وصول 31 امرأة وأطفالهن من الايزيديين من ضحايا “الدولة الاسلامية” إلى فرنسا

باريس – (د ب أ)- ذكرت السلطات الفرنسية اليوم الخميس، إن 31 امرأة من الايزيديين وأطفالهن، من ضحايا لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وصلوا إلى البلاد كلاجئين.

ويشار إلى هذه هي ثالث مجموعة من بين تلك المجموعات، التي تصل إلى فرنسا منذ أن وعد الرئيس إيمانويل ماكرون، الناشطة الايزيدية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، نادية مراد، في العام الماضي باستضافة 100 من العائلات التي تقطعت بها السبل.

وكان متشددون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية، قاموا في عام 2014 بقتل رجال وفتية من الايزيديين – واستعبدوا النساء والأطفال – عندما اجتاحوا منطقة سينجار في العراق، حيث يعيش الكثير من هذه الأقلية الدينية.

يذكر أن مراد، التي كانت واحدة من ضحايا سياسة تنظيم داعش الإرهابي لاستعباد النساء الايزيديات جنسيا، فازت بجائزة نوبل للسلام لعام 2018 بسبب دفاعها عن مكافحة العنف الجنسي الذي يمارس أثناء الحروب.

وقد صنفت الأمم المتحدة أعمال العنف التي يقوم بها تنظيم الدولة الإسلامية ضد الأقلية الدينية الناطقة باللغة الكردية، بأنها أعمال إبادة جماعية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here