وصول 31 طالب لجوء سوري إلى قبرص

نيقوسيا ـ (أ ف ب) – أعلنت السلطات القبرصية الثلاثاء أنها نقلت 31 طالب لجوء سوري تركهم مهربون في منطقة نائية على الساحل إلى مركز لاستقبال اللاجئين في نيقوسيا بعد وصولهم إلى الجزيرة المتوسطية على متن قارب.

وقال السوريون، وهم 27 رجلا وثلاثة أطفال وامرأة، للشرطة إن كلا منهم دفع ما بين 2500 و3000 دولار نقدا للمهربين ليصلوا إلى قبرص.

وأفادت الشرطة أن مهربي البشر نجحوا في إيصال المهاجرين وسط حالة الطقس السيئة مساء الاثنين إلى منطقة نائية على الشاطئ في الشطر الشمالي من الجزيرة الخاضع للسيطرة التركية.

وعبروا لاحقا المنطقة العازلة التي تسيطر عليها الأمم المتحدة سيرا ليدخلوا جمهورية قبرص حيث عثرت عليهم الشرطة.

وحذرت قبرص باقي أعضاء الاتحاد الأوروبي من أنها تواجه ضغوطا متزايدة جراء ارتفاع عدد المهاجرين غير الشرعيين الوافدين إلى أراضيها.

ولم تشهد الجزيرة الواقعة على بعد حوالى 180 كلم من الساحل السوري التدفق الكبير للاجئين الذي شهدته كل من تركيا واليونان.

لكن احصاءات الاتحاد الأوروبي للعام 2018 تشير إلى أن قبرص هي الأولى بالنسبة الى عدد طلبات اللجوء مقارنة مع عدد السكان بين دول التكتل الـ28.

وازدادت طلبات اللجوء المقدمة في قبرص خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2018 بنسبة 55 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من 2017، بحسب بيانات الاتحاد الأوروبي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here