وصلتنا رسالتك دولة الرئيس سليم الحص.. نحن على العهد.. والاستمرار في التفاوض جريمة

بسام ابو شريف

الزمان : 28-2-2018

المكان : باب العامود- القدس المحتلة

دولة الرئيس سليم الحص حفظه الله ورعاه ، وصلتنا رسالتك ونأمل أن تكون قد وصلت لكل الذين يسعون للحفاظ على حقوق أمتنا العربية وشعوبها في أقطارها ، وفي مقدمتهم شعبنا العربي في فلسطين المحتلة .

نعم أيها المناضل العربي الكبير ” ما أخذ بالقوة لايسترد الا بالقوة ” ، ونحن هنا في القدس الجريح نعرف هذه الحقيقة معرفة جيدة ونلمسها كل يوم لمس اليد . مرت علينا سنوات طويلة ومريرة ، لكن مرارتها وصعابها لم تفت منا العضد ، ولم تنخر الوهن في عزيمتنا ، ولم تهز ايماننا بحقيقة الانتصار .

قاتلنا وقاومنا الأعداء دفاعا عن أمتنا العربية ، وصدا للعدوان الذي انطلق من استعمار فلسطين استيطانيا لأن فلسطين هي واسطة الغقد ومخزن النفط ، وهي التي تربط الدول العربية في افريقيا بالدول العربية في آسيا ، وهي التي تشكل الجسر الذي يمكن العربي من نواكشوط الوصول الى باريس برا ، وهي فوق هذا أضخم خزان نفط وغازفي الشرق الأوسط ، لذلك رفض الصهاينة اوغندا وأصروا على فلسطين و” ألبسوا ذلك ثوبا من خزعبلات الأساطير ” ، انها المشروع الاستيطاني التوسعي المخطط له أن يتحول الى امبريالية شرق أوسطية تهيمن على الشرق الأوسط وثرواته من خلال سيطرة الحركة الصهيونية على البيت الأبيض .

لن نهين ولن نستهين ، فتهويد القدس واحتلال كامل الأراضي الفلسطينية هو صلب المخططالاستعماري ومركزه . وما المفاوضات الا اسلوب المستعمرين لامتصاص الغضب والنقمة الشعبية ، في مثل هذه الظروف تنمو المقاومة الجادة والفاعلة ، فالمقاومة تحولت الى التمسك بالحياة والأرض والمستقبل لأمتنا العربية .

ولاشك لدينا أن حكاما عربا هم شركاء هؤلاء المستعمرين ، وعلى المقاومين أن يضعوا نصب أعينهم هذا الجناح من الأعداء لاستهدافه دفاعا عن الأمة وحقوقها .

الاصرار على المفاوضات هو استسلام للمستعمرين ، فنحن نحتاج الى ميزان قوى يمكننا من الحاق الهزيمة بالعدو ، والحاق الهزيمة بالعدو في وضعنا الحالي وحالتنا لايكون الا بدحره كليا .

المفاوضات في ظل ميزان قوى يميل كليا لصالح العدو لن يأتي الا بخسارة كبيرة ان لم نقل كلية ، لكن التفاوض في ظل ميزان قوى يميل لصالحنا فيأتي بالأهداف المطلوبة كتلك المفاوضات التي أدت الى خروج الفرنجة من القدس تحت حراب صلاح الدين ، ولذلك يا أخي ورفيقي وأستاذي نحن نعمل تحت شعار ” القوة التي نحتاجها لاقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة ، وعاصمتها القدس هي نفس القوة التي نحتاجها لالحاق الهزيمة الكاملة باسرائيل ” ، نحن على العهد ، ونحن أوفياء لشعبنا وأمتنا ، ولانرى من طريق سوى الكفاح العربي المستمر لتحرير الأرض العربية واعادتها لجسم الأمة ، لكنني ومعي جموع من الشباب الوطني المخلص نرى ماتراه أيها المناضل الكبير في ظل الظروف الراهنة الاستمرار في نهج التفاوض ليس خطأ فقط ، بل جريمة ترتكب بحق شعبنا وأمتنا وتشجع حلفاء اسرائيل من الحكتم العربعلى الاستمرار في ولائهم للعدو والتفريط بحقوق الأمة ، لن نهادن ، سنقاوم …سنقاوم .. سنقاوم .

والسلام لكم وعليكم يا أخي الدكتور سليم الحص .

كاتب وسياسي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. أستاذ بسام ابوشريف قرات لك عدة مقالات وقلت فيها انك كنت اول المشجعين علي التفاوض مع إسرائيل رغم رفض الجميع لطروحاتك وكان هذا قبل أوسلو بكثير وقبل احداث الخليج بكثير أي انك كنت من المشجعين علي الطروحات التفاوضيه أيام كانت المنظمه في زمنها الجميل الجميع يلتف ويساند ويتبرع لها من فلسطينيين وعرب أي انك سبقت الجميع بالتفاوض علي حقوقنا الشرعيه فلا داعي لانتقاداتك للسلطه علي سلوكها التفاوضي
    علي حسب معلوماتي القليله فانك كنت مع الجبهه الشعبيه ومن كوادرها الرئيسيين وتحولت واقتربت من ابوعمار فكيف استطعت الخلط بين فكر الجبهه ومؤسسها حكيم الثوره رحمه الله وفكر ابوعمار القريب نوعا ما لفكر الاخوان تناقض غريب فعلا !!!! كان بالأمس ذكري اغتيال بطل من ابطال فلسطين تم اغتياله بسفارة محمود عباس في صوفيا الا يستحق منك طرح هذا العمل الشائن امام السلطه وهو ابن الجبهه الشعبيه !!!!!!!!!

  2. لله درك يا بن فلسطين البار….لله درك أيها القلم المناضل…سر و سترى شعبآ بأكمله سائرآ خلفك…و لنمحوا عار عجزة رام الله عن هذه الأرض الطاهرة
    ===================================
    أَخِي ، جَاوَزَ الظَّالِمُونَ المَـدَى فَحَقَّ الجِهَادُ ، وَحَقَّ الفِـدَا

    أَنَتْرُكُهُمْ يَغْصِبُونَ العُرُوبَــةَ مَجْدَ الأُبُوَّةِ وَالسُّــؤْدَدَا ؟
    وَلَيْسُوا بِغَيْرِ صَلِيلِ السُّيُـوفِ يُجِيبُونَ صَوْتَاً لَنَا أَوْ صَدَى

    فَجَرِّدْ حُسَامَكَ مِنْ غِمْــدِهِ فَلَيْسَ لَـهُ، بَعْدُ ، أَنْ يُغْمَـدَا
    أَخِي، إِنَّ فِي القُدْسِ أُخْتَاً لَنَـا أَعَدَّ لَهَا الذَّابِحُونَ المُــدَى
    أَخِي، قُمْ إِلِى قِبْلَةِ المَشْرِقَيْـن ِ لِنَحْمِي الكَنِيسَةَ وَالمَسْجِـدَا

    أَخِي، قُمْ إِلَيْهَا نَشُقُّ الغِمَـارَ دَمَاً قَانِيَاً وَلَظَىً مُرْعِــدَا

    أَخِي، ظَمِئَتْ لِلْقِتَالِ السُّيُوفُ فَأَوْرِدْ شَبَاهَا الدَّمَ المُصْعَـدَا

    أَخِي، إِنْ جَرَى فِي ثَرَاهَا دَمِي وَشَبَّ الضَّرَامُ بِهَا مُوقــدَا

    فَفَتِّشْ عَلَى مُهْجَـــةٍ حُرَّةٍ أَبَتْ أَنْ يَمُرَّ عَلَيْهَا العِــدَا

    وَخُذْ رَايَةَ الحَقِّ مِنْ قَبْضَــةٍ جَلاَهَا الوَغَى ، وَنَمَاهَا النَّدَى

    وَقَبِّلْ شَهِيدَاً عَلَى أَرْضِهَــا دَعَا بِاسْمِهَا اللهَ وَاسْتَشْهَـدَا
    فِلَسْطِينُ يَفْدِي حِمَاكِ الشَّبَابُ وَجَلَّ الفِدَائِيُّ وَالمُفْتَــدَى

    فِلَسْطِينُ تَحْمِيكِ مِنَّا الصُّـدُورُ فَإِمَّا الحَيَاةُ وَإِمَّــا الرَّدَى

  3. الشعب الفلسطيني يحتاج الى قائد حقيقي يضحي من اجل فلسطين ليتف الشعب من ورائه ،نحتاج الى التنازل عن رفاهية اوسلوا التي طالت القيادة الفلسطينه وعن الدلع والبحث عن اشهر ماركات الملابس والسيارات ….،لماذا نجحت واستمرت الثورة الفلسطينية لان قيادتها عاشت بين ابناء مخيمات الشتات ، اما انت يا استاذ بسام اول من ركض وراء سراب المفاوضات ودفعت ثمنه مبكرا ، الحروب كلها انتهت على طاولة المفاواضات لا انكر ذلك ولكن الندية هي الاساس وانت كنت ضعيفا ستبقى طوال حيات المفاوضات ضعيفا ،يجب ان تكون ندا لا ان تكون ضعيفا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here