وصول الكنعانيين العروبيين لأمريكا في القرن السادس قبل الميلاد نقش البرازيل الفينيقي يؤكد ذلك

othman-saady.jpg66

بقلم الدكتور عثمان سعدي

صرح الرئيس التركي أردوغان أن المسلمين سبقوا كولومب بوصولهم لأمريكا. لكن المؤكد أن الفينيقيين الكنعانيين قد وصلوا البرازيل ولم يعودوا في القرن السادس قبل الميلاد. وقد سجلوا وصولهم في نقش على صخرة باللغة الكنعانية اكتشف في بارايبا بالبرازيل سنة 1874 . ونصه كما عربه العالم السوري بهجت القبيسي  كما يلي:

(نحنا بني كنعن م صدن م هـ قرت هـ ملك سحر هـ شلكنا (السطر الأول كما هو بالنقش)

نحن بني كنعان من صيدون من مدينة الملك، عاصفة قد قذفت بنا

إلى هذه الأرض البعيدة، بلد الجبال، وضحينا بأحد (شبابنا) للآلهة العليّه

واٍٍلآلهات العليات بسنة تسعة عشرة (من تاريخ استلام) ملكنا حيرام القادر العظيم (الحكم)

وننطلق من عصيون جبر بميناء البحر وتقذفنا الرياح مع عشرة سفن (آنيات)

وانتهينا بالبحر معا (لمدة) سنتبن اثنتين حول أرض الخبز (والخير) ولكننا افترقنا

من قوة بعل (ورياحه) ولم نعد بعدها مع أصدقائنا، وصلنا هنا اثنا عشر

رجلا وثلاثة نساء لوحدهم حتى أخذ البحر عشرة عمال (مهرة منا)

فوا حسرتنا، أيتها الآلهة والآلهات العليون (نطلب منكم التوفيق كي) يحنن بعضنا على بعض

وتعريبه الواضح كما يلي:

 ‘نحن ابناء كنعان من صيدا مدينة الملك التاجر، عصفت بنا الرّياح الى هذا السّاحل البعيد من ارض الجبال، لقد ضحّينا بشاب منّا وقدّمناه قربانا لإلهة السّماوات في العام 19 من عهد ملكنا العظيم ‘هيرام’ لقد ركبنا البّحر ، وابحرنا في عشر سفن، ومكثنا في البّحر مدّة سنتين ندور حول ارض حام افرقيا، الا اننا تعرّضنا لعاصفة هوجاء على يد بعل (اله العواصف والشتاء عند الفينيقييّن) فافترقنا عن اصدقائنا وهكذا وصلنا الى جزيرة الحديد (البرازيل، لكثرة ووفرة هذا المعدن بها) في 12 رجلا وثلاث نساء’.

( وقد أوردتُ النقش بالحروف الفينيقية مع تعريبه بحرف الجزم كاملا في كتابي (الجزائر في التاريخ  صفحة 777 )
ويعترف العالم المكسيكي ‘خوسيه ايبيزاير لامارنيا’ فيقول في هذا السبيل انّ الفينيقييّن هم اوّل من وصل الى امريكا قبل كريستوفر كولومبوس، وكان اكتشافهم للعالم الجديد من باب الصّدفة كذلك قبل 26 قرنا.
ويشير الباحث المكسيكي انّه بعد حجر بارايبا تمّ العثور في تواريخ غير بعيدة على دلائل اخرى تؤكّد وجود الفينيقيين في البرازيل، ففي مصبّ نهر الامازون تمّ اكتشاف اشكال خزفية وفخارية عليها عدّة رسوم فينيقية التي يمكن للعالم اجمع ان يراها ويتامّلها في متحف ‘غويلدي دي بليم’ في البرازيل، كما تمّ العثور على عدة معالم في مناطق الغابات في ادغال ‘ماتو غروسّو’ ذات خصائص تشبه الى حدّ بعيد البقايا والاثار الاركيولوجية التي اكتشفت في نواحي صيدا.
ويؤكّد العالم الامريكي سيروس غوردون من جهته (الذي اثبت صحّة كتابات الحجرالفينيقي التي عثر عليه في البرازيل)، يؤكّد في دراسات له متعدّدة منشورة حول هذا الموضوع: ‘انّه قد تمّ العثورعلى كنوزتتالّف من نقود رومانية مختلطة بمسكوكات عربية في اعماق البحار في السّواحل المحاذية لفينيزويلا’.
عالم امريكي اخر وهو الدكتور ‘مارك ماكناماين’ استاذ الاركيولوجية بجامعة ‘مونت هوليوك’ بماساشوسيتس، اكّد بدوره وجود مسكوكات فينيقية تحمل خرائط العالمين الجديد والقديم، كما اشارانّ نقودا ومسكوكات نحاسية ايقونية فينيقية تمّ اكتشافها ايضا في امريكا الشمالية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

16 تعليقات

  1. الفينيقيون العروبيون هم من أسسو أولى المدن في شمال أفريقيا في تونس والجزائر .. ولكن البرابرة الآمازيغ ينكرون ذلك .. ويسبون العروبة والعرب

  2. من يمتلك صورا أو معلومات فيما يخص الخط الفينيقي وتطوره؟
    جزيل الشكر لمن يمدني بأي معلومة

  3. المعلومه صحيحه لكن تنقصها الدقه اذ ان الحضاره الفينيقيه انتهت قبل هذا التاريخ و الحضاره المسيطره في ذلك الوقت اي القرن السادس قبل الميلاد هي الامبرطوريه القرطاجيه التي كان قوامها الامازيغ و ليس الفينيقيون و بالتالي فالاثار قطاجيه امازيغيه ليست فينيقيه و شكرا

  4. للأسف فإن كل النظريات عن وصول الفينيقيين أو الكنعانيين أو المصريين أو العبرانيين لأمريكا والتي بدأت بالإنتشار في القرن الثامن عشر قد تم دحضها وإثبات إفتقارها لأي دليل مقنع. كما تمت البرهنة بشكل قطعي على أن “الأدلة” المقدمه في هذه النظريات، مثل نقوش صخرة بارايبا بالبرازيل، هي أدلة مفبركة ولا صدقية لها. ومن يريد تفاصيل أكثر عليه بقراءة كتاب مارشال مكوسيك “عالم الآثار التوراتي The Biblical Archaeologist الصادر عام 1979 .

  5. الأمر بسيط يا سادة
    إذا لم يكن للأمريكتين أثر أدبي في تاريخ شعوب العالم القديم فهي غير مكتشفة حتى كولومبس
    بمعنى آخر إذا كان المسلمون الذين ذهبوا الى الأمريكتين وقاموا ببناء المساجد ، لم يعد أحد منهم ولم تتوفر له الجرأة للعودة ولا المراكب الضخمة التي تمكنه من العودة فلا يعتبر هذا إكتشافأ كاملأ !

  6. شكرا للدكتور عثمان سعدي هذا الباحث والعالم بالتاريخ القديم لحضارات المشرق القديم. واخص بالذكر اهتمامه الكبير بتوضيح وإعادة الاعتبار للحضارة الكنعانية الرائدة في حضارات المشرق التي طمسها المستشرقون التوراتيون. الحقيقة لا بد ان تسود ولو بعد حين.فلم تعد توارة بابل مصدرا موثوقا لتاريخ بلاد كنعان. لقد استرشدت في ردي على اردوغان في جريدة القدس العربي بما كنت قد دونته في كتاباتك التاريخة. فانت مرجع لكل باحث عن الحقيقة—امد في عمرك

  7. شكر للدكتور عثمان على التطرق الى هذا الموضوع

    هناك دلائل كثيرة على وصول الفينيقيين الى أمريكا الشمالية و الجنوبية
    من المعروف تاريخيا ان الفينيقيين برعوا في الملاحة و صناعة السفن و أخذ العالم منهم نسبة الطول الى العرض
    التي وضعوها لصناعة السفن و هي نسبة معمول بها حتى اليوم في بناء السفن كما انهم أول من وضع
    خط انتاج في الصناعة عندما أسسوا خط انتاج لبناء السفن في قرطاج استعدادا لحربهم مع الرومان
    تمثل في تخصص كل مجموعة من الحرفيين بإنتاج قطعة من بدن السفينة ثم تجميع هذه القطع بواسطة
    خط من الحرفيين كل مجموعة تثبت قطعة واحدة محددة حتى آخر قطعة ثم ادخال السفينة الى البحر صنعوا
    مئات السفن ثم شنوا معركة بحرية على الرومان جنوب ايطاليا تلى هذه المعركة حملة حنبعل المعروفة

    الدلائل على وصول الفينيقيين للأمريكتين جمعها مؤلف أمريكي في كتاب تم تعريبه قرأته عام 2000
    تحت عنوان (((((( عـفـواً كـولـومـبـوس )))))) أورد كل الأدلة الأثرية التي تثبت وصول الفينيقيين الى أمريكا الشمالية و الجنوبية مدعما بالصور لهذه القطع المكتشفة و من ضمنها صور لحجر البرازيل و تمثال لرأس يحمل ملامح عربية و شعر على العارضين ..

  8. كما قال ٱحد الإخوة : شئ مذهل حقا أن نعرف ولو مؤخرا أن الفينيقيين قد بلغوا أقاصي الدنيا ، ويأتي هذا بعد تصريح الرئيس التركي ،وإذا لم يكن أهل الإختصاص يعرفون هذا ولهم عذرهم في ذلك ،فأين كان أهل الإختصاص حتى نلقن ومنذ الطفولة ولمدة أجيال : أن كريستوف كولومنب هو وفريقه من اكتشفوا القارة الامريكية ، قد نتهم الإستعمار وهو بالطبع ليس بريئا ، ولكن مسؤولية ‘علمائنا ‘أعظم ….

  9. شيء مذهل بالفعل و خاصة إذا صاحب هكذا تاريخ دراسات و دلائل علمية . شكرا للدكتور عثمان سعدي على مجهوده الجبار في بحوثه القيمة

  10. الكنعانيين أبناء عمومة العدنانيين الذي منهم العرب! جهد جبار للدكتور سعدي على صفحات هذة الصفحة العزيزة “اطال الله عمركم” ومعومات encyclopedia academic info ﻻتقدر بمال!

  11. حتى باستبعاد ما حصل قدرا( بدون تدبيرمسبق) كما في هذه الرحلة التي تحدث عنها مقال استاذنا الكبير اطال الله عمره؛ من المتواتر الثابت تاريخيا ان بحريات مجتمعات العالم القديم (حوض البحر المتوسط) كثيرا ما حاولت معرفة ما بعد العين الحميئة بتعبير الفرآن العظيم و بحر الضلمات بتعبير العرب و المحيط الأطلسي بتعبير الأوربين. تم ذلك على يد الكنعانين ثم بعد ذلك على يد العرب المسلمين من مواني المغرب الأقصى (آسفي)
    و حتى على بد الصينين. لكن ما فشلت فيه كل هذه البحريات السابقة على كولومبس هو احداث تواصل بحري مستمرمع العالم الجديد . ما أنجزته البحريات الأوربية منذ كولومبس هو ضمان استمرار التواصل البحري مع العالم الجديد بشماله وجنوبه ذهابا و ايابا بفضل التقدم الحاصل في علوم البحار و صناعة السفن.

  12. انه الفخر ياستاذ بابناء العروبة سواء كانو أمازيغ،،كنعانين ،،سريان ،آشوريون ،بابلين ،،قحطانين ،،عدنانين،،العرب العاربة ،العرب المستعربة ،،العرب البائدة ،، من الأقوام السامية واخوتنا الفراعنة والقوميات الاخرى في الوطن العربي الكبير ومن حقنا ان نفخر باجدادنا سكنة الوطن العربي الكبير ،،وتحية لك دكتور عثمان بارك الله بك وجزاك الله خيرا عن هذه المعلومات القيمة عن امتنا العريقة

  13. بالأمس الأمازيغ ،اليوم الهنود الحمر وغدا لا ندري، ربما سنكتشف بأن كل العالم أصولهم كنعانية عروبية.

  14. معلومات قيمه هذايعني ان احفاد الفنيقين والكنعانيين ورثة لهذه الارض شكراً على هذا المجهود

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here