطته” و”تلطيخ سمعة المؤسسة وموظفيها”.

واعتقل الطلاب الخمسة في معهد دي هارتس الديني في مستوطنة ريشليم في الضفة الغربية المحتلة.

وأورد الشين بيت انّ “رشق السيارة الفلسطينية تمّ قرب مستوطنة ريشاليم الإسرائيلية المجاورة لقرية بديا في شمال الضفة الغربية المحتلة”.

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” قالت إثر الهجوم إنّ عائشة الرابي، وهي أمّ لثمانية أولاد أصيبت بجروح خطرة في رأسها حين تعرضت للرشق بالحجارة من قبل مستوطنين بينما كانت داخل سيارة يقودها زوجها أثناء مرورهما في جنوب نابلس، وما لبثت أن توفيت متأثرة بجروحها.

ويقيم 430 ألف مستوطن يهودي في الضفة الغربية المحتلة منذ 1967، والتي يقطنها 2,5 مليون فلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here