وصول تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا وسط ترقب لإطلاق عملية عسكرية ضد تنظيمات “ارهابية” في المنطقة

كليس/ عزت مازي/ الأناضول: وصلت آليات عسكرية تركية جديدة إلى ولاية كليس جنوبي البلاد، في إطار التعزيزات العسكرية على الحدود مع سوريا.

الرتل العسكري الذي يضم دبابات وآليات نقل جند مدرعة محملة على الشاحنات، توجه من مركز كليس نحو قضاء “إيلبيلي” وسط تعزيزات أمنية مشددة، وفق مراسل الأناضول.

وفي وقت سابق الخميس، وصلت الولاية نفسها، مزيد من التعزيزات العسكرية المرسلة إلى الوحدات التركية المتمركزة على الحدود مع سوريا.

كما وصلت أيضا تعزيزات عسكرية جديدة إلى ولاية شانلي أورفة جنوبي البلاد.

يأتي ذلك في إطار التعزيزات العسكرية التي يتم إرسالها من مناطق مختلفة بالبلاد، إلى الحدود مع سوريا.

وتتوالى تعزيزات الجيش التركي إلى المنطقة، وسط ترقب لإطلاق عملية عسكرية ضد تنظيمات إرهابية شمالي سوريا.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. حل مشاكل تركيا بانتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تنتج إدارة جديدة كلياً للسياسة والاقتصاد ومعاملة العرب والعالم وإلغاء دولة فوق الدولة وإلغاء تعديلات دستور وقوانين وتفكيك أجهزة أمن تضطهد شعوب تركيا وخفض موازنة حكومة وجيش للربع لوقف تراكم مديونية فلكية ووقف تدريب وتمرير إرهابيين وغسيل أموال وسحب قواتها من الوطن العربي وترك مياه فرات ودجلة تنساب بلا عوائق لسوريا والعراق واعتماد ثقافة أول دولة مدنية بالعالم أنشاها محمد (ص) بوثيقة المدينة تحترم مكونات وحقوق إنسان ومرأة وطفل وتحمي نفس ومال وعرض وعدالة

  2. العربان أساتذة في التزوير و التواطئ أي عملية عسكرية تركية ضد تنظيمات “ارهابية” في المنطقة، و هي من فتحت حدودها مع سوريا لارهابيي العالم الذين احالوه لخراب مستدام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here